الأميركي جون دالي يقدم محاضرات للمشاهدين

مفاجآت في اليوم الثاني للجولة الأوروبية للغولف بأبوظبي

صورة

شهدت منافسات اليوم الثاني للجولة الأوروبية الافتتاحية لعام 2006 لمحترفي الغولف التي تحتضنها إمارة أبوظبي على ملعب أبوظبي للغولف مفاجآت للاعبين مغمورين مع وجود إقبال كبير على المستويين الرسمي والجماهيري من محبي هذه الرياضة العالمية.

وتمتع ما يزيد على حوالي أربعة آلاف زائر بمنافسات المرحلة الأولى للجولة التي انتهت أمس واستمرت ليومين بعروض لأفضل لاعبي الغولف العالميين والمحترفين والبالغ إجمالي عددهم 120 لاعبا من بينهم المصنف الثاني عالميا فيجاي سينغ والسادس سيرجيو جارسيا وكولن مونتغمري الثامن وكريس ديماركو العاشر عالميا إلى جانب الأميركي جون دالي والدنماركي ثوماس بيورن اللذين يعدان ضمن ابرز 30 لاعبا على القائمة العالمية.

وخاض المتنافسون الجولة الأولى التي تصدرها الأرجنتيني المغمور ريكاردو غونزاليس حتى فترة ظهر أمس بتنفيذه ثماني ضربات بأقل من المعدل . وفي بداية الفترة المسائية كان التركيز منصبا على اللاعب الجنوب إفريقي كيث هورن الذي حقق افضل نتيجة وهي 66 ضربة أول من أمس حيث كان ذلك بمثابة عنصر المفاجأة ليحتل الصدارة في الجولة الأولى في هذه البطولة الافتتاحية.

وكان كبار النجوم بدأوا جولتهم الثانية في فترة بعد ظهر أمس وهم كولين مونتيغمري وفيجاي سينغ وسيرجيو غارسيا وجون دالي وإيان بولتر وبول كاسي.

أما البطل الأميركي جون دالي الذي يشتهر بلقب «الأسد» فسيعقد محاضرة للمشاهدين بعد الانتهاء من اللعب اليوم.وقد ساهم الرعاة الأساسيون لهذا الحدث في تفعيل البطولة من خلال تحركاتهم ولقاءاتهم وفعالياتهم مع الزوار وكبار الضيوف والجمهور واللاعبين إضافة إلى الالتقاء بوسائل الاعلام العالمية.

وقال ايان فرجسون رئيس قسم الاتصالات والتسويق في طيران الاتحاد الراعي البلاتيني للبطولة ان رعاية الشركة لهذا الحدث الرياضي العالمي تأتي من منطلق الحرص على الترويج السياحي والرياضي لإمارة أبوظبي وتفعيل نشاطاتها باستمرار خلال العام بأكمله .

واشاد فرجسون بدور هيئة أبوظبي للسياحة وإدارة نادي أبوظبي للغولف في إخراج هذه الجولة المهمة بأحسن صورة في أول مرة تستضيف فيها مثل هذه البطولات .

من جانبه أعرب عبدالله المسعود رئيس شركة المسعود احدى الشركات الراعية للبطولة عن سعادته لتواجد «نيسان» في هذه البطولة التي حققت منذ يومها الأول نجاحا منقطع النظير باشتراك نخبة من نجوم العالم إضافة إلى التواجد الإعلامي العالمي لتغطية فعالياتها.

اما خلدون خليفة المبارك عضو مجلس إدارة شركة الدار وهي من الشركات الراعية الرئيسية لجولة أبوظبي فأكد ان الأجواء التي تشهدها البطولة فاقت التوقعات وان لاعبي الغولف العالميين قد انبهروا بالمستوى الرفيع الذي تقدمه أبوظبي في هذه الجولة حيث عبروا عن سعادتهم بتواجدهم واللعب على ارض ملعب أبوظبي للغولف احد أفضل ملاعب العالم .

من جانبه قال راي فيرجسون الرئيس التنفيذي «ستاندرد تشارترد الإمارات» احد رعاة الجولة ان الإمارات أصبحت إحدى الوجهات المرموقة على خارطة رياضة الغولف العالمية ويتجلى ذلك في استثمارات القطاعين العام والخاص الكبيرة في تطوير مرافق للعبة في مختلف أنحاء الدولة.

ورغم ان نادي أبوظبي للغولف يستضيف هذه البطولة العالمية لأول مرة إلا انه نجح في استقطاب عدد كبير من الجمهور من محبي ومهتمي لعبة الغولف الذين أشادوا بالتنظيم الرائع للبطولة والإقبال الكبير للاعبين العالميين .

واختتمت منافسات الجولة الأولى في وقت متأخر من أمس حيث من المقرر خروج 55 لاعبا من بين 120 لاعبا ليتأهل اللاعبون الـ 65 الباقون إلى الأدوار النهائية اليوم وغداً لحصد جوائز البطولة وقيمتها مليونا دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات