احتفاء بالألعاب الأولمبية الشتوية 2006

300 ألف موظف يهدون تورينو نصباً تذكارياً

أزاحت GE، الشريك العالمي للألعاب الأولمبية، الستار مؤخراً عن نصب تذكاري مستوحى من الألعاب الأولمبية أهداه موظفو شركة جينرال إليكتريك في العالم، والبالغ عددهم 300 ألف، إلى أهالي مدينة تورينو الإيطالية وضيوف الألعاب الأولمبية الشتوية 2006 التي ستقام في المدينة خلال فبراير المقبل. وحضر حفل إزاحة الستار سيرجيو شيامبارينو، عمدة تورينو؛ وجيزيب ريتشي، رئيس GE في إيطاليا.

ويستقر النصب التذكاري، الذي صممه ريتشي فيريرو وكارميلو جياميلو، حالياً في حلبة GE الجليدية بمنطقة «بيازا سولفرينو» في المنطقة التاريخية وسط تورينو، حيث سيبقى طيلة فترة الألعاب، وهو يتخذ هيئة جبل مغطى بالجليد مع تكوينات صخرية عمودية تتوسطها ذروة مركزية.

ويحمل هذا النصب اسم إل دينتي دل جيجانتي، أي «سن العملاق»، تيمناً باسم أعلى قمة جبل على الحدود الفرنسية الإيطالية والتي يبلغ ارتفاعها 014,4 متراً. وقد تم بناء النصب، الذي يرتفع 8 أمتار، باستخدام 550 متراً مربعاً من بلاستيك ليكسان ومارجارد الحراري (Lexan* Margard* thermoplastic) ومصابيح GE.

وبهذه المناسبة، قال سيرجيو شيامبارينو، عمدة المدينة: يسعدني أن يجسد رعاة الألعاب الأولمبية دعمهم لمدينتنا على أرض الواقع، كما هو الحال بالنسبة لشركة GE. وسيكون هذا النصب التذكاري المستوحى من بيئتنا الجغرافية بطريقة عصرية وجذابة منارةً ونقطةً للتجمع خلال الألعاب، وأنا على ثقة بأن بيازا سولفرينو ستكون ملتقيً لعشاق الألعاب الأولمبية في تورينو.

من جانبه، قال فيرديناندو بيكالي، الرئيس التنفيذي لـ GE العالمية: تشكل روح الفريق أحد أهم أسس نجاحنا. ومن هنا، فقد أردنا إتاحة الفرصة أمام موظفينا البالغ عددهم 300 ألف موظف للمساهمة في الألعاب عبر إرسال تحياتهم وتمنياتهم مباشرة إلى قلب مدينة تورينو النابض حيث يستطيع الجميع رؤيتها.

وعقب انتهاء الدورة الحالية للألعاب الأولمبية الشتوية، سيتم نقل النصب التذكاري إلى موقع آخر في تورينو سيبقى فيه حتى فبراير 2007.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات