في دائرة الضوء المونديالية

رفائيل فان ديرفارت أحد ركائز الطاحونة الهولندية في ألمانيا

يمتلك بعض نجوم الكرة هالة تميزهم عن غيرهم مهما بلغت براعة هؤلاء هذه الهالة تضعهم تحت دائرة الضوء إعلاميا بشكل دائم ومن أبرز الامثلة على ذلك الانجليزي ديفيد بيكهام الذي غطى خبر زواجه من فيكتوريا بوش فتاة البهار على كل أخبار العالم والرياضة. والوجه الأخر لمثل هذه الظاهرة هو الهولندي رفائيل فان دير فارت وزواجه من الحسناء سيلفيا ميسي.

وكأن على الموهبة الهولندية الشابة وزوجته الممثلة وعارضة الازياء التعامل مع هجمات الإعلام واقتسام الشهرة والثروة وهو العامل الذي فسر انتقاله المفاجيء من اجاكس امستردام الى هامبورغ الالماني وسط دهشة وذهول عشاق الكرة في ايطاليا واسبانيا بعد ان تردد احتمال انتقاله الى ملاعبها بدلا من التوجه نحو البوندسليغة.

واستمتع فان دير فارت موسمي 2002 و2004 ببطولة الدوري الهولندي مع اجاكس ومن هناك بدأت شائعة رحيله تتصدر اعمدة الصحف. وعمل ديك ادفوكات مدرب المنتخب الهولندي على تأكيد ذلك عندما تجاهله بعد تعادل هولندا امام المانيا في بطولة اوروبا 2004 في البرتغال. بعد ذلك عادت المياه الى مجاريها بين ادفوكات ودير فارت.

وواجه دير فارت تهمة عدم المقدرة على التعامل الايجابي مع موجة النقد العارمة حول مستواه والنتائج المخيبة التي حققها وانتهت الحملة الانتقادية برحيل المدرب رونالدكومان وسط الموسم وعندما اعلن دير فارت رغبته في الرحيل تكهن النقاد انه تلقى عروضا من اسبانيا أو ايطاليا الا انه ادهش هؤلاء عندما وافق على عرض هامبورغ الالماني للعب معه لخمسة مواسم وصفقة شراء بلغ 3.5 ملايين جنيه استرليني وهامبورغ هو النادي العريق التي بدأ في استعادة انفاسه خارج وداخل الملعب. يقول دير فارت عن النقلة: امل ان تكون الامور هادئة بالنسبة لي ولزوجتي.

وشبه النقاد كذلك انتقال دير فارت بصفقة شراء الانجليزي كيفين كيغان عام 1977 الذي نتج عنها الفوز ببطولة الدوري الالماني ووصافه البطولة الاوروبية. وجاءت اولى مشاركات ديرفارت مبشرة في مباراتي كأس انتر توتو امام فريق سيغما اولوموك في نصف النهائي.

وفي البوند سليغة احرز دير فارت 6 اهداف وساهم في ثلاثة مع زملائه وجعل هامبورغ الذي وصل الى المراكز الثلاثة الاولى مرتين فقط خلال العشرين عاما الماضية جعله ينافس بقوة هذا الموسم على الصدارة مباشرة خلف بايرن ميونيخ وفيردبريمن واحرز له هدف الفوز في مرمى جمهورية التشيك فتأهل البرتقالي مباشرة الى المونديال.

والان يتوقع منه الهولنديون المساهمة بفعالية وقوة خلال مونديال المانيا فانتظروه.

كتب محمد سيف النصر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات