الانطلاقة غامضة .. بقرار من التاريخ

الانطلاقة غامضة .. بقرار من التاريخ

لقاء الافتتاح اليوم بين مصر وليبيا غامض بكل تأكيد .. ليس بالطبع لأن كلا المنتخبين مجهول للاجهزة الفنية او اللاعبين، وليس أيضا لامتلاك أي منهما اوراق خفية لا يعلمها الاخر تحول «الكتاب المفتوح» إلى طلاسم ولوغاريتمات.. فالغموض هو عنوان اللقاء بقرار من التاريخ!

فطوال مشوار الـ 24 بطولة كان لقاء الافتتاح غامضا، يقلب التوقعات احيانا، ويطيح بكبار في احيان أخري ، وينسف القواعد ويحطمها في أغلب الاحيان، ويغدر بصاحب الارض والضيافة دون إنذار أو حتى شفقة مرات ومرات.. حتى البطل الذي ينتزع الكأس السمراء من بين أنياب الاسود ومخالب النسور في منافسة تتحول خلالها الملاعب الخضراء إلى أدغال يصبح الداخل إليها مفقودا والخارج مولودا، هذا البطل قد لا ينجو من غموض ومفاجأت الافتتاح كما تؤكد وتشير إحصاءات 42 مباراة افتتاحية أقيمت اعتبارا من البطولة الاولى في العام 1957 وحتى اخر بطولة أقيمت في العام 2004.

ففي 24 مباراة افتتاحية لبطولات كأس افريقيا للأمم أقيمت حتى الان حدثت المفاجأة وانقلبت التوقعات في عشر مباريات أي بنسبة 41.5% تقريبا ، وإذا استبعدنا الدورات الثلاث الاولى (57-59-62) والتي لم تشارك فيها سوى ثلاث منتخبات في الاوليين واربعة في الثالثة فإن نسبة احتمالات الخطر في الافتتاح على صاحب الارض ترتفع إلى 50% تقريبا.

اولى نكسات الافتتاح لصاحب الارض( إن لم تكن مفاجأة) كانت في بطولة 1963 عندما كسرت غانا صاحبة الارض التوقعات وفشلت في الفوز على تونس وتعادلت معها 1/1 بصعوبة برغم تقدمها بهدف مبكر في الدقيقة 9 .. إلا أن جديدي احرز هدف التعادل لتونس في الدقيقة 36 واضاع مع زملائه اهداف لا تضيع في الشوط الثاني لتنجو غانا من الهزيمة في الافتتاح إلا أن جمهورها خرج ساخطا على فريقه بعد نهاية اللقاء ومتشائما من انتزاع لقب البطل.

المفاجأة الثانية كانت في العام 1970 خلال البطولة التي استضافتها السودان بالخرطوم .. يومها جمع لقاء الافتتاح في المجموعة الاولى ساحل العاج التي سبق وان شاركت في دورتي 65 و68واكتسبت خبرة اللعب في البطولات مع منتخب الكاميرون الصاعد لاول مرة إلى النهائيات الافريقية، وكانت الترشيحات تصب كلها في صالح ساحل العاج باعتبار ان الكاميرون يشارك للمرة الاولى ولا تاريخ كروي في القارة السمراء .. لكن الاسود قلبوا التوقعات وفازوا بنتيجة 3/2.. وبرغم ذلك فشلت الكاميرون في التأهل للدور الثاني من البطولة واحتلت المركز الثالث في مجموعتها بعد السودان التي حلت ثانية ، في حين احتلت ساحل العاج ( ولمفارقة ) قمة المجموعة.

في البطولة التي استضافتها ليبيا في العام 1982 ، التقت مع غانا في الافتتاح ، وكانت غانا بطلة للقارة 3 دورات ( 63-65-78) في حين كانت ليبيا تشارك لاول مرة في تاريخها بنهائيات البطولة ودخلت لقاء الافتتاح بسلاحي الارض والجمهور فقط .. وقد نجح الليبيون باقتدار في قلب التوقعات وكادوا ان يلحقوا الهزيمة ببطل افريقيا لثلاث دورات لكن خبرة النجوم السوداء ساعدتهم على النجاة بأعجوبة من الهزيمة وتعادلوا بشق الانفس 2/2.

في بطولة القاهرة 1986 وقعت اكبر مفاجات الافتتاح في بطولات افريقيا ، حيث جمع اللقاء منتخب مصر صاحب الارض والمرشح الاول للبطولة مع السنغال ، وانتهي اللقاء لصالح الاخير 1/صفر .. لكن الهزيمة في الافتتاح لم تمنع مصر من مواصلة المشوار حتى النهاية والفوز بلقبها الثالث في افريقيا.

في دورة العام 1988 بالمغرب ، جمع لقاء الافتتاح بين صاحب الارض وزائير العائدة بعد غيبة طويلة والمصنفة في المستوى الرابع بالبطولة .. وانتهي اللقاء بمفاجأة فشل المغرب في تحقيق الفوز ، بل تعادلت بصعوبة مع زائير الضعيفة 1/1.

في بطولة 1992 التي أقيمت بالسنغال ، ألحقت نيجيريا «بعبع» افريقيا الهزيمة بصاحب الارض في لقاء الافتتاح وبهدفين نظيفين .. صحيح ان الخسارة من نيجيريا لا تعتبر مفاجأة لأي فريق ، إلا أن استعدادات السنغال للقاْء الافتتاح تحديدا، كانت تشير إلى أن التعادل أقل النتائج التي يمكن ان يحرزها صاحب الارض

وفي بطولة العام 1994 بتونس حدثت ثاني اكبر مفاجات الافتتاح في تاريخ كأس افريقيا للامم .. فقد خسرت تونس لقاء البداية من مالي صفر/2 وسط انكسار شامل، سواء في الدرجات أو التوقعات أو حتى رأي الخبراء.

في دورة 98 ببوركينا فاسو ، جمع الافتتاح صاحب الارض مع الاسود التي لا تقهر ، وكان ذلك من سوء حظ بوركينا فاسو ، وانتهي اللقاء لصالح التوقعات وفازت الكاميرون 1/صفر ، إلا أن الافتتاح تسبب في صدمة للجمهور البوركيني وكسر «نفس» لاعبيهم.

في بطولة 2000 التي كانت استضافتها مزدوجة بين غانا ونيجيريا ، جمع لقاء الافتتاح بين صاحب الارض (غانا) والكاميرون .. وحدثت الصدمة الكبري لجماهير النجوم السوداء الملقبة ببرازيل افريقيا حيث تعادل فريقهم مع الكاميرون 1/1 وفشل في تحقيق تطلعاتهم بالفوز على الاسد المرعب مما كان له اثر نفسي على مشوار غانا ولم تتمكن من مواصلة المشواراخر صدمات الافتتاح كانت في باماكو عاصمة مالي في العام 2002 عندما فشل اصحاب الارض في الفوز على ليبيريا الضعيفة وتعادلوا معها بصعوبة 1/1.

اعداد :أحمد هاشم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات