العاجي انوما يهدد عرش حياتو في رئاسة الكاف

شداد: التحالف الفرانكفوني سبب خسارتي للانتخابات الإفريقية

أكد سكرتير اتحاد الكرة مجدي شمس الدين الخبر الذي نشره «البيان الرياضي» أمس حول صعوبة اعتماد الاتحاد الافريقي لكرة القدم تسجيل المحترفين النيجيريين الجدد في قائمتي الهلال والمريخ الافريقيتين وشرح في تصريحات له من القاهرة تلك الصعوبات حيث اشار الى سابقة شبيهة بالظرف الذي ادى لتأخر ارسال الاتحاد النيجيري لبطاقات لاعبيه الاربعة للاتحاد السوداني بعد انضمامهم لفريقي الهلال والمريخ.

حيث لم يتم تقدير هذا الظرف الطارئ وتعامل (الكاف) مع الامر بتشدد حسب اللوائح والقوانين التي تمنع مشاركة اللاعبين المضافين بعد الموعد المحدد في الادوار الأولى للمسابقات الافريقية ونفى ان تؤثر نتيجة الانتخابات الاخيرة وسقوط مرشح السودان الدكتور كمال شداد على قرار استثناء مشاركة اللاعبين الاربعة مع فريقي الهلال والمريخ في مسابقتي دوري الابطال والكونفدرالية.

وكشف شمس الدين عن تحالفات مفاجئة للدول الافريقية الناطقة بالفرنسية (الفرانكفونية) ضد رئيس الكاف عيسى حياتو في الانتخابات التي جرت اول من امس وقال ان هذه التحالفات هي التي ادت للسقوط المفاجئ لرئيس اتحاد الكرة السوداني دكتور كمال شداد في المكتب التنفيذي موضحاً ان العاجي جاك انوما هو قائد هذا التحالف تمهيداً لترشيحه بعد عامين لرئاسة الكاف امام عيسى حياتو.

وقال ان نتائج الانتخابات تعبر عن هذا الخطر الذي يهدد حياتو بعد عامين، فالفائزون الجدد (ثلاثة) في تنفيذي الكاف هم من انصار انوما وجاء فوزهم على حساب انصار حياتو وكذا الحال بالنسبة لمقعدي افريقيا في تنفيذي الفيفا واللذان فاز بأحدهما انوما نفسه.

وأوضح شمس الدين ان موقف عرب افريقيا ودول شرق ووسط القارة (سيكافا) كان ايجابياً في مساندة شداد والتصويت له بالاضافة لجنوب افريقيا ولم يكن هناك أي اختراق لهذه الكتلة ولكن الاغلبية التي تمثلها الدول الفرانكفونية ودول غرب القارة هي التي عجلت بخروج شداد من تنفيذي الكاف.

الخرطوم ـ ياسر قاسم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات