أبطال العالم يزورون نادي دبي للطيران اللاسلكي

سعيد بن حمدان يشيد بتعاون اللجنة المنظمة للاستعراضات الجوية

صورة

أشاد سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي للطيران اللاسلكي بالتعاون المثمر والبناء الذي أبدته اللجنة المنظمة لبطولة العالم للاستعراضات الجوية ـ العين 2006 والذي تمثل في زيارة أبطال العالم الألمان والسويسريين لنادي دبي للطيران اللاسلكي والقيام بتدريب مشترك مع طياري دبي ومنتخب الإمارات بمقر النادي المؤقت بنادي ند الشبا بدبي.

وقال سموه ان التعاون بين أبطال العالم الألمان والسويسريين لن يتوقف عند هذا الحد بل سيمتد ليشمل التعاون والتدريب المشترك وتبادل الخبرات في المرحلة المقبلة للاستفادة من تجاربهم الثرية.

ونوه سموه إلى أن إشهار النادي سيتم في المستقبل القريب بعد أن يتم تشييد المقر الدائم والجديد للنادي الذي يتوقع أن يستقبل أعداداً هائلة من الشباب لهذه الرياضة المثيرة. كما أشاد سموه بمستوى طيارينا والذين أثبتوا أن إمكانياتهم الذهنية والفنية لا تقل عن أقرانهم من الأوروبيين إلا أنه لا تزال تنقصهم خبرة البطولات العالمية. ورحب سموه بوجود الأبطال الضيوف.

وكان أبطال العالم الألمان والسويسريون قد قاموا بزيارة نادي دبي للطيران اللاسلكي وأجروا تدريباً مشتركاً مع طياري النادي كما قاموا باستعراض طائراتهم رغم ضيق المكان بند الشبا. وقد أبدى الطيارون الضيوف إعجابهم الشديد بطيارينا وكفاءتهم وقدرتهم على التحكم عن بعد في طائراتهم وخاصة عمليتي الإقلاع والهبوط والتحليق.

من جانبه قال بطل العالم الألماني ستيفن فلكر البالغ من العمر 39 عاماً والذي يمارس اللعبة منذ نحو 26 عاماً أن هناك 75 ألف طيار يمارسون هذا النوع من «التطيير» ومن خلال أندية خاصة بالطيران اللاسلكي.

وأشار إلى أن طائرته تقدر بنحو (35) ألف يورو وهذه هي الزيارة الأولى للإمارات وذكر أنه يقطن بمدينة صغيرة بالقرب من فرانكفورت. وقد أبدى الضيف إعجابه الشديد بما شاهده في دولة الإمارات عامة ودبي على وجه الخصوص.

أما «ريتو» السويسري الفائز ببطولة العالم ثلاث مرات متتالية ويعمل بشرطة الطيران السويسري فقد بدأ ممارسة اللعبة عام 1967 ويستخدم الطائرات «ثوربين» وهي أغلى نوع من الطائرات اللاسلكية.

ويذكر أن كلاً من سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم وأحمد ناصر ومنصور عبدالكريم وسليمان العوضي ووحيد المالح وعبيد المطيوعي وصلاح محمد وسعود الموسى قد شاركوا في تقديم عروضهم.

وصرح عبيد المطيوعي أحد أبرز أعضاء مجلس إدارة نادي دبي للطيران اللاسلكي أن الفريق استفاد جيداً من التدريب المشترك ووجه شكره وتقديره البالغين وجميع الطيارين إلى سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس النادي للاهتمام البالغ بالطيارين وحرصه على مشاركتهم التدريب وتوفير كل فرص الاحتكاك لهم للارتقاء بمستواهم الفني والذهني.

وقال المطيوعي: إننا نطمح إلى أن يتم تحديد مكان جديد لمقر النادي ونتوقع أن يتم هذا في القريب العاجل نظراً لأن الموقع الحالي رغم جاهزية الممرات إلا أن الطريق الجديد وزحف إسطبلات الخيول والمضامير الخاصة بالهجن واستخدام الراكب الآلي للهجن قد يؤثر بشكل كبير على الطيران كما أن قرب الطريق الجديد من حركة الطيران قد يعرض السيارات والسائقين للخطر.

ورحب المطيوعي بالطيارين الذين شاركوا في العروض الجوية بالعين وقال إن زيارتهم لنادي دبي حققت استفادة كبيرة لطياري النادي.

وتوقع المطيوعي أن تشهد المرحلة المقبلة إقبالاً كبيراً من الشباب على ممارسة هذه اللعبة خاصة بعد تحديد المكان الجديد وإشهار النادي مشيراً إلى أن سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد قد وعد بتقديم كل الدعم للشباب الواعد الذي سوف يقبل على المشاركة في عضوية النادي وممارسة هذه الرياضة المثيرة.

أما راشد بن ثاني المهيري والذي رافق الطيارين الضيوف موفداً من اللجنة المنظمة للعروض وهيئة السياحة بالعين، فقد قال إن أبطال العالم قاموا من قبل بزيارة العين وهذه المرة نادي دبي وسوف يقومون في وقت لاحق بزيارة نادي أبوظبي وإجراء تدريب مشترك مع الطيارين هناك وذلك بتوجيهات من اللجنة المنظمة لبطولة العالم دعماً لطيارينا ولتوفير فرص تبادل الخبرات بينهم وبين طيارينا وخاصة الذين تعوزهم الخبرة.

كتب حسن رفعت:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات