الوكرة والشمال في افتتاح الأسبوع الـ 17 للدوري اليوم

الوكرة والشمال في افتتاح الأسبوع الـ 17 للدوري اليوم

تنطلق مساء اليوم مباريات الأسبوع السابع عشر للدوري القطري لكرة القدم حيث تقام مباراة واحدة تجمع الشمال مع الوكرة، وتقام غدا مباراتا الخور مع السد وقطر مع العربي.. وتختتم يوم السبت القادم بمباراتي السيلية مع الأهلي وأخيرا القمة المرتقبة التي تجمع الغرافة حامل اللقب حتى الآن مع الريان وصيفه.

تحظي مباراة اليوم باهتمام عدد كبير من الاندية حيث سيتأثرون بنتيجتها سلبا او ايجابا ويؤثر على لقاءاتهما المقبلة.. فعلي سبيل المثال فوز الوكرة سيضعه مؤقتا في المركز الرابع الذي يحتله الريان مما يشكل عبئا عليه وعلى الغرافة ايضا، وفوز الشمال سيضع السيلية تحت ضغوط كبيرة وهو يواجه الاهلي الجريح.

وقد بدأت حدة التنافس في الزيادة مع اقتراب القسم الثاني من نهايته حيث تتصارع 7 فرق على الوصول للدرع والتأهل الى المربع الذهبي الذي اصبح بمثابة امل جديد لمن ضاعت فرصته في المنافسة على الدوري.

مباراة اليوم تحظى باهتمام المنافسين.. وتحظى باهتمام الفريقين اللذين حققا الأسبوع الماضي مفاجأتين كبيرتين بفوز الشمال على الأهلي الذي انهى القسم الأول في المركز الثاني وتدهور به الحال حتى وصل الى المركز الثامن حاليا.. وبفوز الوكرة على الغرافة حامل اللقب، وعانى الوكرة كثيرا هذا الموسم بعد ان توافد على تدريبه 4 مدربين وهو رقم كبير لم يمر على فريق آخر.

وقد رفع هذا الفوز معنويات الوكرة ودفعه لتحقيق فوز ثالث على التوالي اليوم، وهو امر متوقع لاسيما والشمال سيفتقد اليوم الى اهم اوراقه الرابحة والهجومية بغياب النجم الفرنسي سامبا هداف الدوري والفريق برصيد 15 هدفا للإيقاف مباراة واحدة بسبب حصوله على الانذار الثالث امام الاهلي، تمثل غياب سامبا مشكلة كبيرة امام السويسري موليير مدرب الفريق الذي يعتمد اعتمادا كليا على هذا المهاجم الفذ والذي احرج العديد من المهاجمين الاغلى سعرا والاكثر رفاهية.

ورغم سامبا يحاول الشمال استمرار مفاجأته التي انطلقت في القسم الاول وتوقفت لفترة قبل ان تعود الاسبوع الماضي وذلك بهدف الابتعاد اكثر واكثر عن المركز التاسع وضمان البقاء مبكرا مع الكبار والهروب من الهبوط للدرجة الثانية والذي يتصارع معه فريق السيلية عاشر الدوري وصاحب المركز الاخير حتى الآن.

لم ينجح الوكرة الاسبوع الماضي في تحقيق الفوز الثاني على التوالي لكنه كسب اشياء كثيرة لعل ابرزها عودة نجمه الكولومبي مونتانا الى طبيعته وتسجيله اول اهدافه هذا الموسم ومساهمته في اغلى فوز على الغرافة وهو الفوز الذي جعل الفريق يتقدم للمركز الخامس والاقتراب من المربع الذهبي وتعويض ضياع فرصته في المنافسة على الدوري.

الدوحة ـ البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات