«استغناء مفخخ» يهدد بلوزداد الجزائري بالانفجار

«استغناء مفخخ» يهدد بلوزداد الجزائري بالانفجار

صار نادي شباب بلوزداد مهددا بالانفجار بسبب قرار اتخذه الرئيس محمد لفقير تنازل بموجبه عن الكابتن إبراهيم مزور بركات لمولودية وهران فريقه الأصلي خلال فترة التحولات التي انتهت أمس.

ويستعد أعضاء هيئة تسيير النادي (مجلس الإدارة) لسحب الثقة من لفقير كونه حسم الموضوع دون حدوث إجماع حول تسريح هذا اللاعب الذي يعد المحرك الرئيس لبلوزداد منذ عدة مواسم. وسيكون الاجتماع الإداري المقبل ساخنا حسب ما أفادت مصادر من إدارة الفريق قد تصدر عنه قرارات تؤثر سلبا على مسار النادي.

ويحتل بلوزداد حاليا الصف الثالث في الترتيب العام للدوري خلف شبيبة القبائل وأولمبي الشلف، وهو يلعب من أجل لقب الدوري كما تأهل للدور 16 من كأس الجزائر. لكن »الاضطرابات الإدارية« الأخيرة سيكون لها وقع على النتائج في مرحلة إياب الدوري وعلى مواصلة اللعب من أجل الكأس خاصة وأن القرعة لم ترحم الفريق و وضعته في الدور المقبل في مواجهة شباب قسنطينة من الدرجة الأولى أيضا.

من جهته اعترف محمد لفقير بأن إبراهيم مزور لاعب لامع وهو قاطرة الفريق لكن أكد في الوقت نفسه أن اللاعب أراد تغيير الأجواء ولا يمكن أن يقدم فيما سيأتي من المنافسات ما يريده منه الفريق.

وقد بدأ مزور التدريب مع ناديه الأصلي مولودية وهران الذي يحتل الصف الأخير وهو المرشح الأول للنزول إلى الدرجة الثانية، وقال في أول تصريح صحافي له بعد الالتحاق »أنا في وهران من أجل بقاء المولودية فريقا كبيرا كما كان دائما وسأعمل كل شيء من أجل احتلال مرتبة مشرفة عند نهاية الدوري« وانتقد في تصريح صحافي أول من أمس رئيس شباب بلوزداد محمد لفقير وقال إن سبب مغادرته الفريق هو وجود هذا الرجل على رأسه.

المولودية يأمل في انسحاب إنبي من دوري العرب

من جهة أخرى، سربت أطراف في مولودية الجزائر معلومات مفادها أن نادي إنبي المصري سينسحب من دوري أبطال العرب بعد مصادفة لقائه الأول لحساب رابطة أبطال إفريقيا مع مباراة الإياب ضد المولودية في القاهرة يوم 20 فبراير المقبل.

وتفيد هذه المعلومات التي نشرتها الصحافة الجزائرية أن إنبي لا يمكنه اللعب على الجبهتين بعد رفض المولودية تغيير تاريخ المباراة، وأنه مضطر لاختيار إحدى المنافستين، وهو ما سيدفع بالتأكيد الفريق إلى اختيار المنافسة على اللقب الإفريقي لقيمته إقليميا ودوليا، ولكونه مفتوحاً على منافسة أعلى هي كأس العالم للأندية.

وكان الفريق المصري قد حقق فوزا كبيرا الشهر الماضي على المولودية في ملعبها بثلاثة لواحد، وهو مرشح بامتياز لاقتطاع تأشيرة التأهل للدور المقبل. من جهة أخرى أعرب الاتحاد الجزائري لكرة القدم استعداده لاحتضان نهائي دوري أبطال العرب لكن ربط نجاح ذلك بتأهل المولودية للدور النهائي، وهو ما يبدو أمرا صعبا بالنظر للأزمة التي يمر بها الفريق حاليا إن على الصعيد الإداري أو الفني.

الجزائر ـــ البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات