بصراحة

الفصل الجديد من المسرحية!

* لائحة الاحتراف وانتقالات اللاعبين استغرقت وقتاً طويلاً من المداولة والنقاش في اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة الذي عقد مساء أمس، ولا نعلم حتى الآن هل تم اعتمادها من قبل الاتحاد أم أنه أرجأها لمزيد من الدراسة قبل أن يتم رفعها لاجتماع الجمعية العمومية لإقرارها رسمياً ومن ثم تطبيقها بعد موسمين وفق توصية اللجنة المعنية لمنح الأندية فرصة لتوفيق أوضاعها مع اللاعبين وفق التوجهات الجديدة.

* وإلى ذلك الحين ومنعاً لحدوث ما لا تحمد عقباه.. فقد أصدر اتحاد الكرة في وقت سابق قراراً من مجلس الإدارة يتم بناء عليه وقف قيد الحالات الشبيهة بحالة الثلاثي الهارب إلى سويسرا، حتى اعتماد اللائحة الجديدة. وبذلك ونتيجة ذلك القرار

فإن أياً من أنديتنا المحلية لن يتمكن من تسجيل أحد من اللاعبين الثلاثة أو أي لاعب آخر يذهب للتعاقد الخارجي بقصد العودة لناد آخر داخل الدولة كوسيلة من وسائل الاحتيال بهدف الانتقال. إلا بعد سنتين طالما أن عملية اعتماد اللائحة الجديدة تتضمن مهلة السنتين لتوفيق أوضاع الأندية.

* وطالما أن اللاعب راشد عبدالرحمن لا يملك بطاقته الدولية. وأن نادي ايفردون هو الذي يملك بطاقة اللاعب وفق التعاقد »المزعوم«.. فإن عملية الانتقال إلى أي ناد داخل الدولة يجب أن يكون من خلال النادي الذي يملك البطاقة..

وأن عملية الانتقال تعتبر باطلة إذا لم يشارك اللاعب رسمياً مع الفريق لمدة موسم حسب قوانين ولوائح الفيفا التي تعتبر أن عدم مشاركة اللاعب مع ناديه وانتقاله لناد آخر نوع من التحايل. وبالتالي فإن عملية الانتقال لا تعتبر قانونية إلا بعد سنة. فما بالك واللاعب لم يشارك نهائياً مع الفريق حتى الآن..

* أضف إلى ذلك أن اللاعب موقوف من قبل ناديه، والاتحاد صدق على العقوبة التي لا تسقط عن اللاعب حتى وإن عاد باسم فريق آخر.

* إن ما سلف يؤكد حقيقة ما ذهبنا إليه منذ اليوم الأول لقضية الموسم عندما هرب الثلاثي إلى سويسرا تحت مسمى الاحتراف الوهمي الذي حاول البعض تصويره على أنه حقيقي بينما الحقيقة التي نعرفها كانت ولا تزال بعيدة كل البعد عن الاحتراف الذي نعرفه في قاموس الرياضة والمتداول في كل مكان.

* لقد اشرنا إلى كل أحداث سويسرا على أنها مسرحية.. وشخصياً ذكرت في أكثر من مناسبة أن المسرحية لها فصول أخرى ستكتمل في الإمارات.. وها نحن أمام فصل جديد من تلك المسرحية الهزلية التي لن تصل بنا ولا بلاعبينا ولا برياضتنا إلى الاحتراف الذي نريد والذي من شأنه أن يخدم رياضتنا.

* كلنا مع الاحتراف الحقيقي وسنشجع اللاعب الساعي إلى ذلك حتى لو غادرنا بدون موافقة ناديه.. حتى لو هرب كما فعل الثلاثي الشهير..، لأنه سيعوضنا باللعب في أوروبا.. أما الاحتراف الوهمي والكاذب فلن نجني من وراءه إلا الإساءة لرياضتنا ولعلاقتنا كاندية مع بعض.. وهذا ما نرفضه جملة وتفصيلاً وهذا ما سنقاتل من أجله طالما أن هدفنا سمعة رياضتنا التي هي من سمعة بلدنا.

كلمة أخيرة

* راشد عبدالرحمن أكد أنه تعاقد رسمياً مع نادي الجزيرة لمدة 18 شهراً..

* ونادي الجزيرة لم يعلق.. واتحاد الكرة لم يتلق أي شيء رسمي من النادي بخصوص تسجيل اللاعب في كشوفاته.

* يا لها من مسرحية.. درامية.. كوميدية.. سمها ما شئت..

mjasim@albayan.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات