نقاط فوق الحروف

إلى أين يمضي «غاير» بالعميد؟!

٭ تساءلت بالأمس إلى أين يمضي المدرب الألماني غاير بالعميد؟

٭ والعميد هو فريق النصر، هذا النادي العريق الذي دخل عامه الواحد والعشرين وهو بعيد عن الصعود الى منصة التتويج لاستلام درع بطولة الدوري الذي كان آخر مرة فاز بها للمرة الثالثة في موسم »85/86«.

٭ وبعد ذلك فشلت كل محاولات استرداده سواء عن طريق جيلين من لاعبيه المواطنين ابناء النادي او بمساعدة الاجانب المحترفين الذين تعاقدت معهم ادارته من اقاصي الدنيا وآخرهم الارجنتيني جولي الذي لم يكمل الدور الاول لدوري هذا الموسم فكان الاستغناء عنه.

٭ وكلما تم ترشيح فريقه الازرق للمنافسة على هذه البطولة الصعبة في المواسم الثلاثة الماضية اذا به يتراجع ويكتفي بمركز رابع او أقل كأن هناك عملا مدفونا في مكان ما داخل استاده يحول دونه والفوز بالدرع مرة رابعة في تاريخه!

٭ هذا مجرد افتراض وليس واقعا حتى لا تعتقد ذلك جماهيره التي صبرت كثيرا وعانت ما عانت من تردي نتائج الفريق وعدم استقراره واستمراره في المنافسة بنفس القوة التي يستهل بها مبارياته في البداية.

٭ عندما ترك باكلسدروف »الله يطراه بالخير« الفريق كان مكتمل الخطوط متماسك البنيان مليئا بالمهاجمين بدليل انه بحث عن وظيفة دفاعية لمهاجمه السريع الخطر كاظم علي حتى لا يجلس طويلا في »كنبة الاحتياطيين« بعد خروجه من التشكيلة الاساسية لوجود اربعة هدافين على الاقل من ابناء النادي بجانب اللاعبين الاجنبين الاثنين.

٭ وجاء غاير.. الذي ورث فريقا قويا وضعه الجميع على لائحة المرشحين للمنافسة على البطولة هذا الموسم، ولكنه للاسف لم يحافظ على الورثة كما خطط لها سلفه، واخذ يغير في مراكز بعض من تم تثبيتهم في مواقعهم الجديدة كأساسيين شمالا ويمينا ووسطا،

ويبدل وفق ما يشاء بل ادخل اليأس في نفس مهاجم كان نجما ساطعا مثل عيسى جمعة من شدة اهماله وتجاهله له وعدم الاعتراف حتى جعله يختار الانتقال الى عجمان لممارسة هوايته حتى لا تغبر موهبته فراح في حاله.. هذا كمثال.

٭ واخيرا.. وبعد الخسارة امام العين بالهدف المبكر والذي عجز الفريق عن ادراكه ولو بالتعادل خرج ليصرح بملء فيه ان النصر يحتاج الى اربعة مهاجمين جيدين!

٭ هل يعقل ان يصدر مثل هذا القول من مدرب محترف مازال فريقه ينتظر عشر مباريات في الدور الثاني ثم ماذا بعد؟

كلمات لها إيقاع

٭٭ ليته اكتفى بذلك.. بل.. واصل التندر على بعض لاعبيه لافتقادهم لاساسيات كرة القدم على حد تعبيره ورده على سؤال بعدم اشراكه ليوسف موسى كأساسي من البداية.

٭٭ لاعب يجيد بامتياز تسجيل الاهداف من الركلات الركنية في نظر غاير له رأي مغاير!

٭٭ اعجاب جماهير النصر بالمدرب هولمان اكبر امتعاض من مدربها غاير.. بل انه رفض حضاري له.

kamaltaha@albayan.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات