بطولة أستراليا المفتوحة للتنس تنطلق اليوم

فيدرر أقوى المرشحين للقب الرجال ومنافسة واسعة بين اللاعبات

صورة

يبدو الطريق ممهداً أمام السويسري روجيه فيدرر المصنف أول العالم لاستعادة لقبه في بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى بطولات الغران شيليم الاربع الكبرى، التي تنطلق اليوم على ملاعب ملبورن وتشهد نصابا مكتملا في فئة السيدات.

وفقد فيدرر لقبه العام الماضي بخسارته في نصف النهائي أمام الروسي مارات سافين الذي توج بطلا بفوزه على الاسترالي ليتون هويت في المباراة النهائية.

ولن يضطر فيدرر لمواجهة الروسي الذي سيغيب عن البطولة الحالية بسبب الإصابة في ركبته اليمنى التي اجبرته على عدم المشاركة ايضا في بطولة الماسترز في نوفمبر الماضي وكأس هوبمان مطلع العام الحالي.

وابعدت الإصابة منافسا قويا من أمام فيدرر ايضا هو الاسباني الشاب رافايل نادال (19 عاما) لعدم تعافيه من إصابة في قدمه اليسرى، والامر ذاته ينطبق على الأميركي المخضرم اندريه اغاسي (35 عاما) الفائز باللقب اربع مرات الذي اضطر إلى الانسحاب ايضا بسبب الإصابة في كاحله الايمن تعرض لها في اكتوبر الماضي.

وبدأ فيدرر العام بشكل جيد باحرازه لقب بطل دورة قطر الدولية قبل نحو اسبوعين على حساب الفرنسي غايل مونفيس في النهائي، قبل ان يخسر أمام الالماني العائد من الإصابة طومي هاس في دورة كوويونغ الاستعراضية، علما بأن السويسري قد فاز عليه في نصف نهائي الدوحة.

ويسعى فيدرر (24 عاما) إلى احراز لقبه السابع في بطولات الغران شيليم، والخامس والثلاثين في مسيرته الاحترافية، منها 11 لقبا فاز بها في العام الماضي فقط.وقال فيدرر »أنا سعيد لاني المرشح الابرز لاحراز اللقب ولطالما كنت افضل هذه الحالة ولكن يتعين علي ان افوز بالمباريات وانا جاهز لذلك خصوصا من الناحية الذهنية«.

وعن امكانية معادلة رقم الأميركي المعتزل بيت سامبراس في عدد بطولات الغران شيليم (14 لقبا) قال فيدرر »لقد كسرت العديد من الارقام القياسية وعادلت بعضها ايضا ولكني ما زلت في منتصف الطريق لتحقيق اهم هذه الانجازات«. وتابع في هذا الصدد »يعتبر سجلي الافضل في العامين الماضيين ولكن لا تزال امامي سنوات عدة في مسيرتي مع انه سيكون من الصعب علي المحافظة على نفس المستوى فيها«.

وسيكون الأميركي اندي روديك الذي صنف ثانيا وتوج بطلا لدورة كوويونغ أول من أمس بفوزه على هاس 6/3 و7/6 (8/6) في المباراة النهائية، ابرز منافسي فيدرر في هذه البطولة.وسيحاول الاسترالي ليتون هويت الثالث اجتياز المحطة الاخيرة هذه المرة لإحراز اللقب على ارضه وبين جمهوره للمرة الاولى في مسيرته بعد ان كان قاب قوسين أو ادنى من تحقيق ذلك في العام الماضي عندما قدم عروضا رائعة قبل ان يخسر أمام سافين.

عودة هينغيس

وإذا كان 17 من المصنفين العشرين الاوائل يشاركون في بطولة الرجال، فان العشرين الاوليات في تصنيف السيدات اكدن حضورهن ما يجعل منافسات فئة السيدات الافضل في ملبورن منذ اعوام.وقالت الأميركية ليندساي ديفنبورت المصنفة اولى »أعتقد أن مستوى اللاعبات المشاركات في هذه البطولة ارفع مما كان عليه في الاعوام الخمسة الماضية، فهناك العديد من اللاعبات المشاركات القادرات على تقديم مستوى مرتفع«.

وتابعت »كانت الامور تنحصر في السابق بين المصنفات الاربع أو حتى العشر الأوليات على ابعد تقدير اما الآن فرقعة المنافسة اتسعت أكثر«. وخسرت ديفنبورت في نهائي العام الماضي أمام مواطنتها سيرينا وليامس 6/2 و3/6 وصفر/6.

وأعلنت البلجيكية كيم كلييسترز الثانية مشاركتها ايضا بعد ان كان الشك يحوم حول ذلك اثر اضطرارها إلى الانسحاب من نصف نهائي دورة سيدني قبل ايام بسبب الإصابة حيث تسعى إلى تكرار انجاز العام الماضي الذي شكل عودتها من إصابة ابعدتها طوال موسم 2003 بسبب الإصابات المتلاحقة.

وكانت كلييسترز احرزت تسعة ألقاب العام الماضي منها لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز، وكان اللقب الكبير الأول في مسيرتها الاحترافية حتى الآن.

واكدت البلجيكية الاخرى جوستين هينان التي صنفت سادسة في ملبورن جهوزيتها للبطولة باحرازها لقب بطلة دورة سيدني أول من أمس بفوزها على الايطالية فرانشيسكا سكيافوني 4/6 و7/5 و7/5 في المباراة النهائية التي استمرت نحو ثلاث ساعات.

وسبق لهينان ان توجت بطلة في استراليا عام 2004، وغابت عن البطولة الماضية بسبب الإصابة.وتدافع الأميركية سيرينا وليامس عن لقبها لكن تصنيفها تراجع إلى المركز الثالث عشر عالميا لابتعادها فترات متقطعة بسبب الإصابة، علما بانها المرة الاولى منذ سبعة أعوام التي تخرج فيها سيرينا من لائحة العشر الأوليات في التصنيف.

وتقود الشابة ماريا شارابوفا الرابعة كتيبة اللاعبات الروسيات في البطولة وتسعى إلى احراز لقبها الثاني ضمن الغران شيليم بعد بطولة ويمبلدون الانجليزية عام 2004.وتتمثل روسيا بتسع لاعبات في قائمة الثلاثين الأوليات أبرزهن فضلاً عن شارابوفا، ناديا بتروفا السادسة وايلينا ديمنتييفا التاسعة واناستازيا ميسكينا بطلة رولان غاروس الفرنسية 2004 التي صنفت ثانية عشرة، وسفتلانا كوزنتسوفا بطلة فلاشينغ ميدوز الأميركية 2004 في المركز الرابع عشر.

وتشهد البطولة مشاركة السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة اولى في العالم سابقاً بعد ان قررت العودة عن اعتزالها الذي استمر نحو ثلاثة اعوام. وشاركت هينغيس في دورة غولد كوست الاسترالية مطلع العام الحالي وبلغت نصف النهائي قبل ان تخسر أمام الايطالية فلافيا بينيتا 1/6 و7/6 (7/2) و2/6، ثم سقطت أمام البلجيكية هينان هاردين في الدور الأول من دورة سيدني.

واعتزلت هينغيس رسميا عام 2002 بعد إصابات متكررة في كاحلها، وفي جعبتها خمسة ألقاب في بطولات الغران شيليم.وتطمح الفرنسية اميلي موريسمو الثالثة ومواطنتها ماري بيرس الخامسة، والأميركية فينوس وليامس العاشرة لان تكون كل منهن احدى المنافسات على اللقب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات