مباراة بايرن ميونيخ في إيران بين الرياضة والسياسة

مباراة بايرن ميونيخ في إيران بين الرياضة والسياسة

صورة

فوز نادي بايرن ميونيخ بطل دوري المانيا الاول لكرة القدم أول من أمس 2-1 على نادي يروزي الايراني في المباراة الودية التي جمعت بينهما في العاصمة الايرانية.احرز هدف ايران الوحيد لاعبها على انصاريان من ركلة جزاء نفذها في الدقيقة 26 من الشوط الاول.

وفي الدقيقة 35 احرز مايكل بالاك هدف التعادل لبطل المانيا قبل ان يضيف زميله باولو جويريرو الهدف الثاني للفريق البافاري الكبير قبيل نهاية الشوط الاول من المباراة.

وفي الوقت الذي قال فيه النادي الالماني ان المباراة لا علاقة لها بالسياسة قال اكبر مسؤول رياضي ايراني انها تعتبر حدثا سياسيا مهماً تمثل في قدوم واحد من اكبر اندية اوروبا الى طهران في الوقت الذي تواجه فيه ايران عزلة دولية متزايدة بسبب برنامجها النووي.

ولتأكيد الاهمية السياسية للمباراة عرض الاستاد الذي استضاف المباراة رسالة عبر شاشته التلفزيونية جاء فيها »الاستخدام السلمي للطاقة النووية هو مطلب طبيعي للشعب الايراني«.

وقال محمد على عبادي نائب الرئيس الايراني والمسؤول الاول عن الرياضة في البلاد لرويترز »هذه المباراة لم تكن حدثا رياضيا فقط بل كان لها مغزى سياسي ايضا«.

اما اوليفر كان حارس مرمى المانيا وكابتن بايرن ميونيخ فقال عن المباراة »هذه المباراة هي حدث رياضي وانا افصل بينها وبين السياسة تماما«. اجتذبت المباراة التي اقيمت في استاد ازادي بالعاصمة الايرانية جمهورا كبيرا بلغ قرابة 50 الف مشاهد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات