فيلادلفيا يهزم بوسطن في مباراة «حبس الأنفاس» بدوري السلة الأميركي

فيلادلفيا يهزم بوسطن في مباراة «حبس الأنفاس» بدوري السلة الأميركي

حقق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فوزا مثيرا على بوسطن سلتيكس بعد مباراة ماراثونية لم تحسم الا بعد التمديد ثلاث مرات وبفارق نقطة واحدة فقط 125-124، أول من أمس ضمن منافسات الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

وكان للنجم الواعد في فيلادلفيا كايل كورفر دورا اساسيا في هذا الفوز، اذ سجل سلة التعادل لفريقه في الثانية الاخيرة من الشوط الاضافي الثاني ليقود الفريقين الى التمديد الثالث، بعدما كان بوسطن متقدما 118-121.

وقدم كل من الن ايفرسون وكريس ويبر مباراة مميزة، وساهما بشكل اساسي في الفوز التاسع عشر لفيلادلفيا في 37 مباراة، بتسجيل الاول 33 نقطة و10 تمريرات حاسمة والثاني 31 نقطة و13 متابعة، فيما اضاف لاعب الارتكاز صامويل دالامبير 20 نقطة و11 متابعة، وكورفر 12 نقطة.

اما من ناحية بوسطن، الذي لقي هزيمته الثانية والعشرين في 36 مباراة، فكان ريكي ديفيس الافضل برصيد 33 نقطة و9 تمريرات حاسمة، واضاف مارك بلاونت 27 نقطة و12 متابعة وبول بيرس 18 نقطة و10 تمريرات حاسمة و9 متابعات.

وبالعودة الى المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب "واشوفيا سنتر" الخاص بفيلادلفيا، كان الربع الاول لمصلحة صاحب الارض 34-30، وفرض بوسطن تفوقه في الثاني والثالث 35-23 و20-18.

واستعاد فيلادلفيا توازنه وتفوق في الربع الرابع 26-16، ليكون التعادل سيد الموقف 101-101، وليلجأ الفريقان الى التمديد الاول الا ان اي منهما لم يستطع الابتعاد في النتيجة وحسم المباراة، اذ انتهى هذا الشوط 109-109.

وفي الشوط الاضافي الثاني كان كورفر حاسما بتسجيله سلة التعادل في الثانية الاخيرة، فيما كان الشوط الاضافي الثالث عقيما من الناحية الهجومية، اذ سجل الضيوف 3 نقاط فقط مقابل 4 لفيلادلفيا عبر اندريه اغيودالا وكريس ويبر (من رميتين حرتين).

ولعب الاخير دورا حاسما في الثواني الاخيرة بتعطيل انطلاقة مارك بلاونت، الذي حاول تمرير الكرة الى احد زملائه لتسجيل سلة التعادل او الفوز لبوسطن، الا ان ويبر اعترض الكرة، ليساهم في اطول مباراة يخوضها فريقه منذ 20 نوفمبر عام 1992 امام ميامي هيت.

وعلى ملعب »كي ارينا« الخاص بسياتل سوبر سونيكس خسر صاحب الارض امام ميامي هيت 104-117.وقدم نجم ميامي دواين وايد مباراة رائعة، بتسجيله 15 نقطة و10 متابعات و14 تمريرة حاسمة (افضل معدل في مسيرته)، واضاف كل من جيمس بوزيه وجيسون وليامس 19 نقطة، والعملاق شاكيل اونيل 16 نقطة و9 متابعات، ليقودوا فريقهم للفوز الثاني والعشرين في 37 مباراة.

وكان راشارد لويس افضل مسجل خلال هذه اللقاء برصيد 33 نقطة واضاف لوك ريدنور 21 نقطة و8 تمريرات حاسمة، الا انهما لم يمنعا الخسارة الحادية والعشرين عن سياتل في 36 مباراة.وفي مباراة ثالثة حقق مينيسوتا تمبروولفز على ملعبه »تارغيت سنتر« فوزه السابع عشر في 34 مباراة على حساب دنفر ناغتس 103-89.

وكعادته تألق نجم مينسيوتا كيفن غارنيت بتسجيله 31 نقطة و15 متابعة و6 تمريرات حاسمة واضاف والي تزوربياك 28 نقطة.اما من جهة دنفر، الذي تلقى خسارته التاسعة عشرة في 37 مباراة وتخلى عن مركزه الثاني في مجموعة الشمال الغربي لمصلحة مضيفه، فكان كارميلو انطوني الافضل برصيد 21 نقطة.

وفي المباريات الاخرى، فاز واشنطن ويزاردز (15 انتصارا و19 هزيمة) على انديانا بيسرز (19 انتصارا و15 هزيمة) 94-85، وتعملق نجم واشنطن جيلبرت اريناس خلال هذا اللقاء بتسجيله 37 نقطة، ونيويورك نيكس (13 انتصارا و21 هزيمة) على اتلانتا هوكس (9 انتصارات و25 هزيمة) 105-94،

وكان لاعب نيويورك جمال كروفورد افضل مسجلي المباراة برصيد 23 نقطة، ونيو اورليانز هورنتس (16 انتصارا و19 هزيمة) على ساكرامنتو كينغز (14 انتصارا و21 هزيمة) 90-76، وكان صانع العاب الفريق الفائز افضل المسجلين بـ 19 نقطة.

كما تغلب ميلووكي باكس (19 انتصارا و15 هزيمة) على تشارلوت بوبكاتس (11 انتصارا و25 هزيمة) 103-102، وكان نجم ميلووكي مايكل ريد الافضل برصيد 26 نقطة، وممفيس غريزليز (23 انتصارا و11 هزيمة) على نيوجيرزي نتس (19 انتصارا و14 هزيمة) 81-69،

وساهم مايك ميلر بفوز ممفيس بتسجيله 18 نقطة، وبورتلاند ترايل بلايزرز (12 انتصارا و23 هزيمة) على اورلاندو ماجيك (13 انتصارا و21 هزيمة) 113-108، وقدم الدولي التركي هيدو توركوغلو مباراة جيدة بتسجيله 27 نقطة، الا انه لم يمنع الخسارة عن اورلاندو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات