النقطة مكسب للأصفر وخسارة للأبيض

الفهود في تطور والشارقة بدون العنبري يحير!

اثبتت مباراة الشارقة مع الوصل التي اقيمت في بداية الدور الثاني لدوري «اتصالات» والتي انتهت بالتعادل بهدف لكل منهما ان فريق الفهود في تطور متصاعد من خلال التنظيم داخل الملعب والتمركز والانتشار الجيد للاعبين الذين اكتملوا بعودة الروح العالية للاعبين اضافة إلى تميز اداء البرازيلي اوليفيرا الذي يعتبر مكسباً للفريق.

حيث قدم مباراة جيدة وارهق الدفاع الشرقاوي وقد قام بإهداء طارق درويش الكرة التي سجل منها هدف التعادل وقد ارتبك الفريق امام هجمات الشارقة السريعة خلال الشوط الاول والتي جاء منها هدف البداية للبرازيلي اندرسون ولكن الفريق استعاد توازنه وسجل التعادل وكانت له السيطرة خلال الشوط الثاني.

اما الشارقة فقد ظهر دون مستواه نظراً لغياب مايسترو الفريق عبدالعزيز العنبري الذي ترك فراغاً كبيراً في وسط الملعب ولم يستطع أحد ملء فراغ غيابه واعتمد الفريق على الهجمات السريعة التي قادها نواف خلال الشوط الأول وترك اندرسون بشكل جيد رغم الرقابة التي فرضت عليه..

كما ظهر البرازيلي اميرسون بشكل مميز رائع وانقذ مرماه من هدف محقق للمتألق اوليفيرا كما عاون في الهجوم وسدد عدة كرات شكلت خطورة على مرمى ماجد ناصر فيما اهدر راشد عبدالله بديل نواف فرصتين في آخر زمن المباراة كانت كفيلة بترجيح كفة فريقه الذي هبط مستواه بشكل كبير خلال الشوط الثاني بعد أن حل الارهاق على لاعبيه ليفقد الفريق نقطتين مهمتين في صراع المنافسة على صدارة الدوري.. فيما كسب الوصل نقطة مهمة وتعتبر انطلاقة حقيقية للفريق خلال المرحلة المقبلة.

متابعة: العوضي النمر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات