النحل تأثر بغياب العنبري «المايسترو»

الشارقة يسقط في فخ التعادل بملعبه مع الوصل

من حق جماهير الوصل ان تسعد بفريقها العائد إلى مستوى زمان بعد أن قدم اداء رائعاً أمام الشارقة بملعبه وخرج بنقطة بطعم الفوز بعد أن سجل له طارق درويش هدف التعادل ق 44 من الشوط الاول بعد ان سجل الشارقة هدف البداية عن طريق البرازيلي اندرسون ق 25 ولم يظهر الشارقة بمستواه وتأثر بغياب المايسترو عبدالعزيز العنبري الذي ترك فراغا لم ينجح احد في شغله واهدر الفريق فرصاً عديدة وبذلك يرتفع رصيد الشارقة إلى 19 نقطة والوصل إلى 11 نقطة.

قدم الوصل اداء طيباً خلال الشوط الاول حيث سيطر على منطقة وسط الملعب واعتمد على التحركات السريعة للبرازيلي اوليفيرا الذي ارهق الدفاع الشرقاوي بتحركه وخطورته الدائمة من ناحية اليسار وكذلك طارق درويش من جهة اليمين ووقف دفاع الشارقة حائلاً امام هذه الخطورة حيث تألق حسن أحمد وفايز وخميس أحمد ومن خلفهم طارق مصبح في الذود عن مرماهم.

فيما اعتمد الشارقة على الهجمات السريعة عن طريق نواف مبارك إلى اندرسون وسعيد الكأس وسالم سيف كما شكلت الكرات العرضية من الضربات الركنية خطورة على مرمى الوصل حيث ارتبك الدفاع الاصفر امام هذه الكرات وعاد النحل ليسيطر على باقي الشوط ويهدد مرمى ماجد ناصر بكرات خطرة.

هدف لاندرسون

في الدقيقة 25 يمرر سالم سيف كرة خادعة إلى اندرسون من خلف لاعبي دفاع الوصل يستغل الكرة بمهارة ويسدد داخل المرمى محرزاً هدفاً غالياً لفريقه احبط اللاعبين مستغلاً لاعبي الوصل إلى حد ما حيث شدد الشارقة من هجماته مستغلاً حالة الارتباك للدفاع الوصلاوي..

وكاد البرازيلي اميرسون ان يسجل الهدف الثاني لولا ان كرته مرت بجوار القائم فيما سنحت فرصة للوصل حينما سدد فرهاد كرة من ضربة حرة ارتطمت بالحائط البشري وخرج «كورنر» وكانت الخطورة للشارقة خلال الشوط رغم سيطرة الوصل على بدايته ومع نهاية الشوط عادت الخطورة للاصفر مرة اخرى.

هدف وصلاوي

ارتبك دفاع الشارقة من هجمة اخترقها «المتعب» اوليفيرا يحاول الدفاع تشتيتها لتجد طارق درويش الذي يستغل الفرصة ويودع الكرة داخل المرمى محرزاً هدف التعادل لفريقه ق 44 ليدفع الفريقان ثمن اخطاء الدفاع. مع بداية الشوط الثاني يحاول الشارقة تكثيف هجومه ولكن تحركات اوليفيرا لا تزال تسبب ازعاجاً للدفاع الشرقاوي حيث سدد كرة قوية ينقذها اميرسون ببراعة وسدد طارق درويش كرة ماكرة ترتطم بالعارضة وتخرج للأوت..

ويدفع مدرب الوصل هيسك بلاعبه اسماعيل عبدالله ليحل مكان جابر درويش ثم يدفع مدرب الشارقة هنري اسطمبولي بأحمد ضياء بديلاً لسالم سيف رغم نشاطه ويستمر اللعب في وسط الملعب ثم يدفع الوصل بمحمد غلوم ويدفع الشارقة براشد عبدالله بديلاً للمصاب نواف مبارك وتسنح فرصة لفرهاد مجيدي يسدد فوق العارضة ويرد عليه اميرسون بضربة رأس فوق العارضة ايضاً وعاد ضياء يسجل حينما سدد برأسه ينقذها ماجد ناصر ق 85.

ووضح ان الوصل يتميز بالتنظير الجيد داخل الملعب فيما هبط اداء الشارقة بشكل ملحوظ نتيجة الارهاق وقد خسر نقطتين مهمتين في صراع المنافسة فيما كسب الوصل نقطة بهذا الاداء الطيب ولعبه خارج ملعبه.

حكم اللقاء الدولي فريد علي وعاونه الدولي عيسى درويش وعمر سليمان ورابع فهد الكسار وانذر الحكم كلاً من سالم سيف وحسن احمد وسعود الدوخي وسعيد الكأس من الشارقة وجابر درويش من الوصل وطرد حميد يوسف اداري الوصل للاعتراض.

كتب العوضي النمر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات