الكرواتي إيليا يواصل عمله مع المنتخب الليبي في أمم إفريقيا

الكرواتي إيليا يواصل عمله مع المنتخب الليبي في أمم إفريقيا

أكد عبد المجيد الكميشي مدير إدارة المنتخبات بالاتحاد العام الليبي لكرة القدم في تصريحات صحافية له في طرابلس أنه لا يوجد أي تغيير للجهاز الفني للمنتخب ولا استدعاء لأي لاعب من خارج اللاعبين المتواجدين في معسكر الإعداد الحالي.

وأوضح الكميشي بأن القائمة النهائية لمنتخب ليبيا لكرة القدم التي تتكون من عدد 23 لاعبا سترسل إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم اليوم ووصل المنتخب أمس إلى تونس لإجراء مباراة ودية مع أصحاب الأرض الخميس المقبل ضمن استعدادات الفريقين لنهائيات كأس الأمم الإفريقية المقرر إقامتها خلال هذا الشهر بمصر.

وأوضح الكميشي أن هذه المباراة جاءت بناء على طلب المدرب الكرواتي (ايليا). وأفادت مصادر إدارة المنتخبات بالاتحاد العام لكرة القدم بأنه تم أمس إجراء الفحوصات الطبية على لاعب الفريق الوطني لكرة القدم المهاجم (أحمد المصلي) بألمانيا.

وأوضحت المصادر بأنه سيتم التعرف من خلال نتائج الكشف الطبي معرفة قدرة اللاعب المصلي على المشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقرر إقامتها خلال الشهر الجاري بمصر. والجدير بالذكر أن اللاعب المصلي يواصل منذ فترة تدريباته الخاصة وإعداده البدني تحت إشراف مدرب متخصص داخل ليبيا.

وكان جمال الجعفري رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم قد أعلن عقب هزيمة المنتخب الليبي من قطر وديا بأن جميع الاحتمالات مفتوحة فيما يتعلق بمصير المدرب الكرواتي إيليا لونكاروفيتش الذي يتولى مهمة تدريب المنتخب الليبي وذلك فى أعقاب الخسارة القاسية التي تعرض لها أمام نظيره القطري خلال المباراة التي دارت بينهما مؤخرا على ملعب الدوحة.

وأوضح الجعفري الذي عاد على وجه السرعة من قطر حيث يقيم المنتخب الليبي معسكرا استعداديا هناك، بأن المكتب التنفيذي للاتحاد سيعقد اجتماعا طارئا لدراسة وضع المنتخب الليبي وطاقمه التدريبي.

وكان الجعفري قد أبدى انزعاجه الشديد من المستوى المتواضع والضعيف الذي ظهر به المنتخب في هذه المباراة وتعرضه للخسارة بهدفين، خاصة وأنها جاءت في وقت من المفترض فيه أن يكون المنتخب الليبي في كامل استعداداته قبل أقل من أسبوعين على انطلاق نهائيات كأس الأمم الإفريقية على ملاعب مصر.

وانتقد الجعفري طريقة اللعب الدفاعية التي مازال يعتمد عليها المدرب إيليا والإبقاء على مهاجم واحد مشيرا إلى عدم دقة اختيارات المدرب إيليا للاعبين وإصراره على الإبقاء على لاعبين ليسوا في مستوى المنتخب، في حين لم يوجه الدعوة لعناصر أخرى جديدة للالتحاق بصفوف المنتخب.

وتركت الخسارة الأخيرة التي مني بها المنتخب الليبي ردود أفعال سلبية في الشارع الليبي الذي يعيش على أمل ظهور منتخبه بصورة إيجابية في نهائيات كأس الأمم الإفريقية. وسواء بقى المدرب إيليا أو رحل فإنه من المؤكد أن المنتخب الليبي سيكون على موعد مع مهمة صعبة جدا فى مصر بعد أسبوعين.

طرابلس ـ سعيد فرحات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات