باني صروح الثقافة والفكر

باني صروح الثقافة والفكر

الكاتب والشاعر أحمد محمد عبيد أكد من جانبه أن المصاب جلل، والحدث عظيم؛ عظيم الوقع على النفس، حيث رحل رجل أسر القلوب بنبله، وبما له من محبة في قلوب الناس، وتعجز الكلمات أن توفي هذا الرجل حقه من الفضل والذكر، ولكننا لا نملك ـ ونحن العاجزون ـ إلا أن ندعو له بالمغفرة والرحمة،

وأن يسكنه الله فسيح جناته، ومنذ استلم الراحل حكم إمارة دبي، فقد أخذ على نفسه تنمية العقول وبناء صرح فكري يوازي الصرح الحضاري والاقتصادي الذي تشهده دبي،

وتجلى ذلك جلياً في عشرات من المشاريع الثقافية الرائدة، بدءاً من ندوة الثقافة والعلوم وانتهاءً بمجلس دبي الثقافي، وتخصيصه «رحمه الله» للعديد من الجوائز التي تدفع أبناء الوطن من كتاب وشعراء ومثقفين باتجاه إنتاج ثقافي متميز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات