الرياضيون والإعلاميون الليبيون

خسارة فادحة للرياضة

وفي طرابلس أشادت العديد من الشخصيات الرياضية والإعلامية فى ليبيا بمآثر الفقيد الراحل الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم بما قدمه لشعبه ودولته وأمته العربية والإسلامية وكذلك على الساحة الدولية فى العديد من المجالات الرياضية .

وقد أجمعت الأوساط الرياضية فى ليبيا ان رحيل الشيخ مكتوم خسارة فادحة أصيبت بها رياضة الإمارات خصوصا والعرب عموما، حيث كانت دبي منارة للاحداث الرياضية المهمة التي علقت في أذهان الجماهير العربية التي شاهدت جميعها منتخباتها وأنديتها الوطنية في مختلف اللعبات الرياضية تأتي إلى دبي بكل الحفاوة والترحاب لتتبارى مع اشقائها من العرب في جو كله وفاء ومحبة.

وأكد الدكتور جمال الجعفري رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم بليبيا أنه تلقى خبر الوفاة بالصدمة وهو غير مصدق في رحيل الفقيد الكبير، مشيرا الى ان رحلة المنتخب الليبي ومعسكره فى دولة الإمارات العربية المتحدة فى شهر ديسمبر الماضي وما رآه من نهضة رياضية شاملة فى كافة المستويات الرياضية كما يصف، أن تلك النهضة التي رآها يقف وراءها رجال عظام أمثال الشيخ مكتوم بن راشد وان هذ البلد يضم فى جنباته كل العالم ورغم ذلك يحافظ على تراثه العربي والاسلامى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات