أبناء عجمان لن ينسوا وقفته التاريخية

أبناء عجمان لن ينسوا وقفته التاريخية

القطب العجماوي المعروف عبدالله سعيد النعيمي رئيس مجلس إدارة نادي عجمان السابق كان متأثراً بشدة وهو يتذكر مآثر فقيد الأمة، ويقول لا يمكن مطلقاً لأبناء عجمان أن ينسوا ما قدمه لهم المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم،

ويعود بذاكرته إلى الوراء بكلمات مليئة بالشجن والحزن، ويقول: عندما كنت أمين سر النادي، وبعد مكرمة المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم لبناء ستاد نادي عجمان، حدثت أزمة كبيرة داخل النادي ولم تجد أسرة عجمان سوى اللجوء لصاحب الأيادي البيضاء على الرياضيين،

وطلبنا مع رئيس مجلس إدارة النادي وقتها ومعنا صالح المطروشي ومحمد عبيد الزعابي مقابلة سموه وبرغم انشغاله بشؤون الحكم إلا أنه وافق على مقابلتنا واستقطع وقتاً من راحته وحدد لنا الساعة الثالثة ظهر أحد أيام الخميس بقصره بزعبيل، برغم ان القاصي والداني يعلم جيداً أن هذه الفترة الزمنية التي خصصها الفقيد هي فترة راحته التي يستجم فيها من عناء العمل..

واستقبلنا الفقيد كعادته بكرمه المعهود عنه وبشاشة وجهه وجلس معنا طويلاً يستمع إلينا، واطلع بعناية على أوراق ملفات الأزمة التي حملناها إليه، واتخذ قراره التاريخي في مسيرة نادي عجمان وحل كافة مشاكلنا.. ولولا تلك الوقفة الكريمة من سموه معنا لكان الحال الآن غير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات