محمد بن أحمد:

الدولة فقدت علماً من أعلامها

أعرب الشيخ محمد بن احمد بن سرور الظاهري نائب رئيس اللجنة التنفيذية بنادي العين عن عميق حزنه لوفاة المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم مبيناً ان الفقيد كان قائداً فقدته الدولة كأحد أهم أعلامها وفقدته الرياضة كداعم وبان لنهضتها على مستوى الدولة عامة وإمارة دبي على وجه الخصوص

حيث ان مناقبه ومآثره في هذا الصدد لا تحصى ولا تعد ولعل المنشآت الرياضية والميادين التي تفخر بها إمارة دبي حالياً خير شاهد على فضائل الفقيد وجمائله على الرياضة والرياضيين فقد عرفناه مشجعاً ومسانداً للشباب واللاعبين وكل ما يختص بالرياضة لأنه كان يؤمن برسالتها السامية وما يمكن ان تلعبه من دور فعال في تمتين الصلات بين الدول والشعوب

وقد كان رحمه الله حريصاً على ان تكون للدولة مشاركاتها الرياضية خارجياً وان تحقق رياضة الإمارات التفوق وترتفع رايتها عالية بين الأمم لذلك كان لا يتوانى ولا يتردد في دعم الرياضيين ومؤازرتهم ومناقبه في هذا الخصوص اكبر من نحصرها في كلمات وعلينا فقط ان نستعين بالصبر وندعو لفقيدنا بالرحمة والمغفرة وان يسكنه الله الجنة مع الصديقين والشهداء.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات