د. كمال درويش: صاحب أهم تجربة عربية في التنمية

د. كمال درويش: صاحب أهم تجربة عربية في التنمية

أعرب الدكتور كمال درويش رئيس نادي الزمالك المصري السابق عن عميق أسفه وحزنه للمصاب الجلل، وقدم أحر تعازيه للأمة العربية كلها وليس لشعب الإمارات فقط باعتبار أن الفقيد ـ كما يؤكد الدكتور ـ قدم الدعم اللازم لتنشيط الرياضة العربية من خلال إتاحة الفرصة للأندية العربية ذات الشعبية الجماهيرية للقدوم إلى دبي بحفاوة وكرم الاستضافة للاحتكاك والتنافس خلال البطولات التي استضافتها دبي في مختلف الألعاب ودون أن تتكلف أعباء مالية تذكر، وهو في نظري دعم كبير للحركة الرياضية العربية فضلا عن كونه بفكره الراقي أتاح المجال لالتقاء الشباب العربي.

وإلى جانب بصمته العربية الواضحة، فقد قدم الراحل الكبير الكثير والنفيس على مستوى الأداء التنموي لبلاده وجعل من دبي واحدة من أهم المدن في العالم كله الجاذبة للاستثمار ومن أهم التجارب التنموية على إطلاقها في عالمنا العربي.. وهذا الأداء الواعي الهادئ من الفقيد انعكست آثاره على الحياة الاجتماعية وشهدت دبي طفرة هائلة في مجالات الخدمات التعليمية والصحية والضمان الاجتماعي ما كان له أبلغ الأثر في الحياة الرياضية حيث تحولت دبي في عهده إلى منارة رياضية في الشرق الأوسط تستقطب كبريات الأحداث والبطولات.

بل وأكبر الأندية الأوروبية نجدها تأتي لدبي خلال موسم الثلج لإقامة معسكراتها التدريبية مستغلة البنية الأساسية الهائلة لدبي ومنشآتها الرياضية، وهو ما سينعكس لاحقا في المستقبل على مستوى رياضة البطولة في الإمارات نفسها وأتوقع أن تقدم هذه الطفرة الكبيرة أبطالاً جدد للعرب في مختلف الألعاب ولعل الميدالية الذهبية الاولمبية التي أحرزها الشيخ احمد بن حشر في اولمبياد أثينا الماضية ابلغ دليل على بشائر موسم الحصاد المقبل في الإمارات و دبي.

وختم رئيس الزمالك السابق مرثيته في الفقيد قائلا إذا كانت الحكومات العربية تنكس أعلامها حدادا على الفقيد الكبير فان الشعوب العربية وخصوصا الرياضيين ستخفق قلوبهم حزنا على الفراق المفاجئ لرجل لم يعرف ولم يتحدث ولم يعط إلا الحب لأسرته الكبيرة في وطننا العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات