قطار الثانية يبدأ عامه الجديد بأربع مواجهات اليوم

أسود دبي في ضيافة مسافي ولقاء ثأري للرمس مع الجزيرة الحمراء

مستهل قطار دوري الدرجة الثانية العام الجديد بانطلاقة مباريات الاسبوع التاسع للمسابقة في اجواء غير مستقرة سادت فترة توقف الدوري التي استمرت حوالي 3 أسابيع حفلت بالعديد من التغييرات اضافة الى الاستعدادات الجادة والقوية للمرحلة الجديدة من المسابقة التي بدأ العد التنازلي لها مع رغبة وحرص كبير من الفرق من اجل السعي نحو التأهل للمرحلة الثانية من المسابقة خاصة مع حدة المنافسة القوية والشرسة في الدوري وعدم وضوح الرؤية بشكل كبير.

وتنطلق الجولة التاسعة بأربع مباريات اليوم تجمع مسافي مع دبي والرمس مع الجزيرة الحمراء والخليج مع الحمرية وحتا مع أهلي الفجيرة.. وتختتم غداً منافسات الجولة بأربع مباريات اخرى يلتقي فيها الاتحاد مع رأس الخيمة والعروبة مع العربي والذيد مع الظفرة ودبا الفجيرة مع عجمان.

استعدادات مكثفة

جاءت فترة توقف الدوري فرصة لالتقاط الانفاس واعادة ترتيب الاوراق والاعداد المناسب باستغلال هذه الفترة الاجبارية اضافة الى معالجة السلبيات وعلاج المصابين من اللاعبين، كما انها ساهمت في اجراء بعض الفرق للتغييرات سواء في المدربين او المحترفين وضم دماء جديدة من اللاعبين للمرحلة المهمة المقبلة من الدوري والتي ستحدد الكثير من المعالم والرؤية للفرق الستة المتأهلة للمرحلة الثانية من المسابقة في كلا المجموعتين..

فيما تسعى فرق المقدمة الى مواصلة تثبيت اقدامها في المراكز الأولى نجد فرق المنطقة الدافئة ليست ببعيدة عنها لا تفصلها سوى نقاط قليلة يمكن تجاوزها في المباراة الواحدة لذلك تتطلع هي الاخرى الى حجز مقعد لها في المقدمة.. اما فرق المؤخرة فلها دور رئيسي في المسابقة من حيث رغبتها في تعديل مراكزها ومحاولات إحداث مفاجآت وهي صفة يتسم بها دوري الدرجة الثانية.

الخليج والحمرية

يتطلع فريق الخليج في لقائه اليوم مع الحمرية الى الظفر بنقاط المباراة والمحافظة على مركز الوصيف في المجموعة الثانية برصيد 15 نقطة رغبة في التأهل للمرحلة الثانية وسيستغل اقامة المباراة بأرضه ووسط جماهيره لتحقيق الفوز خاصة مع اكتمال صفوفه.. اما فريق الحمرية والذي تقدم خطوة للامام يسعى هو الآخر لمواصلة صحوته والدخول بقوة طرفاً في المنافسة والاستمرار في عروضه القوية، لذلك ستحفل المباراة بالقوة والإثارة من الطرفين خاصة وان مدربي الفريقين اميرالدو وسيد محمد توفيق نجحا في الجولات الماضية بتوظيف امكانيات لاعبيهما بالشكل المناسب.

حتا وأهلي الفجيرة

مواجهة قوية وصعبة تجمع فريقي حتا مع أهلي الفجيرة ضمن سعيهما نحو البقاء طرفاً في المنافسة وفريق حتا يحتل المركز الرابع برصيد 13 نقطة خاصة بعد تراجعه في الجولة الماضية بالخسارة التي تعرض لها امام دبا الفجيرة اما فريق اهلي الفجيرة فيحتل المركز الثالث برصيد 14 نقطة ولديه الطموح في المنافسة على الصدارة خاصة بعد تخطيه عقبتين بالفوز على عجمان والخليج واعطى ذلك دافعاً للاعبين لمزيد من التألق والانتصارات اضافة الى التوقعات بمشاركة لاعبه الجديد البرازيلي ليومار الى جانب لامين جابي.. اما فريق حتا بقيادة مدربه الجديد البرازيلي غارسيا يسعى بثوبه الجديد الى مصالحة جماهيره بوجود محترفه اوساسي، واحتمال مشاركة لاعبه السنغالي الجديد.

مسافي ودبي

رغم الفارق بين الفريقين ففريق دبي يعتلي قمة المجموعة الأولى برصيد 22 نقطة اما فريق مسافي فلديه 7 نقاط في المركز الخامس الا ان التوقعات تشير الى أن اللقاء سيكون عاصفاً لأن دبي يسعى الى تعزيز صدارته واستغلال قوة خط هجومه ودفاعه في حصد نقاط المباراة واستثمار امكانيات محترفه العراقي المخضرم رزاق فرحان وخطط وتكتيك المدرب ايمن الرمادي الذي نجح بجدارة حتى الآن في التعامل بذكاء مع المباريات واما فريق مسافي يعيش افضل حالاته بعد انتفاضته الاخيرة بالفوز على رأس الخيمة والعروبة واصبح من الفرق التي يصعب هزيمتها وبدأت بصمات المدرب هلال محمد تظهر في الفريق.

الرمس والجزيرة الحمراء

تمثل مباراة الرمس والجزيرة الحمراء اهمية خاصة لكليهما خاصة لفريق الجزيرة الحمراء الذي يحتل المركز الثالث برصيد 13 نقطة ويتطلع الى تأكيد جدارته وتكرار فوزه على فريق الرمس خاصة مع الروح العالية التي يتمتع بها لاعبوه واما الرمس الذي تراجع الى المركز الاخير برصيد 7 نقاط يتطلع الى الثأر لخسارته في الدور الأول ليجدد آماله في العودة الى المنافسة.

كتب علي شويرب:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات