كلينسمان متخوف من الإصابات

مستشارة ألمانيا تطلب من منتخب الرجال الاقتداء بالسيدات!

أعرب يورغن كلينسمان مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم عن أمله بألا يتعكر صفو برنامجه «مشروع الفوز بكأس العالم» بسبب الاصابات والمشكلات الشخصية للاعبي الفريق الوطني. وعندما سئل المدرب الالماني البالغ من العمر 41 عاما عن أمنياته بالنسبة للعام الجديد قال كلينسمان: «أمنيتي الاساسية أن يبقى جميع اللاعبين أصحاء وألا يتعرضوا للاصابات قبل انطلاق كأس العالم بوقت قصير. أتمنى أيضا ألا تقع أي مشكلات بالنسبة لاسرهم يمكن أن تؤثر عليهم».

ووعد بأن يظل على اتصال دائم مع الفريق «سأتصل هاتفيا بغالبيتهم وسيحصل الجميع على رسائل بالبريد الالكتروني».. وسبق لكلينسمان أن أعلن ذلك عند بدء عطلة أعياد الميلاد. وذكر كلينسمان أنه يتوقع من لاعبيه أن يعطوا أقصى ما لديهم خلال ال851 يوما المتبقية على المباراة الاولى في كأس العالم أمام كوستاريكا والمقرر إقامتها في التاسع من يوينو المقبل. وقضى المدرب الالماني عطلة أعياد الميلاد مع عائلته في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الاميركية.

وأعرب تيو زفانتزيغر رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم عن تصوره بأن الفريق يمكن أن يفوز باللقب وقال «الفوز باللقب ليس مجرد تخيل». وأوضح أن الحماس الذي سيتولد خلال مباريات المجموعات في الدور الاول ضد كوستاريكا وبولندا والاكوادور سيكون دافعا إضافيا للفريق.

وأضاف «القرعة منحتنا فرصة ممتازة لتجاوز دور المجموعات. ومن ثم عندما نبدأ في ملاقاة الكبار سنرى ماذا يمكن أن يحدث». وأشار زفانتزيغر إلى أن مسؤولية الفوز باللقب لا تقع على الفريق أو اللجنة المنظمة وحدها. وقال: «بطولة كأس العالم تكتسب أهمية قومية وكل شخص عليه أن يعمل صوب تحقيق الفوز باللقب».

وقال مايكل بالاك قائد المنتخب الالماني انه بمجرد أن يستأنف الموسم فإن الامر سيكون شاقا جدا بالنسبة للاعبين. وأوضح «ستكون المباريات واحدة تلو الاخرى إلى أن نصل إلى الضوء الكبير المتثمل في نهائيات كأس العالم». ولن تكون أمام اللاعبين فرص كثيرة ليتم اختبارهم بواسطة كلينسمان.

وسيجتمع الفريق لمدة يومين فقط في دوسلدورف في نهاية يناير في معسكر إعداد لتجهيز اللاعبين قبل نهائيات كأس العالم.

وستخوض ألمانيا مباراة ودية في إيطاليا في أول مارس في حين ستلعب في الولايات المتحدة في 22 من الشهر ذاته وهي المباراة الاخيرة قبل إعلان الاسماء النهائية للفريق الذي سيشارك في نهائيات كأس العالم. ولا يتوقع كلينسمان أن يدخل تغييرات كبيرة على الفريق الحالي وقال «طبعا سيظل الباب مفتوحا أمام أي لاعب سيتألق في المرحلة المقبلة. لكن اللاعبين ال28 الذين اختيروا في أكتوبر الماضي سيمثلون النواة الاساسية للفريق ومن الصعب على أي لاعب آخر أن يخترقها».

وأضاف «اللاعبون الذين لا يزالون يأملون بالانضمام إلى الفريق في حاجة إلى أن يقدموا أفضل مستوى لهم لفترة طويلة. لقد احتجنا إلى إجراء تغييرات مفاجأة قبل بطولة كأس العالم للقارات العام الماضي وفي وقت لم أكن أتمنى أن يحدث ذلك لكن يمكن أن يحدث مجددا قبل كأس العالم».

وقد يتم اختيار التشكيلة النهائية للفريق خلال المعسكر التدريبي المقرر في جنيف من 21 إلى 30 مايو المقبل الذي سيخوض فيه المنتخب الالماني آخر مباراتين تجريبيتين له أمام اليابان في ليفركوزن ثم بعد ثلاثة أيام أمام فريق لم يتحدد اسمه بعد.

وقال يواكيم لوف مساعد كلينسمان: «سنعمل طبعا على الاستفادة من كل فرصة تلوح لنا للنظر في تشكيلة الفريق والعمل التكتيكي المصاحب. لكن التجهيز الاخير للفريق سيكون خلال الاسابيع الثلاثة التي تسبق البطولة». وفي الوقت ذاته طالبت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل الفريق أن يحذو حذو الفريق النسائي الذي فاز بكأس العالم. وقالت: «الفريق الالماني للسيدات هو بطل العالم بالفعل ولا أرى أي سبب يمنع فريق الرجال من تحقيق نفس الانجاز».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات