صدارة النصر في اختبار قوي أمام أبناء الساحل الشرقي بدوري اليد اليوم

صدارة النصر في اختبار قوي أمام أبناء الساحل الشرقي بدوري اليد اليوم

تنطلق في الخامسة من مساء اليوم منافسات الجولة الرابعة من دوري اقوياء اليد بنسخته الـ 29 للموسم 2005/2006 والذي بدأ ساخناً وارتفعت درجة حرارة منافسته حتى الغليان رغم انه لم يمض عليه سوى ثلاثة اسابيع شهدت الندية والاثارة والتحدي.

وتشهد جولة اليوم مباراة وحيدة تستضيفها صالة الاتحاد بالساحل الشرقي تجمع اصحاب الارض مع النصر المتصدر. وتتواصل الجولة غداً بمباراتين تبدوان سهلتين للضيوف حيث يحل الاهلي ضيفاً على الإمارات في رأس الخيمة، ويستقبل الشعب الوصل وتختتم منافسات الجولة الرابعة مساء الجمة بلقاءين يعتبران قمة في المنافسة حيث يحل العين الوصيف ضيفاً على الشباب بطل كأس الاتحاد والذي تعثر في بداية مشوار المسابقة بينما تستضيف صالة خليفة المهيري بالعاصمة أبوظبي لقاء الثأر والتحدي الذي يجمع الشارقة الثالث بفارق الأهداف عن النصر المتصدر والعين الوصيف مع اصحاب الارض الجزيرة الذي حقق فوزه الأول والذي جاء على حساب الأهلي بعد تعثره في الجولتين السابقتين.

* إثارة في الساحل الشرقي

ستكون صالة كلباء مسرحاً للقاء الاتحاد مع النصر المتصدر بالعلامة الكاملة 9 نقاط بينما اصحاب الارض يحتلون المركز الثامن برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن الأهلي السابع.

ومن المتوقع ان يشهد اللقاء الاثارة والندية وخاصة النصر الذي عاد قوياً هذا الموسم بعد تجاوزه اخفاقات الموسم الماضي التي ابعدته عن المحافظة على ثلاثية الموسم قبل الماضي، خاصة مع اكتمال عناصره بعودة المصابين وتدعيم الفريق بالعديد من العناصر الشابة وتعاقده مع المدرب التونسي عمر الصغير الذي بدأ يرتب اوراق الفريق الأزرق ويوظف امكانات لاعبيه بشكل جيد ويدرك صعوبة المهمة في ظل التطور المشهود لأبناء الساحل الشرقي منذ انطلاق مباريات المسابقة والتي تمثلت بخسارتين مفاجئتين.

وفي الدقائق الأخيرة لأصفر كلباء من الشارقة والعين وبفارق لم يتجاوز الثلاثة اهداف بينما ادرك تعادله المثير مع الشباب بطل كأس الاتحاد للموسم الحالي ليؤكد ابناء كلباء طفرتهم المميزة رغم ظروف لاعبيه الصعبة والمتمثلة بعدم التزامهم بالتدريبات اليومية وقلة الوفرة العددية والتي عوضوها بالروح والعزيمة والاصرار على تقديم الافضل بغض النظر عن النتائج الانية وسط قناعتهم ببناء فريقهم الذي يضم نخبة من العناصر الشابة للمستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات