نزار أشرف مدرب العراق سابقاً:

تدخل الإدارة وراء مغادرتي رأس الخيمة

اسئلة كثيرة أثيرت حول عودة مدرب المنتخب العراقي سابقا ونادي الكرخ نزار اشرف اذ ظهر آمر العودة وكأنه فشل مع نادي رأس الخيمة الإماراتي ولكن نزار اشرف رفض هذا التعليل وأكد ان تدخل إدارة النادي وراء عودته موضحا :

لقد بدأت مهمتي مع الفريق قبل انطلاق بطولة الدوري الاماراتي بتاريخ 27/7/2005 وكانت رحلة الإعداد قد بدأت بمعسكر تدريبي في مصر خضنا خلاله 4 مباريات فزنا في ثلاث منها وتعادلنا في واحدة ووصل الفريق الى مرحلة جيدة ودخلنا منافسات الكأس والدوري وحققنا نتائج جيدة منها فوزنا على نادي الجزيرة بنتيجة 5-2 وخسرنا مع الفريق الهابط من دوري الدرجة الاولى نادي دبي بنتيجة 3-1 ثم عدنا لنفوز على نادي اتحاد كلبا 3-1 والرمس 3-صفر وهاتان المباراتان جرتا خارج ملعبنا وبعد هذه النتائج الجيدة بدأت خلافات الادارة تظهر بعد ان رأوا النتائج الجيدة وخاصة من رئيس النادي الذي بدأ يتدخل بشكل كبير في الامور الفنية الامر الذي جعل الاستمرار صعبا.

وحول طبيعة الخلافات قال: لقد كان رئيس النادي الذي أكن له الاحترام يحاول التاثير في كثير من الامور الفنية فكان يلومني كثيرا على اشراك احمد مناجد وينتقد مستواه في الوقت الذي كان هذا اللاعب يؤدي ما عليه ومازال الدوري في بدايته وهنا اذكر انه خلال المعسكر التدريبي في مصر فاتحنا نادي الاسماعيلي والنادي المصري بخصوص ضم اللاعب احمد مناجد بعد ان اعطى انطباعا جيدا عن مستواه في المباريات التجريبية التي خضناها هناك وهو الان في صفوف نادي الرفاع البحريني اضافة الا انه اي رئيس النادي كان يطالب باستمرار باشراك احد اللاعبين الذي لم يكن ملتزما مع الفريق ولايتدرب بانتظام هذه الامور وغيرها جعلت الاستمرار مع النادي امرا صعبا.

وعن ما اشيع عن وجود خلافات مادية اشار اشرف الى انه لا وجود لهذه الخلافات والحق يقال ان الاخوة هناك عادلون من هذه الناحية وتعاملهم لا يشوبه اية شائبة كما اني لم اخرج من النادي بخلاف ورغم كل الذي ذكرته فإن رئيس النادي اقام حفلا توديعيا لي ومازالت اتصالاتي معهم مستمرة ونتبادل المجاملات بشكل طبيعي.

وبشان ناديه السابق الكرخ هذا الموسم قال: انا اتابع باستمرار نتائج فريق الكرخ واجد ان نتائجه محزنة فان هذا الفريق الذي كان ينافس على بطاقات التأهل وظهر بصورة مشرفة في دوري النخبة وكان من الاندية العراقية البارزة بكرة القدم نجده يخرج من المرحلة الاولى بثلاث نقاط فقط واجده امرا مؤسفا ويعلم الجميع اني كنت اخوض المنافسات بمعظم الاسماء الموجودة حاليا ولكن بطريقة تلائم امكانياتهم وبنائهم البدني والنفسي وقد قدمت قبل سفري تقريرا لادارة النادي وضعت فيه الخطوط العريضة لاستمرار كرة النادي بالتقدم لكني اجد المدربين الحاليين قد فرطوا في العديد من اللاعبين وهذه وجهة نظرهم وانا احترمها وربما حاول البعض التخلص من بعض اللاعبين ذوي العقود العالية.

بغداد ـ هادي عبدالله:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات