إقبال كبير للانضمام لعضوية الأندية الألمانية

أعضاء بايرن ميونيخ 105 آلاف وزيادة في «قطيع الحمير الوحشية» بدويسبورج

رغم أن مسابقة الدوري الالماني لكرة القدم (بوندسليجا) لم تعد بنفس القوة التي كانت عليها قبل سنوات قليلة إلا أن عشرات الالاف من المشجعين ما زالوا يرغبون في أن يكونوا ضمن أعضاء الاندية الجذابة المشهورة.

وقال فولفجانج أوفيرات رئيس نادي كولون والفائز مع المنتخب الالماني بلقب كأس العالم 1974 "كرة القدم لا تزال هي اللعبة الاكثر شعبية في ألمانيا. وتجتذب الرياضة عشرات الآلاف من المشجعين الذين يرغبون في أن يكونوا ضمن أعضاء الاندية الكبيرة«.

ويحتل بايرن ميونيخ حامل لقب البوندسليجا المركز الثاني بين الاندية على مستوى العالم في عدد أعضائه حيث يصل إلى 104 آلاف و720 عضوا ويأتي بايرن ميونيخ خلف برشلونة حامل لقب الدوري الاسباني والذي يضم 128 ألف عضو. ويضم شالكه 50 ألف عضو كما يتجاوز عدد الاعضاء في كل من أندية هامبورج وكولون وشتوتجارت وبوروسيا مونشنجلادباخ 30 ألف عضو.

وقال رينيه جايجي رئيس نادي كايزر سلاوترن »هذه مسألة تخص الاندية وحدها«. ويأتي فيردر بريمن من بين الاندية التي تشهد نموا كبيرا في عدد أعضائها حيث زاد عدد الاعضاء فيه من ألفين و950 عضوا في عام 2002 إلى 22 ألف عضو.

وتتخذ الاندية الالمانية المشاركة في دوري أبطال أوروبا كلمة »انضم للفريق« كشعار للعضوية في حين يتخذ دويسبورج الملقب باسم »الحمير الوحشية« من كلمة »انضم لقطيع الحمير الوحشية« شعارا لعضويته.

ويتخذ كولون لعضويته شعار »نادي واحد وشعور واحد« بينما يتخذ شالكه شعار »العضوية قضية القلب«. وشتوتجارت الذي يسعى للتفوق على شالكة »سنهزم شالكة«.

ورغم أن شتوتجارت لم يحقق هدفه في التفوق على شالكه حتى الآن إلا أن عدد أعضائه ازداد من سبعة آلاف عضو في منتصف عام 2003 إلى 20 ألف عضو قبل مرور عام واحد والآن يضم النادي أكثر من 31 ألفاً و600 عضو.

وأشار أوفيرات إلى أن نهائيات كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا في التاسع من يونيو إلى التاسع من يوليو 2006 ستكون سببا آخر لاقبال المزيد من المشجعين على الانضمام كأعضاء لاندية البوندسليجا.

ولكن هذا ليس السبب الوحيد لان أعداد المشجعين التي تحضر إلى الاستادات الجديدة تزداد باستمرار وغالبا ما يتمتع الاعضاء بامتيازات عند شراء تذاكر المباريات مما سيؤدي إلى ازدياد الاعضاء بالاندية.كذلك يسمح للاعضاء بالادلاء بآرائهم في الاجتماع السنوي ويحصلون على خصم عند شرائهم تذاكر المباريات فضلا عن امتيازات أخرى.

حتى الاندية التي لا تتمتع بالشعبية التي يمتلكها بايرن ميونيخ تشهد تزايدا في أعداد أعضائها ومن بينهم ماينز الذي بدأ المشاركة في البوندسليجا عام 2004 وزاد عدد أعضائه من ألفين و400 عضو إلى سبعة آلاف عضو.

وزاد عدد أعضاء هانوفر إلى الضعف خلال العام الماضي ويضم حاليا أربعة ألاف عضو ولكنه لا يزال ضمن الاندية التي تمتلك أقل عدد من الاعضاء.ويعتقد مارتن بادير مدير نادي نورمبرج أن عدد الاعضاء يزيد بشكل رئيسي في الاندية التي تحقق نجاحا ونتائج جيدة.وقال بادير »الاندية التي تحرز بطولات هي التي يزيد عدد أعضائها بشكل كبير«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات