EMTC

في نهاية الأسبوع الثالث عشر للدوري القطري

قطر يفقد أول نقطتين والعربي يفلت بفوز صعب

خسر قطر متصدر الدوري القطري أول نقطتين في القسم الثاني بتعادله سلبيا مع الخور في مباراتهما التي أقيمت مساء أول من أمس في نهاية الأسبوع الثالث عشر ليتقلص الفارق بينه وبين اقرب منافسيه وهما السد والعربي إلى 4 نقاط بعد أن كان ست نقاط حتى بداية هذا الأسبوع

حيث ارتفع رصيد قطر إلى 27 نقطة مقابل 23 للسد والعربي و20 نقطة للغرافة والريان اللذين يحتلان المركزين الثالث والرابع، بينما بقي الخور تاسعا وقبل الأخير برصيد 11 نقطة.

ويبدو أن قطر مقبل على فترة صعبة قد تجبره على ترك القمة بعد أن ظهرت بوادر التراجع بفقده أول نقطتين بتعادله سلبيا رغم امتلاكه أقوى هجوم في الدوري القطري وبعد أن غاب عنه نجمه وصانع ألعابه الجزائري علي بن عربية بداعي الإصابة التي ستكون سببا في ابتعاده أيضا في الأسابيع المقبلة وهو ما جعل مدربه البلجيكي ديمتري يستشعر الخطر ويطالب ناديه بضرورة التعاقد مع محترف رابع.

ورغم أن التعادل قد اضر قطر كثيرا ولم ينفعه إلا انه ساهم في إعادة جزء من الثقة إلى لاعبي الخور الذين واجهوا المتصدر بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعهم البحريني محمد عدنان قبل النهاية بخمس وثلاثين دقيقة، ويمكن القول إن الخور حصل على نقطة غالية من فريق قوي، كما ارتفعت معنويات لاعبيه ومسؤوليه لاسيما وأنهم كانوا الأفضل والأكثر تفوقا وإضاعة للفرص والأهداف.

ولم يقدم الأداء الفني والمستوى المتوقع منه ووضح مدى تأثره بإصابة وغياب قائده وصانع ألعابه علي بن عربية، وعلى العكس كان الخور أفضل وأخطر وأكثر إهداراً للفرص، كما ألغى الحكم هدفا لمهاجمه العراقي يونس محمود.

وفي لقاء كان الأفضل في الأسبوع الثالث عشر اقل أسابيع الدوري أهدافا دفع الأهلي ثمن تفوق العربي الذي واصل انتفاضته وحقق فوزه الخامس على التوالي، وشهدت المباراة صراعا قوياً ومثيراً بين الفريقين اللذين بذلا مجهوداً كبيراً من أجل تحقيق الفوز وانتزاع النقاط الثلاث التي كانت في النهاية لصالح فريق الأحلام وبهدف للاشيء نتيجة تعاون مثمر بين مسعد دينيس وسيد بشير.

انتهاء الشوط الأول بالتعادل اجبر عبدالله سعد مدرب العربي على الدفع بورقته الرابحة مسعد دينيس (المصاب) والذي حقق المطلوب منه بعد دقائق من اشتراكه وصنع هدف الفوز ولم يستطع إكمال المباراة إلى النهاية فخرج ولعب بدلا منه وليد حمزة.

ولم يكن لدى ازفالدو مدرب الأهلي الأوراق الرابحة مثل العربي كي يدفع بها لتغير له نتيجة المباراة فأجرى عدة تغييرات غير مؤثرة لوجود معظم أوراقه الرابحة داخل الملعب.

وبمجرد أن أطلق الحكم الألماني بيتر سيبر صفارته معلنا نهاية مباراة الخور وقطر بالتعادل السلبي قام مشعل مبارك لاعب نادي قطر بالدخول في مشادة كلامية مع مصطفى السويهب مساعد مدرب نادي الخور وكاد أن يتطور الأمر لولا تدخل اللاعبين لإبعاد مشعل والسويهب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات