الفتى الذهبي ميسي يرغب في الفوز بكل شيء

الفتى الذهبي ميسي يرغب في الفوز بكل شيء

قبل ثلاثة اشهر من الآن لم يكن ليوفيل ميسي قادراً على ارتداء فانيلة برشلونة وممارسة المهنة التي يتقنها اكثر من سواها وهي كرة القدم، والسبب في ذلك البيروقراطية التي تدار بها الامور في اسبانيا.

والآن يبدو انه ترك مشكلاته خلف ظهره بعد ان حصل على الجنسية المزدوجة الارجنتينية والاسبانية وبعدها حقق صعوداً صاروخياً في الملاعب انتبه له المدربون والمديرون الكرويون حول العالم وحتى زملاؤه وبلغت موهبته انها اثارت اعجاب اسطورة الكرة ومواطنه مارادونا.

والاربعاء المنصرم قبل دقائق من انعقاد المؤتمر الصحافي المعتاد، خرج الشاب ميسي امام الصحافيين وهو يحمل آخر ألقابه الشخصية وهو الفتى الذهبي ووقف امام الجميع وهو يقول على استحياء: «اريد الفوز بكل الالقاب هذا الموسم البطولات الثلاث مع برشلونة وكأس العالم مع الارجنتين».

على ان الالقاب المتتالية التي احرزها، لم تغير وجهات نظر ميس. ورغم رسوخ اقدامه في عالم الكرة رغم صغر سنه الا انه يقول مؤكداً: «مازال المشوار طويلاً والوقت مبكراً على الفوز بجائزة افضل لاعب والكرة الذهبية».

وهي الكرة التي حصل عليها الساحر البرازيلي رونالدينيو ويواصل ميسي تعليقه بقوله «جميل جداً ان انجح في الفوز بالكرة الذهبية كما فعل عمالقة الكرة من قبل لكن يجب ان آخذ الأمور مرحلة.. مرحلة دون استعجال، وآمل ان يتحقق ما قاله لي رونالدينيو انني سأصبح افضل لاعب في العالم ذات يوم وانا اتعلم الكثير منه.

رونالدينيو استاذه المفضل

معروف عن ميسي علاقته الطيبة مع زملائه في فريق برشلونة وخصوصاً رونالدينيو وعن ذلك يقول «تربطني صلات قوية بجميع زملائي في البارشا وان كان روني هو المفضل عندي كونه بالغ الاهتمام بما اقدمه من كرة ويشعرني بالارتياح ويقدم لي النصائح المهمة وانا شغوف به جداً».

ويدرك ميسي ان المشوار الكروي امامه طويل جداً وهناك العديد من المبارات والبطولات التي عليه الفوز بها، وهو مدرك كذلك ان عليه تعلم الكثير من خفايا واسرار الكرة اذا اراد تطوير مستواه على المستوى الدولي وعن ذلك يقول: «ربما يجب علي العمل اكثر على ضرورة انتهاز الفرص التي تلوح امامي في الملعب وترك التردد جانباً واعتقد ان ذلك سيتحسن مع اداء المزيد من المباريات.

وعن البطولة الاوروبية يقول ميسي انه لا يهتم مع من توقع القرعة فريقه برشلونة»، اذا اردنا ان نصبح ابطالاً فعلينا اللعب امام الافضل. اذا سارت الامور على ما يرام يتوقع النقاد ان يصبح ميسي احد اللاعبين اللذين يجب متابعتهم في المونديال المقبل.

ورغم ان القرعة اوقعت المنتخب الارجنتيني في ما اطلق عليه مجموعة الموت الا ان مهاجم برشلونة يعتبر ان منتخب بلاده لديه فرصة قوية في الفوز بالكأس الذهبية، «اولاً لا أعتقد ان لعبة حدثت خلال قرعة المونديال وانا متأكد اننا مجموعة صعبة لكن لدينا فريق ممتاز ولا اعتقد اننا سنواجه مشكلة في المرور الى الادوار النهائية.

كتب محمد سيف النصر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات