أهمها القادسية والنصر

4 لقاءات مهمة في الدوري الكويتي اليوم

تستكمل اليوم مباريات الاسبوع الثامن للدوري الكويتي بأربعة لقاءات، حيث يستضيف فريق كاظمة صاحب المركز الخامس في الترتيب فريق السالمية صاحب المرتبة الثالثة، كما يلتقي الصليبخات مع العربي والتضامن مع اليرموك والفحيحيل مع الساحل.

وكان الاسبوع الثامن قد افتتح امس بثلاث مباريات التقى خلالها القادسية المتصدر وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة مع فريق النصر، حين واجه الجهراء الكويت والتقى خيطان مع الشباب.

ويسعى كاظمة «الجريح» (14 نقطة) الى استعادة توازنه بمواجهة السالمية (16) والعودة الى نغمة الفوز بعد ان مني بخسارة قاسية وغير متوقعة على ارضه امام التضامن 1/3، كانت الاولى له في المسابقة وافقدته المركز الرابع، ولم يكن «البرتقالي» يستحق السقوط في المطب لانه كان الطرف الافضل في المباراة خاصة في الشوط الثاني، ولذلك فانه يأمل في تعويض سقوطه المفاجيء رغم ان المهمة لا تخلو من صعوبة. ويعول كاظمة على هدافه فهد الفهد ثاني هدافي الدوري برصيد 6 اهداف ونواف الحميدان والصربيين ميلادينو وغوران.

في المقابل، يخوض السالمية المباراة منتشيا بتعادل بطعم الفوز مع القادسية المتصدر بعد ان حول تأخره صفر/2 الى تعادل 2/2 في الدقائق الست الاخيرة من المباراة واوقف المسيرة المظفرة للقادسية والتي وصلت الى 6 انتصارات متتالية وارغمه على اهدار اول نقطتين في الدوري، وحرمه في الوقت ذاته من تحقيق فوزه العشرين على التوالي في مختلف المسابقات المحلية والخارجية.

لا شك ان هذا التعادل الذي فرضه السالمية سيرفع الروح المعنوية للاعبيه في مواجهة الغد حيث سيحاول استغلال حالة انعدام الوزن التي تعرض لها كاظمة، بيد ان السالمية سيفتقد مهاجمه العاجي تشارلز داغو الذي وقف وراء خطف نقطة ثمينة امام القادسية بتسجيله الهدف الاول ومساهمته بالثاني بسبب طرده في المباراة المذكورة، وسيكون الحمل ثقيلا بالتالي على المهاجمين بشار عبد الله وحمد حربي. ويغيب عن السالمية ايضا يوسف دندن الموقوف والمهاجم جاسم الهويدي لظروف خاصة.

ويأمل القادسية المتصدر (19 نقطة) بعودة الوصل مع الانتصارات في مباراته مع ضيفه النصر التاسع (7) على استاد محمد الحمد، بعد ان اهدر اول نقطتين مع السالمية، وتقليص الفارق مع منافسه الكويت الى نقطة واحدة.

وقد حمل رئيس نادي القادسية الشيخ طلال الفهد مسؤولية التعادل الى الحكام وقال «ان حكامنا يكافئون الذي يصرخ ويشتكي في الملعب او عبر وسائل الاعلام وللأسف هذه حال الرياضة الكويتية حيث استغلوا صمتنا وعدم صراخنا ولكن صوت الحق سيعلو في النهاية».

ويدرك القادسية ان عدم الخروج بالنقاط الثلاث ربما يكلفه التضحية بالصدارة للكويت المتربص، ويعتمد «الاصفر» على متصدر هدافي الدوري بدر المطوع (8 اهداف) واحمد البلوشي ولاعب الوسط العماني سلطان الطوقي والعاجي كيتا، ويغيب عنه المدافع عبد الرحمن مسعد الموقوف.

اما النصر فيطمح الى مواصلة حصد النقاط رغم صعوبة اللقاء، وتحسين ترتيبه بعد ان تحسنت عروضه في الفترة الاخيرة وتخليه عن القاع، وهو قد فقد نقطتين في مباراته السابقة بتعادله مع الفحيحيل سلبا. ويخوض الكويت الثاني (18 نقطة) مباراة سهلة على ارضه في استاد الكويت مع الجهراء الثاني عشر (4)، وهو مرشح لاضافة ثلاث نقاط جديدة كما فعل في مباراته مع الشباب (3/1) الاثنين الماضي في المرحلة السابعة، والبقاء على مسافة قريبة من القادسية.

ويملك الكويت قوة هجومية ضاربة بوجود المغربي محمد ارمومن وفرج لهيب وعبد الله نهار وقد سجل كل منهم ثلاثة اهداف، فيما يستمر غياب المدافع يوسف اليوحة الموقوف.

ويأمل العربي الرابع (14 نقطة) ان تكون مباراته مع الصليبخات قبل الاخير (4) على ملعب عبد الله الخليفة فرصة مؤاتية لتعويض فقدانه نقطتين مهمتين اثر سقوطه في فخ التعادل على ارضه مع خيطان 1/1 في المرحلة الاخيرة، بعد ان حقق فوزين متتالين بقيادة مدربه البرازيلي بادو فييرا، الذي ازدادت الضغوطات عليه رغم انه تسلم المهمة في المرحلة الرابعة، وهو ليس مطالبا بالفوز فحسب بل بتحسين عروض الفريق وزيادة فاعلية المهاجمين حيث لم يقدم السوري رجا رافع مستوى جيدا واكتفى بهدف واحد، ما يجبر فييرا على اخراجه والدفع بخالد خلف، كما يحتاج الوسط والدفاع الى اعادة نظر.

ويلتقي خيطان الحادي عشر (4) مع الشباب الاخير (دون نقاط)، والتضامن السابع (9) مع اليرموك السادس (12) في مباراة متكافئة، والفحيحيل الثامن (9) مع الساحل العاشر (6) والذي سجل فوزه الاول في المسابقة في المرحلة الماضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات