نقاط فوق الحروف

أول المبادرات.. مليون لفؤاد

* بعد مرور عام كامل من الصبر وقوة تحمّل »البلدوزر« فؤاد خليل الذي انتظر إعلان اقامة مهرجان اعتزاله الكرة رسمياً وتجديد موعد مباراة »حلم حياته« العاشر من شهر يناير المقبل على ملعب استاد راشد بدبي بدأت اعراض النجاح تظهر بوضوح قبل شهر من تحقيقه على ارض الواقع.

* فقد قدّم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس نادي العين رئيس هيئة الشرف دعماً مالياً سخياً للنجم فؤاد قدره 500 ألف درهم كما قدّم سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة رئيس مجلس الشرف دعماً مماثلاً رفع المبلغ الى مليون درهم اضافة الى توجيه الدوائر والمؤسسات الحكومية والمحلية، والشركات الوطنية بدعم ومساندة المهرجان.

* وتكفي اللاعب فؤاد تسميته من قبل سموهما بابن الامارات الذي قدّم الكثير لوطنه وناديه خلال مسيرته الرياضية التي تميزت بالعطاء والتميز مما تضفي على مهرجانه صفة الشمولية، وتدعو الجميع للمساهمة في إنجاحه.

* إن مبادرتي سموهما هما امتداد لمبادرات كثيرة حظي بها لاعبون سابقون أنهوا حياتهم الرياضية بعد ان دخلوا قلوب جماهيرهم وتركوا بصماتهم وهم في قمة عطائهم ونستذكر منهم على سبيل المثال نجمي نادي الشعب والوصل والمنتخب الوطني عدنان الطلياني وزهير بخيت اللذين أقيم لهما مهرجانان تاريخيان غير مسبوقين لم يفيقا من حلميهما حتى الان والى ما شاء الله.

* ودائماً تأتي على قدر الكرام من شيوخ الامارات المكارم لابنائهم الرياضيين الذين يحققون لوطنهم الانجازات وللاعبين المميزين المعتزلين الذين اثروا الملاعب بعطائهم واخلاصهم.

* واذا كانت هذه المليون الاولى السخية هي اول الغيث التي حفزت النجم فؤاد للمضي قدماً للاعداد والتحضير الجيد لانجاح مهرجانه، فالبقية ستأتي تباعاً للابناء بالالتزامات العديدة التي على عاتقه واللجنة المنظمة للحدث خاصة ان الطرف الرئيسي في المباراة هو فريق بايرن ميونخ الالماني بكامل نجومه بقيادة حارسه العملاق اوليفركان والمهاجم مايكل بالاك والساحر علي كريمي الذي بلا شك هو في غاية الشوق لملاقاة الجماهير الاهلاوية العريضة.

* والى جانب اختياره لمنتخب الخليج كطرف ثانٍ بقيادة النجمين سامي الجابر وحمد المنتشري افضل لاعب آسيوي لعام 2005 فإن دعوته لرموز الكرة في بعض البلدان العربية الشقيقة وللنجمين العالميين صامويل ايثو والياباني كازوشي مورانيزيدون من اعباء الضيافة ويدفعون من ميزانية الاستضافة مما يتطلب توفير الاموال التي تغطي ذلك حتى لا يخرج فؤاد خليل من مهرجان تكريمه مكتفياً بمقولة »الصيت ولا الغنى«!

كلمات لها ايقاع

* تأهل الاتحاد السعودي لنصف نهائي مونديال الاندية بعد فوزه المستحق على الاهلي المصري بهدف نور وبنفس التشكيلة الاسيوية يؤكد انه اقوى فريق على مستوى القارتين، ويؤكد ايضاً ان الذين قللوا من مستواه العالمي كانوا مخطئين!

kamaltaha@albayan.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات