البطل الذهبي:

ذهبية الوثب العالي نقطة تحول في حياتي

أكد البطل الذهبي محمد عبدالله عباس درويش ان انجازه المتمثل في احراز ذهبية الوثب العالي يعد نجاحا وتحولاً كبيراً في حياته الرياضية مؤكدا ان سعادته تضاعفت عند عزف السلام الوطني ورفع علم الدولة مؤكدا انه شعور يحمل حلاوة خاصة وقد اغرورقت عيناي بالدموع وانا ارى هذا المشهد الجميل.

وذكر درويش خلال حديثه لرجال الاعلام انه لم يتوقع في البداية الحصول على الذهب لقوة المنافسين وصلابتهم ولكني احسست بإمكاني فعل شيء والتحول للمقدمة وضغطت على نفسي كثيرا حتى اجتزت حاجز 2.16م لاحقق الانجاز الغالي والكبير في حياتي.

واضاف ان الاهتمام والالتفاف الذي وجده من البعثة الادارية والتشجيع الدائم من احمد ناصر الفردان رئيس الوفد الذي اجتمع بي قبل ساعات من انطلاقة السباق خفف من الضغوط كما ان جهود منيرة صفر امين السر المساعد كانت واضحة في تسهيل مهمتي فضلا عن الاتصالات الهاتفية التي تمت معنا قبل المشاركة وتشجيع اللواء محمد هلال الكعبي رئيس الاتحاد وتحفيزه لنا الامر الذي اسهم في رفع الروح المعنوية لي ولزملائي اللاعبين.

وقال اود هنا ان اشيد بدور المدرب بيترو كوستنكو الذي عمل معي بجهد خلال الفترة الماضية واضاف الكثير من اللمسات على ادائي الامر الذي جعل الامور تسير على الوجه المطلوب. ولفت درويش الى ان مشاركته الحالية كانت من توفر معسكرات الاعداد متمنيا ان تتوفر له فرص اكثر في الاستعداد مستقبلا لكي يحقق آماله وطموحاته الكبيرة في رياضة ام الالعاب التي يحبها.

وعن عدم مشاركته في منافسات العشاري مثلما كان في دورة الالعاب العربية العاشرة بالجزائر قال اللاعب انه يجد تركيزه افضل في لعبة واحدة لكي يبقي جهوده في حدود المعقول مشيرا الى ان ميدالية العشاري في 10 العاب ويكفيني ان اركز جهدي على رياضة واحدة وافضل الوثب العالي الى جانب القفز بالزانة.

وردا على سؤال حول مشاركة الامارات المتواضعة في العاب القوى مقارنة بباقي الوفود المشاركة اكد درويش ان قرار المشاركة يعود الى اتحاد اللعبة لكن المجموعة الحالية قادرة على صنع الانجاز وقد فزت في الوثب العالي ونال زميلي شيروك برونزية ايضا وهو انجاز غبنا عنه طويلا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات