تشلسي وليفربول في لقاء انجليزي خاص

ميلان يواجه خطر الخروج مبكراً من دوري أبطال أوروبا الليلة

صورة

يواجه ميلان الايطالي وصيف بطل الموسم الماضي خطر الخروج من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما يستضيف شالكه الألماني اليوم الثلاثاء على استاد »سان سيرو« في ميلانو في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة.

ويتصدر ميلان، حامل لقب المسابقة 6 مرات آخرها عام 2003، المجموعة برصيد 8 نقاط بفارق الأهداف أمام شالكه علما بان الفريقين تعادلا 2/2 ذهابا في عقر دار الأخير وبفارق نقطة واحدة أمام ايندهوفن الذي يستضيف فنربغشة التركي في ايندهوفن. وبرغم صدارته للمجموعة فان ميلان يواجه خطر الخروج في حال خسارته أمام شالكه وفوز ايندهوفن على فنربغشة.

ويحتاج ميلان إلى التعادل صفر/صفر أو 1/1 لبلوغ الدور الثاني بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية. كما ان خسارته قد تمنحه بطاقة التأهل إلى الدور المقبل لكن شرط خسارة ايندهوفن.

وكان ميلان انعش آماله في التأهل بفوزه الكبير على مضيفه فنربغشة 4/صفر في عقر دار الأخير في الجولة الخامسة، بيد ان نتائجه في الآونة الأخيرة تطرح أكثر من علامة استفهام بخصوص مستقبل الفريق هذا الموسم وتحديدا مدربه كارلو انشيلوتي الذي بات في وضع لا يحسد عليه بعد خسارته أمام كييفو 1/2 يوم السبت في الدوري المحلي حيث بات يتخلف 8 نقاط عن يوفنتوس المتصدر.

والخسارة أمام شالكه وخروج الفريق من الدور الأول للمسابقة الأوروبية العريقة قد يعجل بإقالة انشيلوتي خصوصا وان ميلان تنتظره مباراة قوية ضد جاره انتر ميلان الاحد المقبل ضمن الدوري المحلي. واعترف انشيلوتي بالصعوبات التي يواجهها فريقه في الآونة الأخيرة داعياً اللاعبين إلى استعادة التوازن النفسي والمعنوي ونسيان الخسارة أمام كييفو للتركيز على مواجهة شالكه الحاسمة«.

في المقابل، يحتاج شالكه إلى التعادل 3/3 أو أكثر لبلوغ الدور المقبل، أو الفوز لتفادي الحسابات، كما أن الخسارة قد تمنحه البطاقة الثانية في المجموعة شرط تعادل ايندهوفن مع فنربغشة. لان الفريق الألماني سيتساوى نقاطا في هذه الحالة مع ايندهوفن والأول يتفوق في المواجهات المباشرة لانه فاز 3/صفر على ارضه وخسر صفر/1 في هولندا.

وفي المباراة الثانية، يسعى ايندهوفن بقيادة المدرب غوس هيدينك صانع المعجزات آخرها مع استراليا الذي تأهلت بقيادته إلى نهائيات مونديال 2006، إلى تحقيق الفوز على ضيفه فنربغشة لكي يحجز بطاقته إلى الدور الثاني دون اي حسابات. ولن يكون حال مدرب رينجرز الاسكتلندي اليكس ماكليش افضل من انشيلوتي عندما يستضيف فريقه انتر ميلان في غلاسكو ضمن المجموعة الثامنة.

ويحتل رينجرز المركز الثاني في المجموعة برصيد 6 نقاط بفارق 6 نقاط خلف انتر ميلان الذي ضمن تأهله إلى الدور المقبل. ويخوض رينجرز أسوأ موسم له في الدوري المحلي في تاريخه الذي يعود إلى 132 عاما، فهو يتخلف بفارق 17 نقطة خلف غريمه التقليدي سلتيك في الدوري الذي يحمل لقبه.

ويدرك رينجرز ومدربه ماكليش بالتحديد ان الخسارة ستطيح به من رأس الإدارة الفنية وبالتالي فهو يسعى استغلال عاملي الارض والجمهور لتحقيق الفوز وضمان البطاقة الثانية في المجموعة والإبقاء على منصبه ولو مؤقتا بانتظار اصلاح ما يمكن إصلاحه في الأسابيع المقبلة. وطالب ماكليش لاعبيه بعدم التفكير في النتائج المخيبة التي سجلت الشهر الماضي وآخرها سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه فالكيرك المتواضع 2/2 بعدما تقدم 2/صفر السبت.

وقال »أمامنا مباراة حاسمة في دوري أبطال أوروبا وهي مختلفة تماما عن مباريات الدوري، صحيح ان هناك اشياء يجب تحسينها، لكن النتيجة التي حققناها قبل أسبوعين في بورتو (1/1) تؤكد لي بأننا قادرون على تقديم الأفضل أمام الانتر«. ويتربص كل من ارتميديا براتيسلافا السلوفاكي وبورتو البرتغالي لأي تعثر لرينجرز لخطف البطاقة الثانية عندما يلتقيان على ملعب الأول.

ويملك ارتميديا براتيسلافا 5 نقاط مقابل 4 لبورتو بطل الموسم قبل الماضي. وتقام اليوم ايضا مباريات المجموعتين السادسة والسابعة والتي حسمت بطاقاتها لكل من ليون الفرنسي وريال مدريد الاسباني (السادسة) وليفربول حامل اللقب وتشلسي الانجليزيين (السابعة).

ويستضيف ليون روزنبورغ النروجي، فيما يحل ريال مدريد بقيادة مدربه المحلي خوان رامون لوبيز كارو خليفة البرازيلي فاندرلي لوكسمبورغو الذي اقيل من منصبه الأحد، ضيفا على اولمبياكوس اليوناني. ولا تكتسي المباراتان أية اهمية لان ليون ضمن صدارة المجموعة أمام ريال مدريد، فيما ضمن روزنبورغ المساركة في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي على حساب اولمبياكوس.

في المقابل، يلتقي تشلسي مع ليفربول على استاد »ستامفورد بريدج« في لندن في مباراة قمة لتحديد بطل المجموعة. ويتصدر ليفربول المجموعة برصيد 11 نقطة مقابل 10 لتشلسي والتعادل سيمنح الأول الصدارة فيما يتعين على الثاني الفوز لاعتلاء المجموعة.

وكان الفريقان تعادلا سلبا صفر/صفر على استاد »انفيلد رود« في ليفربول ذهابا، بيد ان تشلسي يسعى إلى الفوز للثأر لخسارته أمام ليفربول صفر/1 سجله الاسباني لويس غارسيا في اياب نصف النهائي الموسم الماضي. وأكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي انه غير مهتم بمسألة صدارة فريقه للمجموعة أو حلوله ثانيا بيد انه أوضح ان فريقه جاهز للفوز على ليفربول في رابع مواجهة بينهما في المسابقة.

وقال مورينيو »سنقدم عرضا جيدا أمام ليفربول، يجب ان نسعى إلى الفوز في أية مباراة نخوضها، ومباراة الغد مهمة بالنسبة للجمهور خصوصا وانها تجمع بين فريقين انجليزيين وبالتالي هنا تكمن أهميتها، لكن انهاء المجموعة في الصدارة أو المركز الثاني فذلك غير مهم. قد نواجه ريال مدريد أو ليون في الدور الثاني«. وتابع »هل هناك فرق بين مواجهة يوفنتوس الايطالي أو بايرن ميونيخ الألماني؟ الموسم الماضي تصدرنا المجموعة وواجهنا برشلونة الاسباني«.

وضمن المجموعة ذاتها، يلعب بيتيس الاسباني الثالث برصيد 7 نقاط مع اندرلخت البلجيكي صاحب المركز الأخير من دون رصيد. يذكر ان بيتيس ضمن مشاركته في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات