المهمة الثانية والأخيرة للأرجنتيني ليون

فهود زعبيل جاهزون تماماً لعبور الجزيرة بنجاح

أعلن الوصل جاهزيته الفنية لموقعة اليوم المهمة والقوية التي يدخلها أمام مضيفه الجزيرة على استاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي ضمن الجولة التاسعة لبطولة الدوري العام ويطمع الأصفر لتجاوزها بنجاح واستثمار انطلاقته الجديدة في ساحة المنافسة بالفوز المثير واللافت الذي حققه على ضيفه وجاره النصر بثلاثة أهداف مقابل هدف في لقاء الديربي بالجولة السابقة والذي استعاد فيه الروح وثقة جماهيره ووضعه في المركز العاشر بسبع نقاط وكشف فيه عن وجه مغاير للصورة المتواضعة التي كان عليها حاله بالفترة الصعبة التي عاشها بعد خسارته أمام الإمارات في رأس الخيمة بهدف جعله يقبع في المرتبة الأخيرة.

وما تبع ذلك من استقالة المدرب الوطني حسن محمد »بولو« واسناد المهمة مؤقتاً لمساعده الأرجنتيني ليون الذي نجح في اختباره مع النصر وإضافة ثلاث نقاط مهمة تقدم بها الأصفر خطوتين للأمام وها هو يدخل التحدي الثاني اليوم أمام العنكبوت الجريح على ان يترك مكانه بعد هذه المباراة للمدرب التشيكي الجديد ايفان هيسك والذي نجحت الإدارة الوصلاوية في التعاقد معه قبل ساعات قليلة للإشراف على فهود زعبيل فيما تبقى من الموسم الحالي وهو من المدربين الاكفاء حيث سبق له ان عمل مع نادي سبارتا براغ التشيكي المعروف وحقق معه بطولة الدوري ثلاث مرات وكذلك تولى تدريب فريق سالزبورغ الفرنسي وكانت له تجربة تدريبية مع أحد الأندية اليابانية.

وسيقود المدرب الجديد ايفان مران الفهود في أول ظهور له بالملاعب الخليجية بوجه عام والإماراتية بشكل خاص اعتباراً من بعد غد وسيكون اختباره الرسمي الأول أمام الأهلي الثلاثاء المقبل بالجولة العاشرة في المسابقة وسيتابع اليوم فريقه الوصلاوي في لقائه مع الجزيرة من مدرجات استاد مدينة زايد الرياضية.

وكان الفريق الأصفر قد خاض مرانه الأخير أمس بملعبه واستقر فيه المدرب ليون على طريقة اللعب المناسبة للمنافس الجزراوي واختار التشكيلة التي سيعتمد عليها وهي التي دفع بها في مباراة النصر وتتألف من الحارس ماجد ناصر وأمامه في الدفاع إسماعيل راشد وعبدالله عيسى وبدر عبدالرحمن ومنذر علي »علي محمود« وفي الوسط خالد درويش وعيسى علي وطارق درويش وطلال فهد عبدالرحمن »حمد علي غلوم« وفي الهجوم البرازيلي الكسندر اوليفيرا »معتوق سعيد« والإيراني فرهاد مجيدي.

ويغيب عن القائمة الصفراء طارق حسن لاعب الوسط لعدم اكتمال جاهزيته الفنية بعد شفائه من الإصابة بالتواء في غضروف الركبة إضافة إلى تواصل غياب المدافع الدولي سامي ربيع الذي يخضع لبرنامج علاجي تأهيلي بعد جراحة في انكل قدمه أجراها في سويسرا وعلى اثرها يفتقد الأصفر لجهوده منذ بداية الموسم.

كتب محمد عبدالحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات