الدوري اللبناني لكرة القدم

الأنصار يفلت من الهزيمة ويقلب خسارته لفوز مستحق في آخر دقيقة

تابع فريق الأنصار تصدره للدوري اللبناني بعد فوزه على فريق الريان (2-1) في المباراة التي أقيمت بينهما يوم أمس الأول على ملعب بيروت البلدي وسط حضور جماهيري لا بأس به، وقد أفلت الأنصار من هزيمة كادت أن تكون مفاجأة الأسبوع،

بعد أن حول خسارته بهدف مقابل لاشيء إلى انتصار بهدفين لهدف بأخر 7 دقائق من عمر المباراة، وكان ذلك بسبب الروح القتالية للفريق إضافة للغلطة القاتلة من نجم المباراة حارس الريان محمد عثمان، وبذلك حقق الأنصار فوزه الثالث ليرفع رصيده إلى عشر نقاط بينما ظل الريان على رصيده السابق 6 نقاط.

افتتح يوسف سلمان (د44) التسجيل للريان وعادل للأنصار احمد الشوم (د83) وسجل الأنصار هدف الفوز بواسطة نبيل بعلبكي (د90) عندما رفع الكرة داخل منطقة الجزاء لتتجه إلى حارس مرمى الريان الذي تعثر ووقع على الأرض مهديا فريق الأنصار النقاط الثلاث.

وقد بادر الفريقان الى الهجوم منذ الدقائق الاولى للمباراة مع افضلية نسبية لصالح الانصار في منتصف الملعب وسط اصرار لاعبيه على تسجيل هدف مبكر يقضي على حماسة منافسيهم.

في المقابل، وقف الريان ندا عنيدا لمضيفه معتمدا على الانطلاقات السريعة لمهاجمه الشاب علي ليلا نجل المدرب فؤاد ليلا، وعرف مدافعوه تأمين الصلابة الدفاعية في الخط الخلفي بفضل علي درويش والنيجيري ادييل بريسيوز.

ومرر لاعب الانصار الناشىء علي بلوط، الذي اشركه المدرب العراقي عدنان حمد اساسيا للمرة الاولى، كرة عرضية تابعها محمود شحود برأسه بين يدي الحارس عثمان (9).وسدد العراقي صالح سدير كرة قوية من مشارف المنطقة ابعدها الحارس عثمان بقبضتيه قبل ان تخترق الزاوية اليمنى لمرماه (13).

ومرر المدافع محمد شكر كرة امامية الى علي ليلا الذي كسر مصيدة التسلل ودخل المنطقة قبل ان يسدد كرة قوية تصدى لها حارس الانصار لاري مهنا ببراعة (15). لعب سدير ركلة ركنية من الجهة اليمنى اخطأ الحارس عثمان في تقديرها فوصلت الى المدافع المتقدم علي متيرك الذي اطاحها برأسه فوق المرمى (25).

وانطلق جناح الريان يوسف سلمان بالكرة على الجهة اليمنى وراوغ متيرك داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة زاحفة استقرت بين يدي الحارس مهنا (34). وانبرى حسن حسن المنتقل حديثا من الانصار الى الريان لركلة حرة من 30 مترا وهيأها الى سلمان الذي سددها صاروخية استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى مهنا معلنة عن الهدف الاول للريان (43).

ونجح عدنان حمد في زيادة الفعالية الهجومية للفريق البيروتي عبر اشراكه الجناح السريع نصرت الجمل والمهاجم ادهم غدار مطلع الشوط الثاني، فيما تكتل لاعبو الريان في الخلف من دون ان ينجحوا في تشكيل اي خطورة على مرمى الفريق الاخضر.

وبدأ مسلسل الفرص الانصارية الضائعة مع نبيل بعلبكي الذي سدد الكرة من مشارف المنطقة أفلتت من يدي الحارس عثمان لينقذها مدافعه شكر قبل ان تصل الى فادي غصن المتابع من الخلف (50).وتقدم بعلبكي الى مشارف المنطقة وسدد كرة زاحفة ابعدها عثمان خارج الملعب (67).

ونفذ سدير ركلة ركنية من الجهة اليمنى تابعها المدافع البرازيلي العملاق فابيو سانتوس دا سيلفا برأسه، بيد انها اصطدمت بعلي درويش المتربص على خط المرمى (68).ومرر نصرت الجمل كرة امامية الى فادي غصن داخل المنطقة، فسددها الاخير قوية بيسراه، ابعدها عثمان في الوقت المناسب (75).

وصدت العارضة الجنوبية تسديدة غدار الرأسية اثر تمريرة لعبها داني نحلة من الجهة اليمنى (80)، قبل ان يتكفل عثمان بكرة غصن الرأسية التي سددها من مسافة قريبة (81).ومرر سدير كرة عرضية من الجهة اليمنى تابعها الشوم برأسه فارتطمت بالارض قبل ان ترتد الى سقف الشباك مسجلا هدف التعادل للانصار (83).

وكاد سدير يحرز هدف الفوز للفريق البيروتي عندما سدد كرة صاروخية من خارج المنطقة ابعدها عثمان بقبضته من تحت العارضة (89).وارتكب الحارس عثمان خطأ فادحا في الدقائق القاتلة عندما انزلق في خضم محاولته التقاط الكرة الامامية التي لعبها بعلبكي، لتتهادى داخل الشباك من دون ان يلمسها اي لاعب، معلنة عن هدف الفوز للانصار (90).

بيروت ـ حسين عبد المجيد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات