الأهلي يرفع دعوى قضائية لتجاوزاته في حق الجماهير ويشطب عضويته

بدء حملة الثأر من مرتضى منصور بعد زوال «الحصانة»

انفتحت أبواب الجحيم على مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عقب سقوطه المدوي في الانتخابات النيابية والذي لم يكن متوقعاً بهذه الصورة وبفارق الاصوات الذي بلغ ثلاثة اضعاف!

فقد اعلنت الشؤون القانونية بالنادي الاهلي بدء اجراءات رفع دعوى قضائية عليه احتجاجاً لتجاوزاته في حق النادي ورموزه وجماهيره مستندة في ذلك على تسجيلات لتصريحاته المعيبة التي ادلى بها لقنوات فضائية متعددة.

وجاء سقوط مرتضى ايذاناً ببدء الهجوم عليه من كل جانب خاصة انه حارب في اكثر من جبهة وخلق اعداء من كل نوع، وبزوال الحصانة البرلمانية اصبح مثل أي مواطن يمكن مقاضاته وتقديم كافة الشكاوى ضده، والمعروف ان عضو مجلس الشعب يتمتع بحصانة تحميه من أي دعوة قضائية أو بلاغات بوليسية إلا إذا الغيت الحصانة بقرار من البرلمان،

وبسبب هذه الحصانة صال وجال مرتضى منصور وارتكب الكثير من الاخطاء والسقطات التي اساءت إلى نادي الزمالك وإلى الرياضة المصرية بوجه عام،

كما احتمى بها في خلافه مع اتحاد كرة اليد مدعياً عدم جواز منعه من دخول الملاعب، ووجه الاهانات لكل من تعامل معه ولجأ إلى التشهير بقيادات رفيعة مثل الدكتور كمال درويش والدكتور حسن مصطفى وكثير من الصحافيين والمدربين، وادار نادي الزمالك بفردية مطلقة لاغياً مجلس الإدارة، وفجر ازمات مع زملائه في المجلس.

واعلن محمد الغزاوي عضو مجلس إدارة الاهلي ان الشؤون القانونية بصدد اعداد ملف متكامل يتضمن اخطاء مرتضى منصور تمهيداً لرفع الدعوى القضائية وكان الاهلي قد قرر شطب عضويته قبل 24 ساعة من الانتخابات، واستفاد منافسوه من هذا القرار واستغلوا ذلك في دعايتهم.

واعلن الدكتور اسماعيل سليم نائب الرئيس عزمه رفع دعوى قضائية ضد مرتضى لمنعه من دخول النادي وممارسة مهام منصبه وكذلك الاعتداء البدني الذي تعرض له لدى دخوله النادي قبل ثلاثة اشهر، واكد الدكتور حسن مصطفى رئيس اتحاد كرة اليد انه ماض في مقاضاته للحصول على تعويض مادي وأدبي بسبب ما تعرض له من تشهير طال أسرته وسمعته وتاريخه الرياضي.

والضربة القاضية تلقاها عندما تعمد الاهلي اعلان شطب عضويته قبل ساعات من الانتخابات ودفع بذلك مرتضى فاتورة هجومه الشديد وأخطر سقطاته عندما كرر وصف جماهير الاهلي بـ »الحقيرة« متناسياً ان منطقة الدلتا تميل إلى الاهلي بوضوح، وكانت آثار ذلك سلبية في دائرته الانتخابية حيث لم تزد الاصوات التي حصل عليها عن 9325 صوتاً،

بينما تجاوز الاول شفيق الديب 23 الف صوت، ورغم جولات فاروف جعفر وبعض لاعبي الزمالك معه في قرى الدقهلية، إلا أن مرتضى ت عرض للقذف بالحجارة احياناً والضرب احياناً اخرى وهكذا كانت المؤشرات تؤكد هزيمته، واقرب المقربين له توعدوه ومنحوا اصواتهم لمنافسيه، في الوقت الذي كان يمني نفسه بالنجاح ويستقبل زواره بالفرق الموسيقية ومن حوله رجال امن خاص.

ولكن عقب اغلاق باب التصويت ادرك مرتضى ان كل شيء انتهى، فسافر إلى القاهرة دون انتظار النتيجة خوفاً من تعرضه لاعتداءات الجماهير وهم اهله وعشيرته، تاركاً قريته تحتفل بسقوطه حتى الصباح.

ارتياح في القاهرة

الارتياح كان بادياً لدى الرياضيين في القاهرة الذين تضرروا من طغيان الرجل وسطوته وتجاوزاته، اما داخل نادي الزمالك فقد ساد الهدوء طوال يوم امس ولم يصدق انصار مرتضى سقوطه، واحتفل أعداؤه الدكتور كمال درويش واسماعيل سليم وياسر ادريس والمندوه الحسيني بهذا السقوط، واختفى مرتضى لمدة 24 ساعة ثم ظهر داخل نادي الزمالك منكسراً مندداً بما حدث من انقلاب انصاره عليه وقال كلاماً كثيراً يؤكد ان معاركه الرياضية ساهمت في اسقاطه.

مشكلة جمال حمزة

وكان مرتضى ـ قبل زوال الحصانة ـ قد امر باستبعاد اللاعب جمال حمزة لتغيبه عن معسكر الفريق، وقام بارسال انذار رسمي بفسح العقد بواسطة احد رجال الشرطة في سابقة غريبة اصابت اللاعب بالخوف، فتوجه إلى فاروق جعفر والذي رفض عودته إلى المران.

وعقب سقوط مرتضى في الانتخابات اختلف الحال وانضم جمال إلى التدريبات وكأن شيئاً لم يحدث واعلن جعفر ان ايقاف جمال عن المباريات مستمر طبقاً للائحة!

وتلقى محمد صديق عرضاً من نادي »ايك« اليوناني اعارة لمدة ستة اشهر مقابل 50 الف دولار! ولكن اجواء النادي لا تسمح له بطرح الامر على رئيس النادي.

موقف الرئيس

واذا لم يتقدم مرتضى باستقالته فإنه مستمر في رئاسة نادي الزمالك حتى موعد الجمعية 27 يناير والتي ستدعو إلى انتخابات شاملة ربما تطيح به اذا ظهر منافس يتمتع بالاجماع ضده على مقعد الرئيس، واختلفت موازين القوة داخل مجلس الإدارة ولم يعد بمقدور الرئيس توجيه ضرباته الطائشة بعد نجاح المندوه الحسيني أمين الصندوق وحصوله على العضوية النيابية والحصانة البرلمانية.

واقترب الانذار الذي وجهه وزير الشباب إلى نادي الزمالك من الموعد الاخير 8 ديسمبر لاصلاح عدة مخالفات ادارية ويتضمن الانذار ضرورة ازالتها والا سيتعرض لعقوبات من بينها حل مجلس الإدارة ولا نعتقد ان الزمالك عالج هذه المخالفات.

الاهلي إلى اليابان اليوم

وتتوجه بعثة الاهلي إلى اليابان اليوم للمشاركة في بطولة كأس تويوتا للاندية ابطال القارات وقبل السفر قرر مجلس الادارة مضاعفة مكافآت الفوز بالكأس إلى 300 الف جنيه لكل لاعب.

ويرأس البعثة محمود الخطيب وتتكون من 43 فرداً ويرافقها اعضاء مجلس الادارة بالكامل على نفقتهم الخاصة ولم توافق السفارة اليابانية على منح تأشيرات إلى المشجعين الطلبة ولم توافق على الاعداد الكبيرة التي طلبت السفر، وحددت 90 تأشيرة فقط مما ادى إلى تدافع جماهيري حول مقر السفارة وافصح مسؤول ياباني من داخلها إلى ضوابط السفر معقدة، والمعروف ان الرحلة قيمتها 16 الف جنيه للفرد.

بنفيكا يطلب جوزيه

وفي مفاجأة قبل السفر تلقى مانويل جوزيه عرضاً جاداً من نادي بنفيكا البرتغالي، الا انه اجل التفكير فيه إلى ما بعد البطولة، وكان جوزيه قد كاشف زملاءه في الجهاز الفني برغبته في الرحيل بعد الموسم الحالي لأنه حقق اقصى ما يمكن تحقيقه مع الاهلي.ويبدو ان عرض بنفيكا جذب اهتماماته خاصة ان الفريق تراجع في الدوري البرتغالي.

القاهرة ـ علاء إسماعيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات