170 ألف درهم جوائز للأبطال

تتويج الفائزين في سباق اليخوت الشراعية

توج الشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان بحضور الشيخ احمد بن حمدان بن محمد آل نهيان الفائزين الثلاثة في جولات سباق العيد الوطني لليخوت الشراعية الحديثة الذي نظمته مدرسة الإمارات للشراع في نادي تراث الإمارات على امتداد شاطئ الراحة في أبوظبي والذي بلغت جوائزه 170 ألف درهم إلى جانب جوائز أخرى.

وحصل المتسابق حمود سالم الزيدي على المركز الأول في فئة الاوبتمست/مبتدئين فيما فاز بجائزة متقدمين لنفس الفئة فردريك جوكبس وفاز المتسابق محمد الزيني بفئة الابتمست/كبار وفي فئة الليزر استاندارد فاز بالمركز الأول المتسابق شيليس فيريجس الآن وتمكن المتسابق القطري حسن يوسف الباكر من الفوز في فئة الليزر ريديال.

وفي فئة القوارب الزوجية فاز المتسابق سيرام بيجرون بالمركز الأول وفي حين فاز المتسابق ماركوس كونيل بالمركز الأول لفئة توبر وفاز اوسكار كارل في فئة الليزر 4.7.واشتمل السباق على خمس جولات انطلق ثلاث منها صباح يوم أمس واختتمت الجولتان الأخريان مساء اليوم.

وعقب اختتام جولات اليومين الماضيين أقيم الحفل التكريمي للمشاركين والوفود الخليجية المشاركة والمساهمين في السباق على مسرح فندق شاطئ الراحة بأبوظبي. وشارك في سباق العيد الوطني لليخوت الشراعية الحديثة مجموعة من القوارب لفئات الأوبتمست والليزر والليزر ريديال والليزر 4.7 والكسترال والكروز واليخوت الشراعية.

كما شاركت في السباق عدة جهات وطنية وجهت الدعوة إليها من الأندية المحلية ومن دول مجلس التعاون حيث شارك نادي أبوظبي للشراع ونادي جبل علي للشراع ونادي دبي الدولي للرياضات البحرية والكلية البحرية وجمعية قوارب الكروزر وجمعية قوارب الكاتمران وجمعية قوارب الكروزر فضلا عن مشاركة الأفراد وأعضاء الجاليات الأجنبية في الدولة.

أما الدول الخليجية الشقيقة فقد شارك الاتحاد البحريني للرياضات البحرية والاتحاد القطري للرياضات البحرية والقيادة العامة للبحرية السلطانية العمانية قسم التدريب والنادي البحري الرياضي الكويتي وفرق من المملكة العربية السعودية.

وقام طاقم تحكيمي دولي بتحكيم جولات السباق حيث طبق فيه قواعد التحكيم الخاصة بالاتحاد الدولي للشراع والقواعد الخاصة بكل فئة من الفئات المشاركة والتعليمات الخاصة بالبطولة.

أبوظبي ـــ البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات