أطفال الشارقة يحاكمون العولمة في أوبريت »نحن وهويتنا«

انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الإمارات لمسرح الطفل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة افتتح الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب حاكم الشارقة مساء أمس بقصر الثقافة فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الإمارات لمسرح الطفل بحضور عبدالله العويس مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة .

وعدد كبير من الفنانين والمسرحيين، وينطلق مهرجان الإمارات لمسرح الطفل لينظم باقي الفعاليات الثقافية السنوية التي تحتضنها الساحة الفنية والثقافية في الدولة، ويأتي ميلاد هذا المهرجان ثمرة لتعاون جمعية المسرحيين بالدولة ودائرة الثقافة والإعلام بالشارقة وهو عبارة عن مسابقة محكمة تشارك فيها الفرق المسرحية الأهلية داخل الدولة تقدم عروضا يتم تقييمها من قبل نقاد المسرح، وهذه المسرحيات موجهة لجمهور الأطفال وتتمتع بأهدافها التربوية والاجتماعية.

حيث يهدف مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في لائحته الداخلية الى التأكيد على ضرورة الارتقاء بمسرح الطفل في الدولة، وتحفيز الفرق المسرحية الأهلية لإنتاج أعمال مسرحية موجهة لجمهور الأطفال، وتعميق دور مسرح الطفل وتأسيس قاعدة جماهيرية تبدأ من الأطفال، لتأكيد دور المسرح في المجتمع.

ويعمل على غرس القيم والأخلاق والعادات والتقاليد العربية والإسلامية واذكاء الروح الوطنية لمجتمع الإمارات في نفوس الأطفال، كما سيعمل المهرجان على تمثيل الدولة في الملتقيات الإقليمية والعربية الخاصة بالطفل من خلال المشاركة بالعروض المسرحية المتميزة.

وقد بدأت فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الإمارات مسرح الطفل بكلمة ألقاها عبدالله العويس مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة جاء فيها:

تتوالى المشاهد الثقافية وتتجدد موجات الالق والفن في حاضرة الثقافة والإبداع .

وتستلهم في معراجها فكر من رأى أن الثقافة بروافدها المتعددة سبيل للنهوض بالمجتمعات وحوار تتلقى فيه الأضداد وملجأ يتحصن به من أراد الحفاظ على هويته.

انه من دواعي السرور والاعتزاز أن أرحب بكم في هذا الحفل الذي يبزغ فيه فجر مشهد ثقافي جديد ومهرجان للطفل ومسرحه، سيُحرص واعتبارا من هذه الليلة على تأكيد حضوره الدائم بفضل رعاية ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يجسد لنا وبصورة مستمرة تلك العناية الخاصة التي يوليها سموه للنهوض بالإنسان فكرا وعملا.

وأضاف العويس: في هذا اليوم تتاح فرصة جديدة للمسرحيين لإبراز طاقاتهم وإبداعاتهم وليحملوا أمانة جديدة نتطلع من خلالهم إلى بذل الجهد والعطاء، حتى يتم النهوض بمسرح الطفل، وليكن هذا المهرجان منابع فكر وعلم وابداع ومسرحاً يهيئ نجوماً في المستقبل تتباهى بهم خشبة المسرح وليكون رافداً حقيقياً لمهرجان أيام الشارقة المسرحية.

وفي كلمته قال عمر غباش رئيس جمعية المسرحيين: كما تعودنا على أيادي حاكم الشارقة البيضاء قد امتدت يده الكريمة هذه المرة لتدعم النشاط المسرحي، فالأمس قام سموه بدعم الموسم المسرحي الأول الذي استمر لمدة ثلاثة اشهر واليوم يدعم سموه مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته الأولى.

وهكذا تبدأ خطوة جديدة على طريق الازدهار المسرحي والثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة، نتمنى أن يساهم هذا المهرجان في تفاعل المجتمع مع الحركة المسرحية ويتواصل مع ما تقدمه الفرق المسرحية الأهلية للجمهور.

وبعد الكلمات الاحتفالية قدم المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة أوبريت »نحن وهويتنا« من تأليف الشاعرة صالحة غابش وسيناريو وإخراج المخرج العراقي محمود أبوالعباس وتجدر الإشارة إلى ان هذا الأوبريت قد سبق وان مثل الدولة في مؤتمر الطفل العربي الذي عقد في مدينة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية في سبتمبر 2005.

ويشارك به مجموعة كبيرة من الأطفال المنتسبين للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة والاوبريت يطرح الجدل حول مفهوم العولمة في شقيها السالب والموجب من خلال حوارات ومشاهد تستحضر الهوية والأصالة وما يمكن أن نستفيد من مكاسب العولمة وما يمكن ان نمتنع عنه او ما لا يناسبنا..

تجدر الإشارة إلى أن مهرجان الإمارات لمسرح الطفل ستبدأ مسابقته الرسمية مساء اليوم بعرض مسرحية قطر الندى والحكيم لمسرح الفجيرة القومي، ثم تتوالى العروض في باقي الأيام وستقوم لجنة التحكيم المكونة من:

الدكتورة نبيلة حسن، والدكتور حبيب غلوم والفنان سيف الغانم والمخرج محسن محمد والدكتور عز الدين الهلالي والفنان حميد سمبيج من عقد اجتماعات متتالية بعد مشاهدة كل عرض.

حيث ستتسابق المسرحيات المشاركة على جوائز المهرجان في مجالات التأليف والإخراج والتمثيل بشقيه الرجالي والنسائي وفنون وتقنيات المسرح، حيث تبلغ عدد جوائز المهرجان 12 جائزة.

كما ستكرم الدورة الأولى للمهرجان الفنانين المسرحيين سعاد جواد وعبدالله الاستاذ وذلك لكونهما أول من أمس فرقة مسرحية تتخصص في عرض مسرحيات لجمهور الأطفال.

وسيرافق عروض المهرجان ندوة فكرية تتناول قضايا وشؤون التأليف والإخراج والتمثيل لمسرح الطفل وسيقدم بعض الفنانين المسرحيين من الإمارات شهادات حول تجاربهم في مجال مسرح الطفل، هذا وستعقد بعد كل عرض مسرحي ندوة تطبيقية يحضرها مخرج ومؤلف العرض تشتمل على حوار نقدي بناء بحثاً عن سوية فنية وفكرية في العرض.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية المسرحيين تقيم بالتوازي مع عروض مهرجان الإمارات لمسرح الطفل ورشة تدريبية للأطفال والشباب الراغبين في التمثيل وتعريفهم بمراحل تحضير العرض المسرحي وتدريبهم على اللياقة البدنية المطلوبة ويشرف على هذه الورشة المخرج السوري عدنان سلوم.

مرعي الحليان

مرعي الحليان

طباعة Email