تقنية جديدة لتوقيت ساعات بريطانيا العتيقة

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 تم تعديل الساعات التاريخية المنتشرة في مختلف انحاء بريطانيا الى التوقيت الصيفي مؤخراً عن طريق اشارات مرسلة عبر الساعة الذرية من دون اي تدخل بشري خلافاً لما كانت عليه الحال في السنوات الماضية. فقد تم تزويد هذه الساعات التاريخية بوحدات استقبال لاسلكية ومنظمات اوتوماتيكية لتقديم الزمن ساعة، كي يوافق توقيتها التوقيت الصيفي وذلك عن طريق اشارات تتلقاها هذه الوحدات. يذكر ان الحكومة البريطانية كانت تواجه صعوبة في السنوات الماضية فيما يتعلق بتوافر الايدي العاملة القادرة على التعامل مع هذه الساعات العتيقة والحساسة والضخمة والموجودة بالكنائس القديمة والميادين العامة، حيث يؤدي تدخل الانسان عادة الى اعطال ميكانيكية معينة في عمل هذه الساعات، عندما تقدم الحكومة على تعديل الوقت حسب التوقيت الصيفي والشتوي. وتستقبل وحدات الرصد المركبة بهذه الساعات اشارات من الساعة الذرية للمعمل الفيزيائي الوطني في وارويكشاير. يذكر ان الجيل الحالي من الساعات الذرية يستخدم ليزر يبث ميكرويف، اي ضوءاً متدني التردد تم ضبطه على 9192631770 تردداً بالثانية، وهو التردد الذي تمتص فيه ذرات السيزيوم الميكرويف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات