وسيلة مبتكرة للحصول على ماء نقي من البحر

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 توصلت شركة بريطانية الى وسيلة مبتكرة للحصول على ماء نقي وعذب يصلح للاستخدام في مجال الزراعة من مياه البحر. وتتميز هذه الوسيلة بأنها منخفضة التكاليف علاوة على انها لا تلجأ الى استخدام اي مواد كيماوية قد تضر بالمحاصيل الزراعية والتربة، فضلا على انها ترطب من الاجواء البيئية المحيطة بمنطقة الاستخدام وتوفر افضل الظروف المناخية اللازمة للحصول على محاصيل زراعية سليمة. وتعرف الوسيلة الجديدة باسم دفيئة ماء البحر، وتقوم على استخدام هيكل خفيف من الصلب يحتوي على غطاء من مادة البوليثين ومكثف من الالمنيوم واجهزة تبخير. ويحتوي الجدار الامامي للهيكل على مبخر لماء البحر وشبيكة نحزوبية مصممة بشكل تخاريب النحل. ويحدث ان ماء البحر المالح يسقط في شكل قطرات من خلال هذه الشبيكة مرطبا ومبردا الجو المحيط ويتدفق بعد ذلك الى المنطقة المزروعة. وفي الوقت نفسه يحدث ان يعوق السطح اشعة الحرارة تحت الحمراء ولكنه يسمح بمرور الضوء المرئي وهو الامر الذي يسمح باتمام عملية التمثيل الضوئي. ويحدث كذلك ان يمتزج الهواء البارد الموجود بالمنطقة المزروعة مع الهواء الساخن القادم من التجويف السطحي ويمر خلال جهاز تبخير اخر لماء البحر وهو ما يوجد هواء ساخنا متشبعا يتدفق بدوره خلال جهاز تكثيف هوائي يتم تبريده عن طريق ماء البحر القادم. ويتسبب الاختلاف في درجات الحرارة في تكثف الماء العذب خارج مجرى الهواء. ونظريا يمكن لهذا الجهاز افراز 40 لترا من الماء لكل متر مربع عن مساحته. وعمليا فان حجم الماء النقي الذي يتم الحصول عليه يتم تحديده تبعا لدرجة حرارة الجو والرطوبة واشعة الشمس ومعدل تدفق الهواء الى الصوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات