يحيل الغراب إلى كروان، برنامج حاسوبي يجعلك تشدو بصوت مطربك المفضل

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 من الممكن الآن ان تتحول أنكر الأصوات الى غناء البلابل والعندليب، بفضل التقدم العلمي، فقد استطاع خبراء حاسوب أميركيون تطوير برنامج حاسوبي يساعد مهندس الصوت في الاستديوهات والمطربين على تحسين الصوت المسجل وتحويل الأصوات الاصطناعية الى اصوات بشرية تقريباً. ويقول ماثيولي مبتكر البرنامج الحاسوبي وهو باحث بمعهد جورجيا للتكنولوجيا وعلوم الحاسوب، إن الاستديوهات تقوم الآن بتسجيل الأصوات، لكن بجودة تعتبر منخفضة جداً رغم أنهم يستطيعون تغيير الطبقة او رفع أو خفض النبرة الصوتية مثلا، لكنهم لايستطيعون تغيير الصوت بالكامل، لكننا استطعنا ان نفعل ذلك. يقوم البرنامج بتكبير الصوت وتحليله الى بضع ترددات قبل التدخل فيه وإعادة تركيبه. واستطاع لي وزميله مارك سميث الباحث بجامعة بوردو ان يجعلا هذا البرنامج الحاسوبي يتعرف على المكونات الجيدة للصوت باستخدام تسجيلات لمطربي أوبرا. ويستطيع البرنامج الجديد تغيير كل الترددات التي تزيد على ستة في الأصوات الغنائية. ويقول لي إن الاختلاف بين هذه الترددات هو الذي يميز بين مطربة مثل برتيني سبيرز وجيسي نورمان. والمعروف أن المطرب الجيد لديه نطاق واسع من ترددات الصوت. وقد عرض الباحثون برنامجهم أمام مؤتمر الجمعية الأميركية للصوتيات في ناشفيل عاصمة الموسيقى الأميركية. ويعمل الباحثون حالياً على أن يستطيع برنامجهم الحاسوبي تحويل الاصوات إلى اصوات موسيقى ريفية او موسيقى مسارح برودواي، رغم أن المكونات الجيدة في هذه الاصوات اقل جودة من مكونات اصوات مطربي الأوبرا. ويأمل لي وسميث ايضا في ان يستطيع برنامجهما مساعدة هواة الغناء الذين يغنون بنظام يسمى الكاريوكي ـ ترديد كلمات أغنيات معروفة على نفس موسيقاها بأصواتهم ـ على ان تشبه اصواتهم اصوات المطربين الأصليين لهذه الاغنيات. ولكن لي يقول من الغريب أن اسمع نفسي اغني وأؤدي أصوات اعرف انها ليست ضمن قدراتي، لكن هذا سوف يلاقي اقبالا في نوادي الكاريوكي. أشرف رفيق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات