تطوير اختبار لاكتشاف فيروس جنون البقر

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 صرح باحثون امس أن علماء أميركيين وألمانا طوروا اختبارا يمكن عن طريقه مراقبة فيروس (بي إس إي) المعروف باسم مرض جنون البقر. وكان وراء تطوير الاختبار هاوارد أورنوفيتز من مؤسسة كرونيكس بيوميديكال في سان خوسيه في كاليفورنيا وبرترام برنيش من معهد الطب البيطري بجامعة جوتينجن بألمانيا وقال العالمان ان الاختبار هو الاول من نوعه الذي يجرى على الحيوانات الحية. وقبل تطوير الاختبار لم يكن بالامكان التعرف على الفيروس إلا عن طريق دراسة خلايا المخ عند الحيوانات النافقة. وهذا المرض شديد العدوى ولذلك كان يضطر أصحاب القطعان الكبيرة إلى قتل جميع ماشيتهم. وقال أورنوفيتز وبرنيش ان الاختبار الجديد سيتيح للمزارعين التعرف على ما إذا كانت ماشيتهم تحمل الفيروس أو ما إذا كانت هناك إمكانية كبيرة للاصابة به. وهكذا يمكن منع انتشار المرض بين باقي القطيع. وأضاف أورنوفيتز «إننا لا ننقذ الكثير من الحيوانات فقط بل إننا ننقذ صناعة بأكملها». وفي اختبار مبدئي أجري على 57 من أفراد القطعان اكتشفت حالتا إصابة بالفيروس وأعلن عن خلو 46 منها من الفيروس بينما صنفت حالتان بأن «احتمال إصابتهما إيجابي». د. ب. ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات