حقن الكورتيزون في المراحل السنية الأولى تسبب تآكل مفصل الحوض

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 إصابة مفاصل الركبة من الامراض الشائعة عند السيدات نتيجة إتباعهن لعادات يومية خاطئة مثل الجلوس لمدد طويلة أمام التليفزيون وثنى الأرجل في وضع الجلوس، مع الاعتياد على جلوس القرفصاء وهي الاسباب التي تعجل بإصابة مفاصل الركبة عندما تفقد الغضاريف صحتها وينطفئ لمعانها من الداخل عند الكشف عليها بالمنظار وتصبح مؤلمة عند الحركة أو السير . وعن مراحل إصابة مفاصل الركبة وعلاجها وطرق الوقاية يقول الدكتور ماهر فنصه أستاذ جراحة العظام والمفاصل: آلام مفاصل الركبة تبدأ بالإلتهاب الخفيف والذي يعرف بالخشونة وحتى التآكل الكامل بالغضاريف المفصلية . فالمريض في مرحلة الخشونة الأولى يكون علاجه سهل عن طريق برنامج متكامل من التمارين الرياضية المكثفة على العضلات الأربعة للركبة وذلك لتغذية الغضاريف المفصلية مع برنامج علاجي دوائي من 3 إلى 6 أشهر . ويشير الدكتور ماهر الى أنه عندما يتجاوز المريض هذه المرحلة دون علاج ينتقل المرض إلى مرحلة أخرى وهي نصف التآكل وغالبا يكون في الجزء الداخلي للركبة والذي يحدث بدوره التقوص الواضح للركبة ويزيد هذا التقوص كلما تأخر المريض في العلاج ويبدأ التآكل الشديد من الناحية الداخلية دون التآكل الكلي. وفي هذه الحالة يمكن للطبيب التدخل لتصليح هذا التقوص بعمل إستعدال للركبة لتمكين المريض من السير بشكل طبيعي وبدون ألم لمدة 10ـ 12 سنة. ويؤكد أنه إذا لم يتم عمل هذا الاستعدال في خلال سنة أو اثنين تدمر الركبة تدميرا كليا . ويضيف أنه في حالة الاهمال العلاجي الكامل والذي يحدث تآكل الغضاريف تآكلا كليا إلى حد الاحتكاك العظمي والذي يلزم له تركيب مفصل صناعي كامل وفيه يتم إزالة الجزء المتآكل فقط سواء كانت عظمة الفخذ أو الساق وتستبدل بألياف صناعية مغفة بسبائك معدنية خفيفة غير قابلة للصدأ . ويمكن للمريض أن يتحرك ويترك المستشفى بعد ثلاثة أيام من إجراء العملية. وعن أهم الامراض التي تؤثر على الغضاريف المفصلية يقول الدكتور ماهر فنصه: هناك أمراض تؤثر على الغضاريف مثل الروماتويد المفصلي والذي يؤثر بشكل أساسي على الغلاف المبطن للمفاصل . وعندما يحدث التهاب للغلاف يتورم حتى يغطي الغضاريف المفصلية ويحرمها من السائل ويتم العلاج في حالة التهاب الغشاء فقط بإستئصال الغشاء. ويؤكد أستاذ جراحة العظام والمفاصل أن العلاج في هذه الحالة هو الاستئصال فقط وليس تناول أدوية الروماتيزم والتي تكون من الاسباب المؤكدة في زيادة نسبة التآكل . والاحسن في هذه الحالة هو اللجوء إلى جراح العظام لإجراء عملية إستئصال الغشاء السايتوفي. وفي حالة تقدم المرض نتيجة وجود التهابات شديدة في مرحلة متقدمة من مرض الروماتويد مع عدم إحداث تدمير كامل للغضاريف يمكن إجراء عملية قص عظمى لأسفل عظمه الفخذ وأعلى عظمة الساق للمحافظة على الغضاريف المفصلية . اما الوصول إلى المرحلة الثالثة من المرض «التآكل الكامل» وحدوث الخلخلة وعدم الثبات التام وإستطالة الأربطة سواء الداخلية أو الخارجية فلابد من إجراء عملية إستبدال المفصل بمفصل صناعي كامل وإزالة التالف من المفصل وتعويضه بأجزاء صناعية ذات تقنية عالية . تآكل مفصل الحوض وعن مرض تآكل مفصل الحوض يقول الدكتور ماهر فنصه : المرض يصيب الكبار والصغار وخاصة الصغار الذين يعالجون نتيجة إصاباتهم بأمراض مختلفة بحقن الكورتيزون التي تؤدي ـ في هذه السن الصغيرة ـ إلى نقص ورود الدم إلى عظمة رأس المفصل مما يصيبها بالتهابات نيكروزية ضمور الغضاريف ورأس عظمة الفخذ إضافة إلى ضمور الغضاريف المفصلية . فإذا تم إكتشاف هذه الحالة في مرحلة مبكرة منها فيمكن عمل جراحة بسيطة لإستعواض ورود الدم إلى رأس هذا المفصل وتصل نسبة نجاح هذه الجراحة من 50 ـ 60% فقط .ولهذا يحذر الدكتور «فنصة» بعدم إعطاء الصغار حقن الكوريتزون لأي سبب مرضى ومحاولة إيجاد بدائل له حتى لا يتآكل مفصل الحوض . ويشير إلى أن عدم الاكتشاف المبكر لهذه الحالات ووصول المرض إلى حالة الضمور التام في رأس أعلى عظمة الفخذ محدثة آلام شديدة فيمكن علاجها بإستبدال المفصل بمفصل صناعي لا أسمنتى للصغار ومفصل عادي للكبار . أما عن حالات الإصابة بالكسر المفصلي يقول الدكتور ماهر في حالة كسور الركبة المفصلية . وحدوث كسر شامل للمفصل يجب إجراء جراحة لإسترجاع المفصل إلى وضعه التشريحي أي قبل الإصابة بالكسر وتثبيته بواسطة شرائح ومسامير . وفي حالة إصابة المفصل بالخشونة الشديدة التي تؤدي إلى التآكل وضمور الغضاريف فلابد من إجراء جراحة إستعدال المفصل المصاب وعند التآكل الكلي لهذا المفصل يتم إستبدالة بمفصل صناعي . خشونة المفاصل وعن الاعراض التي تصاحب خشونة المفاصل يشير أستاذ العظام إلى أن مريض الخشونة يشعر بألم عند صعود أو هبوط درجات السلم أو عند ثني المريض لركبته أو الركبة المصابة . أما في حالة الخشونة الشديدة التي يبدأ بعدها التآكل فإن المريض يسمع أصوات تخرج من الركبة عند حركة المفصل . أما في حالة ضمور الغضاريف ودخولها في طور التآكل فتظهر على المريض علامات تقوص في الساقين إلى الخارج، والذي يؤدي إلى إختلاف مركز ثقل الجسم مما يزيد من فرصة التآكل والتقوص. ويمكن علاج هذا التقوص في حالاته البسيطة بإجراء جراحة لإستعدال الركبة عن طريق الكسر والاستعدال وبعدها توضع الركبة في الجبس لمدة خمسة أسابيع إلى أن تلتئم العظام، ثم يخضع المريض إلى التأهيل بالعلاج الطبيعي لمدة ثلاثة أسابيع أخرى. وفي حالة الضمور الشديد نتيجة للتآكل الذي حدث في جميع قطاعات الغضاريف المفصلية وظهور التقوص الشديد فيمكن إجراء جراحه إستبدال المفاصل بكاملها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات