رد على مجاراة الشاعر (عزّام)

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 شعر : فزّاع وعّيت شيطان الشِّعر واحذر ابليس (عزّام) لا تظهِر ترى القول له ساس حذراك من دربٍ خطف (عنتر) و(قيس) بعض الدروب اليوم م الصعب تنداس هذي مظاهر مثل ريش الطواويس عادة طيور وصارت بعادة الناس هذي المسائل حلّها بالتوسويس طافت فروخ وصادها اليوم جرناس قال الموصّف لي به الوصف تأسيس هذاك لي وصفه على العين والراس أشوف زولك داخل القلب جلّيس لو كان في وسط المعاليق عكّاس هذي المحبّه كلّها بالأحاسيس حس البعيد وحس أقرب من انفاس القلب له واحد ولا مزرة الكيس وخلّك تعرف وش حاجة الناس للناس خلّك بوادي فيه خضر المغاريس توطى على الأخضر ولا تدوس يبّاس بعض الكلام احيان يبغي تلمّيس لمسه تهدّي الروع من لمسة احساس بين العشق والحب دستور تدريس ولا لا تشبّه لمعة زجاج بالماس الشاطر اللي يعرفه بالمقاييس يعرف خطاها دون ما يصيبه الباس كل شيّ قبل لا يستوي له تأسّيس يكبر ويكمل كل ساسٍ على ساس خلّ الغرام يعاتب القلب ويجيس نبضه على شان الهوى يطرد الياس وتحط في قلبك شرى عرش بلقيس من زِين شِعْرك لبّست شعرك لْباس واليوم ليلتنا ترى ليلة خْميس والموعد اللي بيننا وقت الاغلاس دايم تختّل واحذر توعّي ابليس واكتب ( أخو فزّاع) ما بين الاقواس

طباعة Email
تعليقات

تعليقات