التلفزيون التفاعلي يقدم خدمات شخصية وتجارية وفيديو تحت الطلب

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 الحديث عن التلفزيون التفاعلي ليس له نهاية ولذا نكمل اليوم حديثنا الذي بدأناه في عدد الجمعة الماضي حيث نركز على الخدمات الترفيهية التي لا حدود لها ويقدمها التلفزيون التفاعلي للجمهور، فهو يتيح للجميع مزيداً من الحرية والتنوع في اختيار البرامج التي يرغبون في مشاهدتها، كما يتيح فرصا واسعة للمشاهدين للمزيد من الخدمات والبرامج الترفيهية مثل الحصول على المواد التلفزيونية والخدمات المختلفة بشكل خاص لكل فرد من افراد الاسرة حسب تفضيلاته، فكل فرد من افراد الاسرة سيكون بإمكانه مثلاً تحديد تصميم نشرة الاخبار التي يريد مشاهدتها في الوقت الذي يختاره بغض النظر عن موعد اذاعتها او مصدر اذاعتها، فيجعل الاخبار الرياضية هي التي تحتل موقع الصدارة، وان تكون هذه الاخبار مأخوذة مثلاً من نشرة الـ «بي.بي.سي» التي تذاع في الساعة الثامنة، وان تليها النشرة الاقتصادية المأخوذة من نشرة «سي.ان.ان» المذاعة في الساعة العاشرة اما الاخبار السياسية فستكون من نشرة التلفزيون الالماني. وان يشاهد تلك الاجزاء مجمعة في نشرة واحدة يشاهدها في آخر الليل عند عودته من العمل، وسيكون بإمكان اي شخص ايضاً المشاركة في برامج المسابقات في نفس وقت اذاعة البرنامج وتلقي الاسئلة والاجابة عنها دون ان يغادر المشترك سريره او اريكته الوثيرة ومستفيداً منها في زيادة حصيلته المعلوماتية والحصول على جوائز في نفس الوقت وفي أوقات الانتخابات، يجعل من الممكن ان يصوت كل من له حق التصويت وهو جالس في منزله وليست هذه سوى أمثلة مما سيقدمه هذا الجهاز الخطير من خدمات خلال السنوات المقبلة. تشير الدراسات التي أجريت على المشاهدين الى ان الكثيرين ممن استخدموا التلفزيون التفاعلي قد وجدوا انه سهل الاستخدام، ويمكن الاستمتاع به بسهولة، وترى هذه الدراسات ان الامكانات الموجودة بالجهاز ستحوله الى موجة تكتسح ما هو قائم من نظم بث واجهزة تلفزيونية وتفرض تغييرها ان عاجلاً ام آجلاً. الامر الذي يجعل البشرية على بداية حقبة جديدة تماماً من حيث اساليب الحياة لأنه جهاز ذكي يمتلك من الامكانات ما يؤهله لتنفيذ اي خدمات مطلوبة منه، ومن بين التطبيقات والخدمات المتعددة للتلفزيون التفاعلي نعرض الخدمات التالية كأمثلة بدأ بعضها في الظهور فعلياً والبعض الآخر في الطريق. أولاً: الفيديو تحت الطلب نظام الفيديو تحت الطلب سيكون ثورة في عالم مشاهدة التلفزيون لما يتيحه من فرصة لتسجيل البرامج المفضلة وقت اذاعتها ومشاهدتها في اي وقت، تخيل انك في اي وقت وانت تبحث بشكل تفاعلي في قائمة البرامج، لتجد برنامجاً مفضلاً لديك تضغط على ايقونة البرنامج مثلما تفعل مع صفحات الانترنت، لتظهر لك التفاصيل المختلفة عن البرنامج (وقد تجد جزءاً منه معدا للعرض) تقوم بتقديم طلب لتسجيل حلقات البرنامج، ليتم عرضها عليك في الوقت الذي تختاره يومياً وليس في الوقت الذي تعرض فيه، هذا الاسلوب يتيح العديد من الخيارات امام المستخدم منها: ايقاف البرنامج واعادة تشغيله من جديد من النقطة التي وقفت عندها (بما فيها المباريات الرياضية) كما يمكن برمجة البرامج لتعرض في الوقت الذي ترغب فيه في مشاهدتها وليس في الوقت الذي تعرض فيه فعلياً على الجمهور، وهناك امكانية القفز على الاعلانات التي تتخلل الفقرات، وقد تكون نفس الخواص متاحة بالنسبة لجهاز الفيديو العادي، ولكن في تلك الحالة يجب برمجة الجهاز كل مرة تريد فيها تسجيل البرنامج، ويتم التسجيل على شريط فيديو كاسيت. اما في حالة الفيديو بالطلب فيتم ذلك مرة واحدة، ليذاع البرنامج وفقاً لطلبك كل يوم في نفس الميعاد. ويتيح نظام الفيديو بالطلب الموجود ضمن حزمة خدمات التلفزيون التفاعلي ضمن ما يتيح الفرصة للمشاهد لاختيار افلام فيديو او سينما لمشاهدتها في المنزل دون الحاجة الى الذهاب لمحلات الفيديو لاستئجار شرائط وعرضها على جهاز الفيديو المنزلي بل يتم ارسالها من قبل الخادم عبر وصلة الكابل او الاقمار الصناعية، ويتم تخزين الافلام في ذاكرة القرص الصلب للصندوق الفوقي، ليتم عرضها بعد ذلك، ويمكن للمشاهد ان يتدخل في المواد المعروضة كما لو كانت تعرض على جهاز الفيديو المنزلي او جهاز الـ «دي في دي» (تقديم الصورة ارجاعها توقيفها تسريعها مشاهدتها بالحركة البطيئة). ثانياً: خدمة التلفزيون الشخصي هذا النظام يعمل مع وجود تكنولوجيا الفيديو كاسيت الرقمي للتسجيل، وهو يتيح العديد من الخدمات التي تتوقف على مستوى التكنولوجيا الرقمية المستخدمة لاستقبال وتسجيل المحتويات المقدمة، ومن ضمن تلك الخدمات: ـ القدرة على مشاهدة البرامج مع القفز على الفقرات الاعلانية المقدمة في منتصف البرنامج. ـ تسجيل البرامج عبر لمسة واحدة (تسجيل البرامج على نظام الفيديو الرقمي اكثر سهولة من التسجيل العادي)، حيث يتم لمس الشاشة في موضع البرنامج ضمن القائمة، ليتم تسجيله في الوقت المحدد «نظام اللمس الرقمي». ـ التحكم في سرعة العرض وتوقيف الصورة. ـ تسجيل 320 ساعة من البث التلفزيوني قبل البدء في مسح ما سجل من قبل. ـ امكانية تسجيل الصور الرقمية على الجهاز، لتعرض فيما بعد على الشاشة. ـ يمكن ارسال البرامج لمن يملك نظاماً مشابهاً فيما يعرف بنظام Box to Box Networking وان كان الامر يحتاج الى وصلة من نوع خاص. ـ البحث اوتوماتيكياً عن البرامج التي تود تسجيلها بالاسم او بالموضوع، فإذا طلبت ان يتم تسجيل البرامج التي يظهر فيها الممثل ـ الممثلة المحببة لك، فإن النظام يقوم بتسجيل كل البرامج التي يظهر فيها نجمك المفضل حتى تلك التي لم تسمع عنها من قبل. ـ استعمال الريموت كنترول، لتخطي الفترات المملة في العرض. ـ استخدام وصلة بث (كابل ـ ستلايت) او خط التليفون للدخول على شبكة البث. ـ برمجة الجهاز وانت خارج البيت عبر الانترنت واستخدام الجهاز كوحدة للألعاب الشبكية. ـ تسجيل برنامجين في نفس الوقت اثناء مشاهدة برنامج ثالث ومشاهدة صورة داخل صورة على شاشة التلفزيون (مشاهدة ما يحدث في قنوات اخرى). ثالثاً: خدمة التلفزيون التجاري فرع من فروع التلفزيون التفاعلي، وتتم من خلالها تطبيقات التجارة الالكترونية عبر التلفزيون، وهو يتيح لك شراء البضائع التي تشاهدها في التلفزيون، ومع التلفزيون التفاعلي تأخذ التجارة الالكترونية شكلاً جديداً، فمثلاً يمكن عمل جولة في ديكور تخيلي لمحل ملابس رجالي (الكاميرا تتحرك في جميع الاتجاهات عبر الريموت كنترول) الى ان تستقر على احدى السلع، حيث يمكن الضغط على صورتها للاطلاع على تفاصيل عنها (نوع القماش ـ المقاسات ـ الألوان ـ السعر.. الخ) وهنا تكون لديك جميع التفاصيل عن السلعة، ويمكنك شراؤها بعد ذلك، ويتم الدفع على قناة التلفزيون التفاعلي عبر وسائل عديدة منها: النقود الالكترونية، كروت الائتمان، شيكات البنك الالكتروني، المحفظة الالكترونية... الخ. ولكن هناك ميزة خاصة بالتجارة الالكترونية قد تتشابه مع نظام المحفظة الالكترونية من مايكروسوفت، حيث يتم تخزين المعلومات عن المتعاملين مع القناة التجارية، مما يسهل عملية التبادل التجاري ويجعلها اكثر امناً ولكن يظل امام الجميع فرصة التعامل بالأسلوب العادي المتبع مع عمليات الشراء من على مواقع الانترنت. رابعاً: خدمة الاعلانات يعتمد التلفزيون التفاعلي في تقديم الاعلانات على دفع المستهلك لمعرفة المزيد من المعلومات عن السلعة، وتمر الدعاية في التلفزيون التفاعلي امام المشاهد اثناء مشاهدته للعرض دون انقطاع او توقف لمادة العرض، واذا اراد المشاهد معرفة المزيد عن السلعة المقدمة، فعليه ان يقوم بالضغط (عبر الريموت كنترول او لوحة المفاتيح او الفأرة) على لوحة الاعلان التي تمر امامه، فيشاهد التفاصيل عن السلعة التي يرغب في معرفة تفاصيل عنها، واذا كان البرنامج الذي تشاهده مبرمجاً حسب الطلب على صندوق العرض، فإنه يمكنك العودة مرة اخرى للبرنامج دون ان يفوتك منه شيئاً. خامساً: خدمة دليل البرامج الالكتروني خدمة دليل البرامج الالكتروني تتيح لمشاهد التلفزيون التفاعلي اختيار البرامج والتجوال بين القنوات المختلفة، كما تتيح امكانية الدفع مقابل البرامج التي تختارها، وهناك العديد من أنواع الدلائل الالكترونية المتطورة تقدم عروضاً لخدمات الانترنت المختلفة (التصفح، البريد الالكتروني، المحادثة.. الخ) ويمكن للدليل ان يقوم بتخزين القناة المفضلة لديك على ذاكرة الجهاز الموجودة على الهارد ديسك وتذكيرك بمواعيد العروض المفضلة لديك، كما انه من الممكن عبرها اغلاق القنوات Channel Restriction التي لا تود ان يشاهدها اطفالك، وعند تشغيل الصندوق الفوقي فإن الدليل هو اول ما يظهر امامك، مما يجعل منه مكاناً خصباً للدعاية والاعلانات، ويطلق البعض على القائمة الالكترونية تعبير «دليل البرامج التفاعلي» وهو مرحلة متقدمة عن الدليل الالكتروني، حيث يتم استخدام الرسومات التوضيحية لمساعدة المستخدم بشكل أوسع، وهذا الدليل التفاعلي يعتبر جزءاً من التلفزيون التفاعلي ولكنه يحتاج لبرمجيات ومعدات ذات طبيعة خاصة لكي يعمل. سادساً: خدمة النص التلفزيوني ويتم من خلالها نصوص مكتوبة على شاشة التلفزيون تبث مباشرة من محطة الارسال وتظهر بشكل شفاف على الشاشة او على ارضية ملونة، لتعرض اخبار الرياضة والسياسة والبورصة واسعار العملات، برامج المسرح والسينما والتلفزيون كما ان النصوص التلفزيونية من الممكن ان تستخدم في مجال العناوين السفلية التي تمر امام المشاهد اسفل الشاشة اثناء عرض البرامج، لتعلن عن حدث مهم او تقدم موجزاً لأهم الانباء مع التلفزيون التفاعلي فإن النصوص التلفزيونية تكون في اتجاهين. سابعاً: خدمة تغيير زوايا كاميرات التصوير تعرف تلك الخدمة ايضاً باسم الرياضة التفاعلية او وجهة النظر التفاعلية والعديد من المسميات عندما يتم مد التلفزيون التفاعلي (عبر الكابل، القمر الصناعي.. الخ) بالمواد المختلفة من الممكن للمستخدم ان يختار زوايا التصوير التي يرغب ان يشاهد منها الحدث (وبالذات الفقرات الرياضية) فالتلفزيون التفاعلي يتيح الاختيار بين العديد من الكاميرات الموجودة في مكان التصوير، لترى الاحدث من وجهة النظر التي تحبها، كما انك من الممكن ان ترى العديد من وجهات النظر في نفس الوقت وذلك عبر نظام (الصورة داخل الصورة) وهو النظام الذي يتيح تقسيم الشاشة الى عدة اجزاء تشاهد في كل جزء لقطة مختلفة من وجهة نظر كاميرا مختلفة هذا النظام يتيح تقريب الصورة وتوسيع الكادر واعادة المشاهد المختلفة وقد تم تقديم تلك الخدمة اثناء مباريات كأس العالم الماضية نحو 20 مليون مستخدم في العالم. ثامناً: نظام الدفع بالمشاهدة يتيح للمشترك ان يشاهد البرنامج الذي يود ان يراه دون ان يشترك اشتراكاً كاملاً في خدمات التلفزيون التفاعلي بل يدفع فقط مقابل ما يشاهده، ويتنوع اسلوب الدفع بين امكانية الاشتراك في قناة واحدة لمدة طويلة او الاشتراك لفترة محددة (اثناء كأس العالم على سبيل المثال) وينتشر هذا النظام في الفنادق الصغيرة في الولايات المتحدة الاميركية لاستخدامات الفيديو بالطلب ومشاهدة بعض مباريات كرة القدم الاميركية، وهناك اشتراك شهري للفيديو بالطلب يتيح لك رؤية عدد محدد من الافلام في الشهر بحيث تكون خدمة الفيديو بالطلب هي الخدمة الوحيدة التي يسمح بها الاشتراك، وتسمح تلك الطريقة بالحصول على تخفيض في سعر الافلام المعروضة. تاسعاً: المشاركة الحية اذا كنت من الذين يصرون على المشاركة والادلاء بصوتك في الانتخابات دون الخروج من المنزل او تريد الاشتراك بالتصويت او ابداء الرأي في البرامج التي تشاهدها اثناء عرضها دون الحاجة لدفع تكاليف مكالمات تليفونية، فسيكون التلفزيون التفاعلي هو الحل الامثل لك بل وسيتيح لك التلفزيون التفاعلي الادلاء بصوتك والاشتراك المباشر في برامج المسابقات ومعرفة النتيجة التي تحققها طوال البرنامج، اضف الى ذلك امكانية التعرف على أحوال الطقس او مشاهدة الاعلانات الخاصة فقط بالسلعة التي تود التعرف على أنواعها المختلفة بالأسلوب التفاعلي الذي يسمح لك بتوجيه الأسئلة وكأنك امام بائع حقيقي، وهناك العشرات من الخدمات الاخرى التي يمكن الاستفادة منها كالاشتراك في مؤتمرات الفيديو على الهواء او برامج التعلم عن بعد. عاشراً: الترفيه والألعاب من يصاب بالملل من مشاهدة الافلام والمسلسلات، فيمكنه بكل سهولة التحول الى امكانية ممارسة الالعاب على الجهاز سواء بمفردك او ان تدخل الى قنوات الألعاب الشبكية المتاحة على اعلى مستوى، لكي تتصارع او تتسابق مع لاعبين آخرين يجلسون في احد مقاهي الانترنت بالعاصمة الصينية بكين، او يلهون بعض الوقت في احدى ليالي صيف هاواي او مع لاعب آخر مشدود الاعصاب بسبب خسارته بعض النقاط امامك وهو على ظهر سفينة تبحر في مكان تجهله في احد المحيطات وبالطبع سيرحب عشاق الساحرة المستديرة بالقدرة التي يتيحها لهم التلفزيون التفاعلي، لتغيير زوايا الكاميرات واختيار اللقطات التي يودون ان يروها داخل الكادر طبقاً لنظام الكاميرا التفاعلية متعددة الزوايا.. وللمزيد من المعلومات الرجاء الاطلاع على الموقع. http://www.itvt.com/etvwhitepaper.html

طباعة Email
تعليقات

تعليقات