الدلافين النهرية تواجه خطر الانقراض في عشرة أعوام

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 قالت منظمة عالمية للحفاظ على البيئة ان نوعا نادرا من الدلافين التي تعيش في المياه العذبة ولا توجد إلا في نهر يانغتسو الكبير بالصين قد تنقرض في غضون السنوات العشر المقبلة ما لم تتغير أساليب صيد الاسماك. وقال الاتحاد العالمي للحفاظ على البيئة ان دلفين نهر يانغتسو المعروف باسم «بايجي» قد يتبعه الى الانقراض كل من دلفين خليج كاليفورنيا بالمكسيك المعروف باسم «فاكيتا بوربويس» ودلفين هكتور في نيوزيلندا ومجموعات عديدة من الحيتان. وأصدر الاتحاد هذه التحذيرات في دراسة جديدة عن كيفية بقاء المجموعات الثلاث من الحيوانات الثديية التي تعيش في المياه العذبة والتي تعرف اجمالا «بالحوتيات» على قيد الحياة مع مطلع القرن الحادي والعشرين. وقال وليام بيرين الاخصائي بالاتحاد وأحد مؤلفي الدراسة «تم تحقيق بعض التقدم «في عملية الحفاظ على هذه الحيوانات» لكن ... لاتزال توجد تهديدات خطيرة مستمرة لكثير من الحوتيات وكثير منها تزداد سوءا». وكانت الحيتان الأكبر حجما مثل الحوت الازرق والحوت الاحدب وحوت العنبر التي تقدرها بشدة بعض الامم منذ وقت طويل بؤرة اهتمام جهود حماية الكائنات وكثير منها لا يزال يتهدده خطر الانقراض. لكن الاتحاد قال ان الحوتيات الاصغر حجما والاقل شهرة والتي لا توجد غالبا الا في دول نامية هي التي يتهددها خطر حقيقي. ولانقاذها يقول التقرير انه يتعين حماية الدلافين من الصيد باستخدام الصعق بالكهرباء في الوقت الذي يجب فيه التأكد من أن دلافين فاكيتا في شمال المكسيك لا تعلق في الشباك المخصصة أصلا لصيد الاسماك. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات