أطباء بريطانيون «يسرقون الأمخاخ من أجل الأبحاث»

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 قالت صحيفة «تايمز» اللندنية امس ان اطباء في مستشفيات بريطانية أخذوا بشكل غير قانوني أمخاخ الاف من المرضى العقليين او المعوقين ذهنيا بعد وفاتهم واحتفظوا بها للابحاث الطبية. واضافت الصحيفة ان تحقيقا حكوميا سيعلن غدا ان تلك الأمخاخ اعطيت للباحثين دون موافقة العائلات على مدى 30 عاما. وامرت الحكومة باعداد هذا التقرير قبل عامين عندما اتضح ان اسلوب ازالة المخ والاحتفاظ به بعد الوفاة امر واسع الانتشار في مستشفيات الصحة النفسية او الرعاية المنزلية للمعوقين ذهنيا. واضافت الصحيفة ان الاطباء زودوا الباحثين بهذه المخاخ فيما بين عامي 1970 و2000 وان 24 ألف مخ مازالت مخزنة في مستشفيات وجامعات بريطانية. ولم يعرف عدد الأمخاخ التي اخذت دون اذن ولكن من المعتقد ان آلافا منها استئصلت بشكل غير قانوني. وبموجب القانون الحالي فان الاحتفاظ بأعضاء المتوفى امر غير قانوني الا اذا اعطت عائلته موافقة صريحة على ذلك. وقالت الصحيفة انها اطلعت على تقرير بشأن تحقيق في هذه الممارسة من جانب جيرمي ميترز مفتش علم التشريح ببريطانيا سينشر هذا الاسبوع. ورغم ذلك فمن المعتقد ان هذه الممارسة قلت خلال السنوات القليلة الماضية بعد ضجة عامة احاطت بمستشفى الدير هي في ليفربول واحتفاظه بأعضاء اطفال. واستأصل الاطباء في الدير هي بشكل منتظم اعضاء واجزاء اخرى من اجساد آلاف الاطفال المتوفين دون موافقة ابائهم. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات