الكلاميديا تؤدي للعقم بين النساء

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 اكتشف العلماء وجود علاقة بين جرثومة الكلاميديا المسببة لبعض الامراض التي تنتشر من خلال الاتصال الجنسي، والاصابة بسرطان عنق الرحم لدى النساء. ويذكر ان جرثومة الكلاميديا هي اكثر اسباب الاصابة بالامراض التناسلية في بريطانيا ففي عام تسعة وتسعين تم احصاء اكثر من اربعة وعشرين ألف اصابة في الرجال وقرابة ثلاثة وثلاثين ألف اصابة في النساء. ولكن في العديد من الحالات لا تظهر اي اعراض مرضية على المصابين عليه فمن المتوقع ان يكون عدد المصابين نحو ضعف العدد المعلن عنه. ويذكر انه في حالة عدم معالجتها فمن الممكن ان تؤدي الاصابة بالكلاميديا الى العقم عند النساء واخيرا اكتشف علماء نرويجيون ان الاصابة بها قد تؤدي الى الاصابة بسرطان عنق الرحم وقد اكتشف العلماء ان الاصابة بنوع من هذه الجراثيم يعرف باسم جي يؤدي الى مضاعفة احتمالات ان تصبح المرأة عرضة للاصابة بسرطان عنق الرحم سبع مرات. كما ان هناك نوعين من نفس الجراثيم يؤديا الى مضاعفة احتمالات الاصابة بنحو ثلاث او اربع مرات وقام فريق البحث النرويجي برئاسة الدكتور تارجا من معهد ابحاث الصحة العامة بأخذ عينات من الدم من خمسمئة وثلاثين ألف امرأة في فنلندا والنرويج والسويد، ثم ركز بحثه على 128 امرأة اصبني بسرطان عنق الرحمن خلال عام من تقديم عينات الدم. وتشير الاحصائيات الصحية الى ارتفاع عدد المصابين بنسبة ستة وسبعين في المئة منذ عام خمسة وتسعين. ويعتقد الاطباء ان النسب المعلنة تمثل نحو عشرة بالمئة فقط من المصابين. ويقول متحدث باسم معهد الصحة العامة انه من الضروري ان يدرك الناس ان هناك عددا من الاعراض الجانبية بعيدة المدى التي تترتب على الاصابة بمرض الكلاميديا ولذلك فان استخدام العازل الطبي للرجال يعتبر على قدر كبير من الاهمية. المحرر الطبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات