مؤتمر ثقافة الطفل العربي في الشارقة يفتتح جلساته البحثية والتوصيات تصدر اليوم

الاربعاء 6 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 7 مايو 2003 انطلقت بقصر الثقافة في الشارقه امس فعاليات مؤتمر ثقافة الطفل العربى الذي تنظمه ادارة مراكز الطفولة والناشئة بالشارقة تحت شعار «آمال وتحديات» بمشاركة عدد من الشخصيات التربوية والاعلامية والاكاديمية والعاملة فى مجال ثقافة الطفل من داخل الدولة وخارجها. وأشاد الشيخ عبدالله بن سالم القاسمى رئيس الديوان الاميرى فى تصريح عقب افتتاحه لفعاليات المؤتمر بما يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة من اهتمام ورعاية ومتابعة للطفولة والناشئة من خلال توفير كافة الوسائل والدعم المادى والمعنوى الذى يتجلى فى انشاء مراكز الطفولة والناشئة المنتشرة فى كافة مناطق ومدن امارة الشارقة بهدف توفير بيئة صحية تعود بالنفع على تنمية وغرس مباديء وقيم سليمة تستمد رؤياها من تعليم ديننا الاسلامى الحنيف مما يعود بالنفع على مجتمع الامارات خاصة شريحة الاطفال والتى تشكل نسبة كبيرة من عدد سكان الامارات. واثنى فى تصريح له عقب افتتاحه لفعاليات المؤتمر على الجهود التى يبذلها القائمون على مراكز الطفولة والناشئة فى الشارقة بدعم ومتابعة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمى رئيسة المجلس الاعلى للاسرة التى تسعى لتوفير ارضية خصبة لتنمية وتطوير مدارك ومواهب الاطفال وصقلها ضمن خطط واستراتيجيات حديثة ومتطورة. واكد اهمية دور الاطفال فى المجتمعات العربية وضرورة منحهم الاهتمام الكبير من قبل كافة المؤسسات والهيئات الخاصة والعامة والتى يأتى فى مقدمتها المؤسسات التربوية. وحضر افتتاح المؤتمر سالم بن حمد الشامسى رئيس المجلس الاستشارى فى امارة الشارقة وعبدالرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الاميرى ومحمد دياب الموسى مستشار حاكم الشارقة لشئون التربية. بدأت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بعزف السلام الوطني وبعدها تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم القى احمد سليمان الحمادي، مدير مراكز الناشئة والمراكز الرياضية كلمة نيابة عن احسان مصبح السويدي مدير عام ادارة مراكز الطفولة والناشئة بالشارقة، قالت السويدي فيها ان صناعة المستقبل لابد ان تمر عبر خطوات جريئة تبدأ بالطفل اولا، واشارت الى ان هذا المؤتمر جاء بتوجيهات سامية لصاحب السمو حاكم الشارقة بهدف التخطيط السليم المبني على أسس علمية صحيحة وبمباركة سامية من الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الاعلى للاسرة، ونوهت الى ان المؤتمر سوف يناقش اثنتي عشرة ورقة عمل ترتكز على مجموعة من المحاور المنتقاه الهادفة لرسم سياسة جديدة للاطفال. واضافت كلمة السويدي: نحن نؤمن تماما بأننا جزء من المنظومة التعليمية مكملون لمسيرة البناء، لذا نسخر كل امكاناتنا وقدراتنا لنحقق جميعا تطلعات وآمال قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله والذي ينادي دائما بأن اعداد الانسان هو هدفنا الاول. ثم قدم مجموعة من اطفال المراكز نشيد «مطر الحلم» من كلمات عارف الخاجة والحان طارق بدر حيث نالوا استحسان واعجاب الحضور. بعد ذلك بدأت جلسات العمل حيث دارت الاولى حول محور «اتجاهات ومآلات ثقافة الطفل العربي» وقدمت خلالهما ثلاث اوراق، الاولى بعنوان «مفهوم ثقافة الطفل وتطبيقاتها في مجالات الحياة» قدمها محمد عبده الزغير، مدير ادارة البرامج بالمجلس العربي للطفولة والتنمية، اما الورقة الثانية فجاءت بعنوان «السلوك الاستكشافي في الاعمار المبكرة كأساس للتكامل المعرفي، قدمها الدكتور فكري محمد العتر من جامعة الامارات، وتناولت الورقة الثالثة «دور اللعب في ذكاء الاطفال والاستفادة من الالعاب الحديثة» قدمتها الدكتورة وفاء محمد سلامة، موجهة بمنطقة العين التعليمية. وناقشت جلسة العمل الثانية التي عقدت برئاسة الشيخة لبنى القاسمي مدير عام «تجاري دوت كوم» محور اثر تحديات المستقبل والتقنيات الحديثة في ثقافة الطفل، وقدمت خلالهما ورقتان الاولى بعنوان: «واقع ثقافة الطفل على الانترنت» قدمها الدكتور عمر محمد احمد، رئيس تنفيذي مدينة دبي للانترنت، اما الورقة الثانية فجاءت بعنوان «خصوصية الطفل وبرامج الفضائيات العربية» قدمها محمد عبدالله علي، رئيس مكتب مؤسسة الامارات للاعلام بدبي. ويواصل المؤتمر فعالياته اليوم حيث تعقد جلستان الاولى تناقش محور اولويات تطوير الخطط والبرامج التنموية في مجال ثقافة الطفل والثانية خصصت لاستعراض تجارب بعض البلدان العربية في مجال تنمية ثقافة الطفل ومن ثم تصدر التوصيات. الشارقة ـ اسامة احمد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات