برنامج روبوت ملينيوم ينقذ المهندسين من العمليات المعقدة

الاربعاء 6 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 7 مايو 2003 بعد ظهور الحاسب اصبح استخدام برنامج التحليل الانشائي أمرا لابد منه لما يؤمن من الوقت والجهد مع احتفاظه بالدقة الكافية هذا في الوقت الذي يعد فيه المهندسون من أهم الشرائح والاختصاصات التي تعاملت مع تقنيات المعلومات منذ بداية نشأتها وقد كانوا مع الرياضيين اهم مبرمجي النظم ومحلليها وبعدها ارتبطت تكنولوجيا المعلومات أكثر فأكثر مع الأعمال الهندسية الالكترونية من خلال الشبكات والاتصالات والصيانة والتحكم الالكتروني وهذا ادى الى تطوير مجموعة كبيرة من التطبيقات الهندسية المعلوماتية ونشرها بعد ان اثبتت فعاليتها في تطوير العمل الهندسي وتفعيله. كما تعتبر التطبيقات الهندسية من أهم واشهر التطبيقات التي ترفع الاداء والعمل الفني والتقني للعمل الهندسي بعد ان ظل المهندس يعتمد لسنوات طويلة على خبرة معمقة في العمل الرياضي والحسابي الذي يجب ان يتقنه بتفاصيله. واليوم مع انتشار وتطوير وسائل وتقنيات المعلومات في التصميم والحساب الهندسي التي تريح المهندس من عبء العمليات التكرارية المعقدة نسبيا لتجعله يركز اكثر فأكثر على الجماليات والتفاصيل والتنوع فهذه سمة اساسية من سمات تقنيات المعلومات تخرجنا من الحلول الأحادية والمكررة نحو تنوع الحلول واختلافها وتجعل المهندس يركز اكثر فأكثر على جوهر عمله الفني في التجميل والاستغلال والاستثمار الامثل للبناء مع سلامة الحسابات والتقديرات فلم يعد هاجس المهندس هو العمل الصحيح من ناحية الاجهادات وحساب الحمولات. لان هذا الامر يحل تقنيا فأصبح يركز ويفكر بأنواع وانماط وتصاميم جديدة تكون صحيحة لصالح وجود تنوع الاستثمار وضمن سلسلة الرضا للمعلومات صدر الكتاب «روبوت ملينيوم» اعداد المهندس عبداللطيف بديع الزكار حيث يعتبر برنامج «روبوت ميلينيوم» منافسا متطورا لبرنامج استخدم في الحسابات الهندسية الانشائية وخصوصا في قضايا حساب البلاطات والعزم والقص والثني ودراسة الحمولات وهو برنامج SAP90 2000 وهو برنامج اثبت فعاليته ونجاحه لسنوات عديدة لكن هذا البرنامج رغم حداثته النسبية استطاع ان ينافس بسهولة التطبيق ومرونته وتنوع الخيارات فيه وصار من أهم البرامج الهندسية للحسابات الانشائية بتنوع مكتباته وأمثلته وطرق حسابه. فهو برنامج رسومي يسمح برسم منشأة جديدة واجراء حسابات عليها واظهار النتائج واعداد تقارير الحساب كما يقدم امكانيات في التحليل الستاتيكي والديناميكي للمنشأة. هذا ويقدم الكتاب الجديد مرجعا تطبيقا متكاملا لهذا البرنامج يشرح خدماته وواجهات استثماره مع أمثلة عملية وتسهيلات كبيرة في الاستثمار بشكل يركز على التقنيات والخدمات المتنوعة والمرنة التي يقدمها البرنامج ويتميز بسهولة الاستثمار وسهولة التعلم في مجال علمي معقد كما انه يقدم الواجهات واساليب العرض والتمثيل المختلفة المتنوعة التي تسهله كما يساعد هذا البرنامج في تقديم حلول في خياراته وهذا يدل على قدرة الشركة المنتجة وخبراتها المتراكمة في تطوير وتنويع الخيارات للمستخدم. وتقديم خدمات واسعة للحسابات الانشائية. ويشير المهندس عبداللطيف بديع الزكار في الفصل الثاني من كتابه الجديد الى ان هذا البرنامج هو برنامج رسومي موحد يستخدم للنمذجة والتحليل والتصميم لمختلف أنواع المنشآت فهو يسمح للمستثمر برسم بيئة رسومية متكاملة كما يقبل فتح ملفات DXF التي يمكن ان ترسم في برنامج الاوتوكاد كذلك بيئة رسومية سهلة لتصميم المنشآت واظهار نتائج الحسابات المختلفة وامكانية التحليل الستاتيكي والديناميكي وامكانية طباعية شاملة. ففي نظام برنامج «روبوت ملينيوم» يوجد العنصر الخطي ذو العقدتين الذي يستخدم لتعريف المنشآت الاطارية والعنصر المحدود المستوى الذي يستخدم لتوليد العناصر المحدودة المستوية في البلاطات والقشريات والعنصر المحدود الحجمي الذي يستخدم لتوليد العناصر المحدودة الحجمية في المنشآت الحجمية. وفي المنشآت انواع مختلفة من العناصر يمكن ان تعرف وأنواع العناصر تعتمد على نوع المنشأ حاليا مكاتب المنشآت المتاحة في هذا البرنامج وهي الاطارات والجوائز الشبكية المستوية والفراغية والجوائز المتصالبة والبلاطات والقشريات وحالة الاجهادات المستوية والبلاطات المشوهة والعناصر المستوية ذات المحور كذلك العناصر الحجمية كما يحوي البرنامج عددا كبيرا من المكاتب للعناصر النموذجية والتي تعريفها يبسط بإدخال ثوابت متعددة. ويتناول الفصل الرابع تحليل المنشأ حيث يمكن الحساب الانشائي بعدة طرق وهي باختيار الامر الموجود ضمن القائمة المنسدلة او باختيار الايقونة من شريط الادوات او بتحديد احدى النوافذ مثل تحديد النتائج الجدولية من القائمة المنسدلة كالانتقادات وردود الافعال حيث يزود هذا البرنامج العمل بحماية النتائج من الفقدان حيث تحفظ النتائج بملف ذي امتداد اي الملف الموجود فيه البيانات الاساسية للبرنامج ويمكن اعداد الحفظ بثلاث طرق هي الطريقة اليدوية والاتوماتيكية والنصف اوتوماتيكية كما للمستخدم هذا البرنامج ان يعرف ثوابت لأنواع مختلفة من التحليل الانشائي ففي البداية تعريف الاحمال يكون بشكل خطي ويمكن ان يغير نوع هذا الحمل من خلال صندوق الحوار الذي يظهر من خلال القائمة المنسدلة كما توجد في الاصدار الحالي عدة نماذج من التحليل كالتحليل الخطي سكوني وتحليل لا خطي سكوني الى جانب تحليل التحنيب حيث يتم ادخال التحنيب وتأثيره الطوري ويستخدم عادة عندما لا تقترب الحمولة الستاتيكية من الشكل الحقيقي لتصرف لمنشأ نتيجة وجود اطوار الاهتزاز والتحليل الزلزالي حيث وفر برنامج «روبوت ملينيوم» عددا كبيرا من كودات البناء المختصة باحمال الزلزال حيث ان المستخدم يختار احد هذه الكودات فيعرض عليه بعدها اختيار بعض الثوابت الخاصة بطل كود فيقوم البرنامج ذاتيا بتعريف اطياف الاستجابة للمنشأ حسب الكود المختار وبعض هذه الكودات هي الكود الاميركي والكود التركي كذلك التحليل باستخدام اطياف الاستجابة حيث يمكننا ان نعرف طيف استجابة للمنشأ والتحليل المرن اللدن وهو متاح للفولاذ فقط عندما تكون مادة الفولاذ معرفا فيها الاجهاد اللدن وتحليل عمل القضبان الخاضعة فقط لقوة محورية وكذلك لتحليل الكابلات. من جهة اخرى يشير المهندس عبداللطيف بديع الزكار الى ان برنامج روبوت ملينيوم على المستخدم الكثير من قواعد بيانات المقاطع المعدنية فجميع ما يتعلق بالمقاطع النظامية قد خزن في هذه القواعد حيث يمكن ان يستفيد المستخدم من هذه القواعد ويستخدمها في تعريف المقاطع العرضية لعناصر المنشأ ويمكن ايضا ان يضيف تقاطع جديدة ويستخدمها في منشآت اخرى. كذلك يمكن عرض قاعدة البيانات هذه من خلال طريق الامر الموجود ضمن القائمة او الضغط على الايقونة الموجودة في شريط الادوات هذا في الوقت الذي تبدو فيه المذكرة الحسابية الكاملة للمشروع هامة جدا في عملية التصميم لذلك وفر البرنامج طرقا متنوعة لامكانية طباعة كل ما يحتاج اليه المستخدم حيث يوفر برنامج «روبوت ملينيوم» المجال الواسع لتوليد المذكرة الحسابية حسب القوالب المعرفة فيه حيث يمكن توليد مذكرة حسابية تحتوي اي قسم من أقسام المنشأ من حيث نتائج التحليل او نتائج التصميم او تفصيلات انشائية حيث يوفر البرنامج أمر NOTE ضمن الكثير من صناديق حوار النتائج لتحويل النتائج الى مذكرة حسابية. كما يمكن لهذا البرنامج من طباعة أي مشهد كان او اي جدول صنع اثناء الحل حيث يحوي صندوق الحوار السابق على اربع صفحات هي صفحة المعايير القياسية وصفحة الرسومات وصفحة القوالب وصفحة الطباعة المبسطة. هذا وقد جاءت الفصول الثلاثة الأخيرة من الكتاب الجديد كأمثلة على التصميم المعدني والبيتوني ونمذجة العناصر القشرية والحجمية في حين تناول الفصل الثاني عشر أمثلة على الحمولات المتحركة. دمشق ـ ميساء العلي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات