عطارد يتبختر أمام الشمس في ظاهرة نادرة تحدث غداً

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 قال ابراهيم موسى عبيد الله مقرر رابطة هواة الفلك بنادى تراث الامارات ان نصف سكان الارض ( أوروبا واسيا والجزء الشرقى من اميركا الشمالية) سيرون مرور كوكب عطارد امام قرص الشمس غداً الساعة الخامسة و12 دقيقة و 56 ثانية بتوقيت غرينتش وينتهى الساعة العاشرة و31 دقيقة و46ثانية حسب التوقيت نفسه. وذكر ان مرور أو اقتران كوكب عطارد امام الشمس يعتبر امرا نادرا ولا يحدث الا لكوكبى عطارد والزهرة فقط. ويمر عطارد امام الشمس بمعدل 13 مرة كل 100 عام بمعدل مرة كل سبع سنوات اما كوكب الزهرة فهو يمر مرتين كل 100 عام امام الشمس وسيحدث هذه المرة يوم الثامن من يونيو عام 2004 . وقد حدث اقتران كوكب عطارد بالشمس عام 1999 وسيحدث يوم الثامن من نوفمبر عام 2006 بعد ثلاث سنوات ونصف وسيرى فى غرب الكرة الارضية واستراليا واليابان وبعض بلدان شرق اسيا. وطالب مقرر رابطة هواة الفلك بنادى تراث الامارات بتوخى الحذر الشديد واستعمال الاجهزة الفلكية كالمنظار والتلسكوب دون استعمال المرشحات عند الرغبة فى رؤية تلك الظاهرة. وأكد ان هذا الحدث يوازى بالنسبة للفلكيين اهمية مراقبة الكسوف والخسوف والبقع الشمسية . وأوضح ان ليس لعطارد تأثير يذكر على الشمس فى حالة الاقتران فلا يحدث كسوف وذلك لقربه من الشمس وصغر حجمه. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات